19-07-2024
broadcast
الأخبار
المرشحة للرئاسة الأميركية جيل شتاين: ما يحدث في فلسطين أسوأ من نظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا
14يونيو، 2024 - 11:20م

بيت لحم 2000 - قالت المرشحة للرئاسة الأميركية جيل شتاين، إن الإدارة الأميركية بإمكانها وقف حرب الإبادة الجماعية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني بمكالمة هاتفية مع الحكومة الاسرائيلية، موضحة أن تلك الإدارة تتصرف بطريقة مخالفة للقانون الدولي عبر تسليح "إسرائيل" التي تنتهك حقوق الانسان وكافة الاتفاقات وتمنع دخول المساعدات الانسانية إلى قطاع غزة.

وقالت شتاين في حديث لبرنامج "مع رئيس التحرير" عبر تلفزيون فلسطين، إن "الموقف الأميركي الحالي هو الذي يعرقل عملية السلام في المنطقة، ولا تأخذ هذه الإدارة المواقف التي تدلي بها على محمل الجد وتقوم بمواقف مخالفة للقانون".

وأكدت شتاين أن "إسرائيل" ترتكب إبادة جماعية ضد الشعب الفلسطيني منذ 76 عاماً، وما يتعرض له الفلسطينييون يشكل مآساة كبيرة تستدعي أن يقف العالم وقفة جادة من أجل القيم الإنسانية.

وقالت: "نحن نشهد حالة من الغضب بسبب الإبادة الجماعية التي ترتكبها اسرائيل والدعم الذي تقدمه الإدارة الأميركية للحكومة الاسرائيلية".

ولفتت إلى أن الموقف الأميركي ليس جديداً بل مستمر منذ عقود، حيث تقوم الإدارة الأميركية بدعم وتمويل الحروب الكارثية في مناطق مختلفة، معتبرة تلك السياسة أمرا مؤذياً للشعب الأميركي كون العالم سوف يصبح في موقف معارض للولايات المتحدة الأميركية، والشعب هو من سيتحمل الآثار المترتبة على ذلك، مشددة على ضرورة الوقف الفوري لكافة أشكال الدعم العسكري الأميركي المقدم لـ"إسرائيل".

وأكدت شتاين أنه في حال فوزها بالانتخابات الأميركية سوف تتخذ قرارا يمنع نقل السلاح للحكومة الاسرائيلية، وقالت: "لا يمكن للكونغرس الأميريكي أن يستمر في تمويل الجانب الاسرائيلي بالأسلحة، وفي أول يوم بعد فوزي سوف أعمل على اتخاذ هذا القرار".

وشددت على أن دعوة نتنياهو للحديث أمام الكونغرس، "خيانة للشعب الأميركي، وهذا أمر مثير للغضب خاصة في ظل صدور مذكرات اعتقال ضده، ويجب أن يتم اعتقاله بدلاً من حضوره إلى الولايات المتحدة الأميركية".

وفيما يتعلق بالوقفات التضامنية والاحتجاجية للطلبة في الجامعات الأميركية أكدت أن تلك الاحتجاجات تحمل رسالة مفادها أنه لا مستقبل لهؤلاء الشباب في عالم يشجع الإبادة الجماعية ويقبل بسياسة الإمبراطورية الأميركية الحالية التي تقبل بالاعتداء على الشعوب والمدنيين، لافتة أن الشباب في الولايات المتحدة وبناء على إدراكهم للحقائق يقفون وقفة مشرفة من أجل مستقبل أفضل لهم وللعالم وهم يتضامنون مع القضية الفلسطينية الأكثر عدلاً في العالم.

وأشارت إلى أن الاعتداء على الطلبة المشاركين بالاحتجاجات، هو اعتداء على حرية التعبير وحقوق الانسان وانتهاك للدستور الأميركي، ما يستدعي ضرورة التوجه للمحاكم ورفع قضايا على ضباط الشرطة الذين يقومون بالاعتداء على المحتجين.

وأعربت عن غضبها حيال عدم ضغط الإدارة الأميركية على اسرائيل من أجل إدخال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة رغم اعلانات الأمم المتحدة وبرنامج الغذاء العالمي، بأن الجوع يهدد المواطنين الفلسطنيين في قطاع غزة، وأنه سيكون هناك مجاعة حقيقية مع بداية الشهر المقبل، إلا أن الإدارة الأميركية لم تثني اسرائيل عن ذلك وتستمر في دعمها.

