30-05-2024
broadcast
الأخبار
الوسطاء يعرضون مقترحا جديدا ونتنياهو يلوّح باجتياح رفح
08أبريل، 2024 - 09:58م

بيت لحم 2000 - ادعى رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مساء اليوم، الإثنين، أنه حدد موعدا لاجتياح منطقة رفح، جنوبي قطاع غزة، مهددا في بيان مصور مقتضب صدر عنه، قال فيه إنه حصل على تقرير مفصل من المفاوضين حول الجولة الأخيرة من محادثات وقف إطلاق النار التي استضافتها القاهرة، والتي عرض خلالها الوسطاء مقترحا جديدا.

ولم يذكر نتنياهو الموعد المحدد لشن هجوم عسكري على المنطقة التي نزح إليها غالبية سكان القطاع، لكنه كرر ادعاءاته أن الانتصار على مقاتلي حماس "يتطلب دخول رفح والقضاء على كتائبها هناك"، مؤكدا في مقطع مصور، أن "الأمر سيحصل، تم تحديد موعد".

وقال نتنياهو إنه "لقد تلقيت اليوم تقريرا مفصلا عن محادثات القاهرة. نحن نعمل بشكل متواصل لتحقيق أهدافنا، وفي مقدمتها إطلاق سراح جميع الرهائن وتحقيق الانتصار الكامل على حماس. هذا الانتصار يتطلب الدخول إلى رفح والقضاء على كتائب الإرهاب هناك. هذا سيحدث، هناك موعد".

واشنطن تلقي الكرة بملعب حماس

جاء ذلك فيما ادعى البيت الأبيض، مساء الإثنين، أن حماس تتحمل راهنا مسؤولية اتخاذ قرار في شأن وقف لإطلاق النار في غزة، بعدما قدم المفاوضون عرضا جديدا.

وأشار إلى أن المحادثات التي شارك فيها مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه)، وليام بيرنز، كانت "جادة" لكن من السابق لأوانه القول ما إذا كانت ستؤتي وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي، جون كيربي، إنه "مع نهاية عطلة الأسبوع، تم تقديم عرض إلى حماس. والآن يعود إلى حماس أن تتخذ القرار". ورفض كيربي تقديم تفاصيل عن الاتفاق المقترح، موضحا أن "ذلك سيكون من أضمن الطرق لنسفه".

وادعى كيربي أن الاحتلال الإسرائيلي باتت يتخذ خطوات أكبر لإيصال المساعدات إلى غزة، كما طلب الرئيس الأميركي، جو بايدن، خلال مكالمة هاتفية أجراها مع نتنياهو، وحذّر خلالها من تغيير في السياسة الأميركية ما لم يتخذ الاحتلال المزيد من الخطوات لحماية المدنيين في غزة.

ومن المقرر أن يزور مسؤولون إسرائيليون البيت الأبيض في الأيام المقبلة، للاستماع إلى المخاوف الأميركية بشأن هجوم الاحتلال الإسرائيلي المقترح على رفح. وأوضح كيربي أنه ليس هناك ما يشير إلى أن إعلان الاحتلال مطلع الأسبوع سحب قواته من خانيونس، في جنوب قطاع غزة يدل على أن عملية رفح أصبحت الآن مطروحة.

وشدد كيربي على أنه "نحن لا نؤيد عملية برية كبيرة في رفح. كما أننا لا نرى أي علامة على أن هناك عملية برية كبرى وشيكة، أو أنه يتم إعادة تمركز هذه القوات للقيام بهذا النوع من العمليات البرية".

المقترح الذي بحثه المفاوضون في القاهرة

وكشفت مصادر مصرية وأخرى في حركة حماس تحدثت لصحيفة الـ"العربي الجديد"، تفاصيل المباحثات التي جرت أمس الأحد في القاهرة، واستمرت حتى مطلع فجر الإثنين في القاهرة؛ وأوضح مصدر أن المحادثات تدور في هذه المرحلة حول مقترح رئيسي يتضمن هدنة لمدة 6 أسابيع فقط، دون أن تكون ضمن مراحل متعددة..

وأفاد التقرير بأن المقترح "مطور أميركيًا".

وأشار المصدر إلى أن "المقترح يتضمن إطلاق سراح 40 من الأسرى الإسرائيليين، لدى المقاومة، مع عودة جزئية للنازحين إلى مناطق شمالي القطاع، لكنه لا يتضمن وقفًا دائمًا لإطلاق النار، وهو ما ترفضه حركة حماس، حيث تتمسك بضرورة أن يشمل أي اتفاق المبادئ التي حددتها المقاومة، وفي المقدمة منها الوقف الشامل والدائم لإطلاق النار".

