08-02-2023
broadcast
الأخبار
عبر راديو بيت لحم 2000.. كاريتاس القدس تسلط الضوء حول السياحة الزراعية في منطقة المخرور
28نوفمبر، 2022 - 08:06م

بيت لحم 2000 - بث راديو بيت لحم 2000، اليوم الإثنين، حلقة خاصة حول موضوع السياحة الزراعية استكمالا للحلقة التي بثت الأسبوع الماضي بما يخص الزراعة البيئية في منطقة المخرور بمدينة بيت جالا بالتعاون مع كاريتاس القدس. 

واستضاف "بيت لحم 2000" عدد من الشخصيات للحديث عن السياحة الزراعية في حلقة خاصة قدمها الزميل أنس القاضي وبحضور: مدير دائرة التنمية في كاريتاس القدس داود فواضلة، ومدير عام التراث في وزارة السياحة والآثار الدكتور أحمد رجوب. 

من جهته قال فواضلة إن مشروع الزراعة البيئية في منطقة المخرور الذي تعمل عليه مؤسسة كاريتاس القدس يسعى لانتاج محاصيل خالية من الكيماويات والسموم، وتسعى لتوفير سلة غذائية لمنطقة بيت لحم  صحية وطبيعية.

وقال فواضلة إن الكاريتاس تعمل في منطقة المخرور من خلال ثلا تدخلات، وهي حماية الاراضي الزراعية وتحسين للوضع الأقتصادي للأهالي، والترويج والسياحة، باعتبار منطقة المخرور منطقة سياحية ومتنفس للأهالي وليس فقط اعتبارها كمسار سياحي، وفق اعتبارات محددة كون منطقة المخرور هي منطقة تابعة لليونسكو. 

ومن جهته قال د.الرجوب إن المخرور مسجلة على قائمة اليونسكو كتراث زراعي، كونها مشهد ثقافي لجنوب مدرجات القدس، الذي يعتبر التراث الزراعي التقليدي هو الأساس لهذا المشهد، وهنا تكمن أهمية واد المخرور كونه تراث إنساني قائم على الممارسات الزراعية والتنوع الحيوي الموجود فيه، كموقع تراث عالمي ممتد من رأس بيت جالا وحوسان وصولا لبتير متنوع من جوانب نباتيه وحيوانية، دون إهمال الأهمية السياسية للموقع وضرورة السعي لصمود الوجود في واد المخرور واستثمارها وحمايتها.

وذكر الرجوب أن فلسطين قامت بتسجيل هذا الموقع عام 2014 في قائمة اليونسكو كان بهدف مقصود في وجه تهديد الاحتلال لإقامة الجدار والمستوطنات في أراضي واد المخرور لحمايته من سياسات الاستيطان، وبعد تسجيله تم تجميد مخططات الاحتلال في ذلك الموقع، والنجاح بتسجيل هذا الموقع كموقع تراث فلسيطني. 

وأشار أنه قبل تسجيل الموقع كان يزوره نجو 2500 شخص فقط ولكن بعد تسجيله كموقع تراث أصبح يصل عدد الزوار نحو ربع مليون شخص سنويا، والاحتلال يصنفه ضمن ما يسمى مخطط القدس الكبرى وهناك ضغط احتلالي لعمل تواصل استيطاني في تلك المنطقة، ومشاريع مؤسسة الكاريتاس في تلك المنطقة يعمل على دعم صمود المزارعين في تلك المنطقة. 

وقال فواضلة حول موضوع مركز الزوار المقام في مدرسة الأمل في بيت جالا، كان من اعتبار مدرسة الأمل نقطة بداية للمسار في المخرور وهو في صدد إنجازه، ليتمكن السائح المحلي أو الأجنبي من الانطلاق من هناك للمشاركة في المسار وعرض مقطع فيديو توضيحي لمنطقة المخرور بالتعاون مع وزارة السياحة والاثار، وأضاف: "ستتوفر استراحة وحمامات بصدد التجهيز ايضا لاستقبال السياح وتوفير عمل متكامل لانطلاق المسار". 