وفي ذات السياق، شددت على ضرورة وقف اعتداءات المستعمرين وتسليحهم، الذين يرتكبون جرائم ضد المدنين ومنازلهم وممتلكاتهم، مؤكدة أن ثمة صحوة وإدراك في المجتمع الأميركي تجاه تلك الأعمال التي تتم بحماية قوات الاحتلال، معتبرة تلك الجرائم جريمة ضد الانسانية وامتدادا لعملية التطهير العرقي والإبادة الجماعية التي تمارس ضد كل الفلسطنيين.

وقالت: إن "ما يحدث في فلسطين أسوأ من نظام الفصل العنصري الذي حدث في جنوب إفريقيا". ودعت شتاين إلى استخدام كافة العناصر الممكنة للضغط على الإدارة الأميركية، عبر الدول الأخرى وفرض العقوبات وأن يكون هناك نهضة في الموقف العربي واستخدام العامل الاقتصادي كأداة للتأثير على السياسة الخارجية، متسائلة ماذا يجب أن يحدث أكثر من ذلك ليتخذ العالم موقفاً حاسماً منصفاً للقضية الفلسطينية.

وفيما يتعلق بالهجوم الاسرائيلي على وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا"، قالت: "اسرائيل تقتل العاملين في الوكالة وفي القطاع الصحي والطبي وفجرت المشافي وكل تلك الجرائم مدعومة من الإدارة الأميركية، وعلينا أن نناضل ضد الرواية الاسرائيلية بحق الوكالة والمنظمات الأممية وأن يكون هناك موقف دولي داعم للوكالة".

وحول وضع الأمم المتحدة دولة الاحتلال على قائمة العار، قالت: "لا يمكن معارضة فكرة الأمم المتحدة وتصنيفها اسرائيل بأنها تضر الأطفال بل هي تقوم بقتلهم، وما يحدث كل يوم وهو موثق بالصور يؤكد حقيقة ذلك، والموقف الأميركي مثير للغضب والخجل، ولا يمكن لأحد أن يكمم الأفواه وأن يضلل العدالة".

وأضافت: "بايدن يتصرف كرئيس إمبراطورية ولا يأبه بما يتعرض له ملايين الفلسطينيين"، مشددة على ضرورة تغيير النظام ووقف الإبادة الجماعية التي ترتكبها "إسرائيل" ووقف تمويلها ومقاضاة مجرمي الحرب في "إسرائيل" وأمريكا.

وفي ذات السياق، أكدت ان الاعتداءات الاسرائيلية على الأماكن المقدسة ومنع المصلين من الوصول إليها في القدس المحتلة، هو جزء من سياسة الاحتلال والفصل العنصري وسياسة الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني، والتي يجب وضع حد لها، مشيرة إلى أن قرار ترمب نقل السفارة الأميركية إلى القدس غير شرعي وغير قانوني وفيه انتهاك للاتفاقات والقوانين الدولية.

currency أسعار العملات
19 يوليو 2024
العملة
سعر الشراء
سعر البيع
الأخبار الرئيسية
حزب الله يقصف مواقع إسرائيلية ويعلن استشهاد أحد مقاتليه
حزب الله يقصف مواقع إسرائيلية ويعلن استشهاد أحد مقاتليه
19يوليو، 2024
اقرأ المزيد
خلل تقني عالمي يؤثر على عمل مطارات وموانئ ومستشفيات في العالم
خلل تقني عالمي يؤثر على عمل مطارات وموانئ ومستشفيات في العالم
19يوليو، 2024
اقرأ المزيد
سلاح الجو الإسرائيلي يعزز طلعاته الجوية بعد هجوم تل أبيب
سلاح الجو الإسرائيلي يعزز طلعاته الجوية بعد هجوم تل أبيب
19يوليو، 2024
اقرأ المزيد
الأكثر مشاهدة
اليوم ..
اليوم .. "العدل الدولية" تعلن فتواها بشأن التبعات القانونية للاحتلال الإسرائيلي
19يوليو، 2024
اقرأ المزيد
الاحتلال يعتقل شابا من قفين شمال طولكرم
الاحتلال يعتقل شابا من قفين شمال طولكرم
19يوليو، 2024
اقرأ المزيد
استطلاع بين الديمقراطيين يحدد
استطلاع بين الديمقراطيين يحدد "بديل بايدن"
19يوليو، 2024
اقرأ المزيد