وشدد مصدر قيادي في حركة حماس، على أن المقترح لا يشمل ضمانات واضحة، فيما شدد مصدر مصري على أن واشنطن "تدفع إلى تمرير الموافقة على المقترح، على أمل حدوث حلحلة في المشهد السياسي الإسرائيلي تقود إلى تغييرات تساهم خلال فترة الهدنة في تسوية جديدة والانتقال إلى مرحلة ‘اليوم التالي‘".

وبشأن عودة النازحين إلى شمالي القطاع، أوضح المصدر أنه "جرى إدخال تعديلات على التصور المطروح سابقًا، والذي كان يقضي بعودة 2000 من النساء والأطفال والمسنين يوميًا طوال فترة الهدنة، حيث تم زيادة العدد إلى 6 آلاف يوميًا".

وأوضح أن الخلاف بهذا الملف يبقى حول "الشروط التي حددها الاحتلال بضرورة تفتيش العائدين ومرورهم على نظام مراقبة لفحصهم والتأكد من كونهم من غير المطلوبين، وهو ما تعترض عليه حركة حماس والمقاومة، التي تتمسك بمرور العائدين دون قيد أو شرط".

3 مراحل تبدأ بتبادل 900 أسير بـ40 رهينة

في المقابل، أشارت مصادر أخرى إلى أن "الوسطاء عرضوا مقترحا جديدا في جولة القاهرة، تضمن عودة النازحين المدنيين غير المسلحين إلى شمال القطاع دون تحديد أعدادهم وقبول إسرائيل فتح شارعي الرشيد وصلاح الدين وتمركز قواتها على بعد 500 متر منهما".

ولفتت إلى أن "المقترح يتضمن إدخال 500 شاحنة مساعدات يوميا إلى قطاع غزة بما ذلك الشمال وإفراج إسرائيل عن 900 أسير فلسطيني بينهم 100 من ذوي أحكام المؤبد في المرحلة الأولى، والمرحلة الثانية تتضمن إطلاق كل الأسرى الإسرائيليين والانتهاء من مفاوضات العودة للهدوء المستدام".

وأوضحت المصادر أن "المقترح تضمن إطلاق 40 أسيرا إسرائيليا حيا من كل الفئات في المرحلة الأولى"، ولم يتضمن المقترح الجديد عدد الأسرى الفلسطينيين المفرج عنهم بالمرحلة الثانية أو انسحاب إسرائيل؛ في حين شدد مسؤول في حماس على أن "الموقف الإسرائيلي لا يزال يضع العراقيل أمام التوصل لاتفاق".

وذكر مصدر فلسطيني مطلع على المفاوضات أنه في "المرحلة الثانية من مقترح الاتفاق يتم الإفراج عن جميع الأسرى الإسرائيليين والإفراج عن عدد يتم الاتفاق عليه من الأسرى الفلسطينيين". ولفت إلى أنه "المرحلة الثالثة يتم الإفراج عن جثث الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة".

المصدر: عرب 48. 

currency أسعار العملات
30 مايو 2024
العملة
سعر الشراء
سعر البيع
الأخبار الرئيسية
(محدث) شهداء وجرحى في مناطق متفرقة والاحتلال ينسحب من جباليا
(محدث) شهداء وجرحى في مناطق متفرقة والاحتلال ينسحب من جباليا
30مايو، 2024
اقرأ المزيد
الدفاع المدني يسيطر على حريق ضخم في سوق الخضار برام الله
الدفاع المدني يسيطر على حريق ضخم في سوق الخضار برام الله
30مايو، 2024
اقرأ المزيد
اعتقالات  وسط مداهمات في الضفة
اعتقالات وسط مداهمات في الضفة
30مايو، 2024
اقرأ المزيد
الأكثر مشاهدة
هآرتس
هآرتس": معتقلان من غزة استشهدا جراء اعتداء جنود الاحتلال عليهما بالضرب
30مايو، 2024
اقرأ المزيد
مقتل 3 جنود إسرائيليين وإصابة 7 في معارك قطاع غزة
مقتل 3 جنود إسرائيليين وإصابة 7 في معارك قطاع غزة
30مايو، 2024
اقرأ المزيد
وفاة شاب طعنا في بيت لحم
وفاة شاب طعنا في بيت لحم
30مايو، 2024
اقرأ المزيد