25-03-2024
broadcast
الأخبار
بمناسبة اليوم الدولي للشباب 2023، تحشد الأمم المتحدة في فلسطين جهودها لدعم الشباب الفلسطيني للدفاع عن حقوقهم الإنسانية
12أغسطس، 2023 - 11:08ص

بيت لحم 2000 -يواجه الشباب الفلسطيني الذين تتراوح أعمارهم بين 18-29 ، والذين يشكلون 22% من المجتمع الفلسطيني، العديد من التحديات المعقدة، من بينها الاحتلال الإسرائيلي المستمر والعنف الهيكلي والإقصاء من عمليات صنع القرار وضعف الآفاق الاقتصادية. حيث تشير البيانات الصادرة عن الجهازالمركزي للإحصاء الفلسطيني إلى أن نسبة البطالة لا تزال مرتفعة بين الشباب وقد وصلت الى 75٪ في غزة و30٪ في الضفة الغربية. لكن ورغم التحديات، مازال الشباب الفلسطيني يثابر لخلق مستقبل أفضل للجميعلذلكاصبح تزويد الشباب الفلسطيني بالمعرفة حول حقوقه والمهارات الخضراء وأدوات المناصرةاكثر الحاحا من أي وقت مضى.

أكدت لين هاستينغز،المنسقة المقيمة للأمم المتحدة ومنسقة الشؤون الإنسانية في فلسطين، ان "الموضوع العالمي لليوم الدولي للشباب - لهذا العام هو "المهارات الخضراء للشباب"ويهدف إلى ضمان استعداد الشباب بشكل جيد للتخفيف من آثار تغير المناخ والحصول على عمل لائق في بيئة اقتصادية خضراء". يصادف هذا العام أيضًا الذكرى الخامسة والسبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان (UDHR)ومنتصف الطريق نحو تحقيق خطة 2030 وأهداف التنمية المستدامة(SDGs)

تقولإيناس، 24 عامًامن بيت لحم: "بصفتنا شبابفلسطينيين/ات، فإننا نستحق أن نعيش حياة كريمة وخالية من العنف وبوجود آفاق اقتصادية واعدة لمستقبلنا. يجب أن تُسمع أصواتنا، وأنا مصممة على الدفاع عن حقوقي وحقوق زملائي ".

للاحتفال بيوم الشباب، تقوم الأمم المتحدة في فلسطين بدمج هذه المجالات والمواضيع. حيث ستستضيف الأمم المتحدة "مخيم تدريبي" لمدة يومين يستهدف الشباب والشاباتمن مختلف شبكاتومؤسسات المجتمع المدني في الضفة الغربية وقطاع غزة. وسيعمل الخبراء والموجهون على تمكين المشاركين والمشاركات وتزويدهم بالأدوات التي تساعدهم على إشراك أقرانهم والمسؤولين في تعزيز حقوق الشباب، وكيفية تحديد وخلقوالوصول إلى وظائف واجرايومية للإسهام في تحقيق عالم مستدام بيئيًا بحلول عام 2050.

كما سيقوم المشاركون والمشاركات خلال المخيم التدريبي، بوضع تصور لحملات تعبئة وضغط ومناصرة لإشراك أقرانهم وصانعي السياسات، وتصور فلسطين التي يريدون العيش فيها بحلول عام 2030. فضلاً عن ذلك، سيشارك الشباب والشابات في جلسة محاكاة لأعمال اللجنة المعنية بحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة. حيث سيوفر هذا الحدث مساحة آمنة للمشاركين والمشاركاتللتعبير عن الذات وايصال أصواتهم.

وأضاف عطا، 22 عامًا من غزة: "أن تكون شابًا هو ليس مجرد وصف، ولا ينبغي أن يُنظر إليه على أنه عائق. كشباب، نقف متحدين كشركاء ومحفزين للتغيير. سيكون المخيم التدريبي فرصة لنا كشباب فلسطيني لعرض مهاراتنا وقوتنا واستعدادنا لخلق عالم أفضل وأكثر اخضرارًا. "

تؤكد الأمم المتحدة في فلسطين من جديد التزامها الثابت بدعم تطلعات وحقوق الشباب الفلسطيني، بكل تنوعهم - ليس فقط اليوم، ولكن كل يوم. 

معًا، سنواصل السعي من أجل مستقبل أكثر إشراقًا وإنصافًا.
 

currency أسعار العملات
25 مارس 2024
العملة
سعر الشراء
سعر البيع
الأخبار الرئيسية
الهلال: إخلاء جميع النازحين والمرضى ممن يستطيعون التحرك من
الهلال: إخلاء جميع النازحين والمرضى ممن يستطيعون التحرك من "الأمل" باتجاه المواصي
24مارس، 2024
اقرأ المزيد
شهداء ومصابون في قصف للاحتلال على رفح ومدينة غزة
شهداء ومصابون في قصف للاحتلال على رفح ومدينة غزة
24مارس، 2024
اقرأ المزيد
"الهلال الأحمر": انقطاع الاتصال مع طاقمنا في مستشفى الأمل بخان يونس
24مارس، 2024
اقرأ المزيد
الأكثر مشاهدة
الاحتلال يعتقل شابا من قرية عنزا جنوب جنين
الاحتلال يعتقل شابا من قرية عنزا جنوب جنين
24مارس، 2024
اقرأ المزيد
الاحتلال يقتحم بيتونيا غرب رام الله
الاحتلال يقتحم بيتونيا غرب رام الله
24مارس، 2024
اقرأ المزيد
مستعمرون يطعنون سائق حافلة مقدسي
مستعمرون يطعنون سائق حافلة مقدسي
24مارس، 2024
اقرأ المزيد