09-04-2024
broadcast
الأخبار
جثث قتلى الكوارث الطبيعية لا تمثل خطرًا على الصحة
17سبتمبر، 2023 - 08:54م

بيت لحم 2000 -خلافا للاعتقاد السائد، لا تشكل جثث ضحايا الكوارث الطبيعية خطرا على الصحة في ذاتها، وفق ما تؤكد جمعية الصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية، مع الدعوة إلى اتخاذ الاحتياطات اللازمة وعدم ترك الجثث بالقرب من مصادر مياه الشرب لتفادي تلوثها.


في الواقع، تأتي المخاطر الصحية أكثر من الناجين الذين يمكن أن ينشروا الأمراض، وفق تأكيد المختصين في الاستجابة للطوارئ.


وكما هي الحال في ليبيا التي ضربتها فيضانات مميتة، أو في المغرب الذي أصيب بزلزال عنيف، يمكن أن تتسبب الكوارث الطبيعية في سقوط آلاف الضحايا. وهي عندما تُدفن تحت الأنقاض أو تتناثر فوقها أو تطفو على الماء، فإنها تمثل مشهدًا رهيبًا غالبًا ما يدفع الأهالي إلى الإسراع في دفنها.


ولكن التسرع وسوء إدارة شؤون الموتى يمكن أن يتسببا بمعاناة نفسية وبمشكلات قانونية لأهالي الضحايا.


كقاعدة عامة، لا يتسبب رفات ضحايا الكوارث الطبيعية - أو الحروب - بأوبئة، لأن الناس يموتون نتيجة إصابتهم بجروح أو غرقًا أو نتيجة حروق، وبالتالي لا يكونون عادة حاملين لجراثيم من المحتمل أن تسبب الأوبئة، وفقا لمنظمة الصحة العالمية وجمعية الصليب الأحمر. ومن ثم، لا تشكل الجثث سوى خطر صحي "ضئيل".


يختلف الأمر بالطبع بالنسبة للوفيات الناجمة عن أمراض شديدة العدوى مثل الكوليرا أو إيبولا أو فيروس ماربورغ، أو عندما تقع الكارثة في منطقة يتوطن فيها أحد هذه الأمراض.


ويؤكد رئيس وحدة الطب الشرعي التابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر بيار غيومارش أن "الاحتمال الأكبر هو أن الناجين من كارثة طبيعية هم من يمكن أن ينشروا الأمراض أكثر مما يمكن للجثث أن تفعل ذلك".

بعد أي كارثة، يتوجب اتخاذ الاحتياطات اللازمة لحماية مصادر المياه إذ يمكن أن تتلوث بالبراز الذي يخرج من جثث الموتى.
هناك خطر الإصابة بالإسهال أو بأمراض أخرى إذا شُربت هذه المياه الملوثة. ويكفي تطهير المياه المعدة للاستهلاك بالوسائل الاعتيادية للقضاء على الجراثيم الخطيرة.
توضح المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية مارغريت هاريس أن "ليست الجثة هي السبب الرئيسي للخطر، بل كل ما في الماء" مثل الطين والمواد الكيميائية.

يقول بلال صبلوح، مستشار الطب الشرعي للجنة الدولية للصليب الأحمر في إفريقيا إن الخرافات بشأن تسبب الجثث بانتشار الأوبئة "تدفع الناس في كثير من الأحيان إلى دفن الموتى على عجل وتزيد من خطر بقاء أشخاص كثر في عداد المفقودين، مما يزيد معاناة أهاليهم طيلة سنوات".
كما أن الضغط الناتج من مثل هذه الشائعات على وجه الخصوص يمكن أن يشجع على المبادرة على سبيل المثال إلى عمليات الدفن الجماعي التي تتم على عجل وبطريقة قلما تكرم الموتى.
يقول كازونوبو كوجيما، مسؤول الأمن البيولوجي في برنامج الطوارئ الصحية التابع لمنظمة الصحة العالمية "إننا ندعو سلطات المجتمعات المحلية المتضررة من المأساة إلى عدم التسرع في تنفيذ عمليات الدفن الجماعي أو حرق الجثث".
وتوصي منظمة الصحة العالمية وجمعية الصليب الأحمر بتحديد هوية الجثث ودفنها في مقابر فردية تحمل علامات واضحة. ومن المهم أيضًا توثيق مواقع الدفن ورسم خريطة توضح ذلك لضمان إمكان تتبعها.
أما رش مسحوق الجير على الجثث فهو غير مفيد لأنه لا يسرع التحلل، وبما أن الجثث عموما لا تطرح خطر نقل العدوى، فإن تطهيرها ليس ضروريا.

currency أسعار العملات
09 أبريل 2024
العملة
سعر الشراء
سعر البيع
الأخبار الرئيسية
غالانت ووزير الدفاع الأمريكي بحثا انسحاب الجيش الإسرائيلي من غزة
غالانت ووزير الدفاع الأمريكي بحثا انسحاب الجيش الإسرائيلي من غزة
09أبريل، 2024
اقرأ المزيد
الاحتلال يغتال رئيس بلدية المغازي وسط قطاع غزة
الاحتلال يغتال رئيس بلدية المغازي وسط قطاع غزة
09أبريل، 2024
اقرأ المزيد
حماس: مقترح الوسطاء قيد الدراسة رغم تعنت موقف الاحتلال
حماس: مقترح الوسطاء قيد الدراسة رغم تعنت موقف الاحتلال
09أبريل، 2024
اقرأ المزيد
الأكثر مشاهدة
تركيا تقيد تصدير بعض المنتجات إلى إسرائيل
تركيا تقيد تصدير بعض المنتجات إلى إسرائيل
09أبريل، 2024
اقرأ المزيد
الاحتلال يعتقل أربعة شبان من بيت لحم
الاحتلال يعتقل أربعة شبان من بيت لحم
09أبريل، 2024
اقرأ المزيد
حملة دهم واعتقالات واسعة تشنها قوات الاحتلال في مختلف أرجاء الضفة الغربية
حملة دهم واعتقالات واسعة تشنها قوات الاحتلال في مختلف أرجاء الضفة الغربية
09أبريل، 2024
اقرأ المزيد