27-03-2024
broadcast
الأخبار
الاحتلال يواصل التلويح بشن عملية عسكرية واسعة شمالي الضفة
16يونيو، 2023 - 01:33م

بيت لحم 2000 - ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم الجمعة، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يستعد لشن عملية عسكرية واسعة شمالي الضفة الغربية، في أعقاب عمليات إطلاق النار المتصاعدة والتي أسفرت عن مقتل 7 مستوطنين منذ مطلع العام الجاري.

وأشارت الصحيفة إلى أربع حالات أخرى تمكن خلالها المقاومون من إصابة مركبات إسرائيلية بأعيرة نارية في أرجاء الضفة، غير أن هذه العمليات لم تسفر عن سقوط قتلى.

وتأتي هذه التلوحيات الإسرائيلية المتكررة بشن عملية عسكرية واسعة لاستهداف معاقل المقاومين شمالي الضفة الغربية، لزيادة الضغوط على السلطة الفلسطينية من جهة، وامتصاص "استياء" المستوطنين من جهة أخرى.

ولفتت "يديعوت أحرونوت" إلى تصريحات رئيس الشاباك، رونين بار، في أيار/ مايو الماضي حول محاولة فصائل المقاومة إنتاج أنواع مختلفة من القذائف الصاروخية في الضفة الغربية المحتلة.

وأضافت "يديعوت أحرونوت" أن هذه المحاولات لم تترجم بعد إلى تصنيع "وسائل قتالية كبيرة"، مستدركة بالقول إن "الجيش الإسرائيلي يريد وقف هذه الظاهرة في بدايتها".

واعتبرت الصحيفة أن كل ذلك يعزز من التقديرات الأمنية التي تشير إلى أن "الجيش الإسرائيلي بات قريبا جدا من شن عملية عسكرية واسعة شمالي الضفة".

 

ونقلت الصحيفة عن مصادر في أجهزة الأمن الإسرائيلية قولها إن "الجيش يعمل بشكل أكثر هجومية من السابق في شمال الضفة"، منذ إطلاق العملية العسكرية التي أطلق عليها اسم "كاسر الأمواج"، في آذار/ مارس 2022.

وأضافت أن القوات الإسرائيلية باتت تعمل "بطريقة محددة ومركزة وعنيفة وجراحية. لكن الغرض من العملية، إذا تم إطلاقها بالفعل، هو العمل على نطاق أوسع وبشكل أساسي لـ‘جز العشب‘، والهدف النهائي لها سيكون استعادة الردع".

ولفت تقرير الصحيفة إلى أن مثل هذه العملية "سيكون لها عواقب واسعة في ما يتعلق بالتعاون مع السلطة الفلسطينية"، مشيرا إلى أن الجانب الإسرائيلي يهدف حاليا إلى تعزيز انخراط السلطة الفلسطينية في مواجهة المقاومين في الضفة.

وقالت المصادر إن "الجيش الإسرائيلي يود أن يرى انخراطًا أكبر للسلطة الفلسطينية في الاعتقالات ومنع الإرهاب، بالتحديد في نابلس"، على حد تعبيرها.

وشددت على أن أجهزة الاحتلال الأمنية تستعد لاحتمال حدوث "توترات أمنية"، تصل إلى حد وقف التنسيق الأمني ​​مع السلطة خلال عملية عسكرية واسعة محتملة للاحتلال في شمالي الضفة.

وأكد مسؤول في أجهزة الأمن الإسرائيلية أن جيش الاحتلال لا يخطر السلطة الفلسطينية مسبقا إذا كان يعتزم الشروع بعملية عسكرية من هذا القبيل في الضفة.

وقال المسؤول "عندما نريد (الشروع بعملية) ونحصل على الموافقات الازمة، فإن ذلك يحدث".

وأشار إلى أن التلويح بعملية عسكرية، يهدف من ضمن أمور أخرى، إلى "توجيه رسالة للسلطة الفلسطينية مفادها أن عليها بدء العمل في مدن الضفة ضد الإرهاب"، على حد تعبيره.

ولفتت "يديعوت أحرونوت" إلى تصاعد الضغوطات التي يمارسها قادة المستوطنين على المسؤولين في الحكومة الإسرائيلية بشن عملية عسكرية واسعة في الضفة، كما أن وزير الأمن القومي، إيتمار بن غفير، يدعم مثل هذه العملية.

currency أسعار العملات
27 مارس 2024
العملة
سعر الشراء
سعر البيع
الأخبار الرئيسية
واشنطن: القول إن حماس انسحبت أو تعنتت أكثر في المفاوضات بسبب قرار مجلس الأمن ليس دقيقا
واشنطن: القول إن حماس انسحبت أو تعنتت أكثر في المفاوضات بسبب قرار مجلس الأمن ليس دقيقا
26مارس، 2024
اقرأ المزيد
مجلس الأمن يناقش الأوضاع في الشرق الأوسط بما فيها القضية الفلسطينية
مجلس الأمن يناقش الأوضاع في الشرق الأوسط بما فيها القضية الفلسطينية
26مارس، 2024
اقرأ المزيد
"يونيسف": وقف إطلاق النار في غزة يجب أن ينهي "أحلك فصول الإنسانيّة"
26مارس، 2024
اقرأ المزيد
الأكثر مشاهدة
اسعار صرف العملات
اسعار صرف العملات
27مارس، 2024
اقرأ المزيد
الطقس: أجواء غائمة ومعتدلة ويطرأ ارتفاع ملموس على درجات الحرارة
الطقس: أجواء غائمة ومعتدلة ويطرأ ارتفاع ملموس على درجات الحرارة
27مارس، 2024
اقرأ المزيد
لماذا يرتبط تناول الحلويات بالعطش؟ نصائح لتجنب الجفاف
لماذا يرتبط تناول الحلويات بالعطش؟ نصائح لتجنب الجفاف
27مارس، 2024
اقرأ المزيد