وأضاف أن هناك مذكرة تفاهم ستكون بين كاريتاس القدس ووزارة السياحة ومدرسة الأمل وبلدية بيت جالا لتحديد مسؤوليات كل طرف والطواقم العاملة وتوفير الخدمات من خدمات لوجستية و أدلاء سياحين لتكوين جهود متكاملة للبدء من نقطة واحدة تهدف لخدمة المصلحة العامة. 

وحول المسارات السياحية قال د.الرجوب إن مسار واد المخرور تم تجهيزه قبل تسجيل الموقع على التراث العالمي بالتعاون بين وزارة السياحة وبلدية بيت جالا وبلدية بتير، لكن المسار بحاجة للتطوير حاليا كون المنطقة مهمة وقريبة من أهم المواقع السياحية في بيت لحم والعمل على هذا المسار وتطويره يساعد على مد السياحة في بيت لحم وفلسطين وإطالة مدة زيارة السياحة الوافدة لبيت لحم مما ينعكس على الاقتصاد.

وأشار أن وزارة السياحة تعمل حاليا على تنفيذ مشروع بالتعاون مع اليونسكو ومنظمة الفاو حول موضوع الزراعة البيئية في مناطق حوسان وبتير لجعل مسار المخرور الذي ينطلق من بيت جالا متواصل ومتكامل بنفس النهج. 

وقال فواضلة إن كاريتاس القدس تطمح لرؤية الأراضي "مزروعة، محمية، منتجة" لسلة خضراوات وفواكه خالية من الكيماويات ومروجة سياحيا ومتنفس لمحافظة بيت لحم، ويكون لدى الزوار معرفة ثقافية وللتعزيز الاقتصادي للعائلات الفلسطينية، والسعي لتوسيع العمل في مناطق أخرى وخدمة أكبر عدد، مؤكدا أن التعاون بين الوزارات هو أساس النجاح. 

وشدد د.الرجوب على أن المخرور هو من أهم المواقع التراثية في فلسطين، وتظهر كيف تعامل الإنسان الفلسطيني مع أراضي الجبال القاحلة وحولها إلى اراضٍ منتجة، وكيف نجح الإنسان الفلسطيني بتحويل هذه المنحدرات إلى سلاسل حجرية، مشددا على أهمية توعية المواطنين بكيفية التعامل بمسؤولية تجاه البيئة والطبيعة والحفاظ على نظافتها وعدم الاعتداء على الأراضي الزراعية والتعامل معها بشكل صحيح. 

وبالحديث عن مشاريع كاريتاس القدس قال فواضلة إنه يتم العمل بشكل جزئي على ترميم حوش قطان كمركز استعلام سياحي في بيت جالا، والعمل على نشاطات للترويج السياحي، وركوب درجات هوائية في منطقة المخرور، ونشاطات توعوية فيما يتعلق بالنشاطات السياحية، وتدريب الأدلاء السياحيين فيما يخص منطقة المخرور، ونشاطات وتدريبات جماعية مختلفة، إلى جانب العمل على تأهيل الأراضي الزراعية في منطقة المخرور وبتير وكريمزان والخضر كجزء من العمل على استراتيجية كاملة متكاملة كجزء من الترويج والدعم وحماية منطقة المخرور. 

وقال الرجوب إن رسالة وزارة السياحة والآثار لكل زوار الموقع والبلديات أن يتم التعاون للحفاظ على هذه البيئة النادرة والحفاظ على نظافته، كونها مسؤولية جماعية ولا تقتصر على فرد أو مؤسسة وحدها. 

currency أسعار العملات
08 فبراير 2023
العملة
سعر الشراء
سعر البيع
الأخبار الرئيسية
هنية يصل القاهرة لإجراء مباحثات مع القيادة المصرية
هنية يصل القاهرة لإجراء مباحثات مع القيادة المصرية
08فبراير، 2023
اقرأ المزيد
الاحتلال يخطر أربع عائلات من خربة حمصة الفوقا بالطرد
الاحتلال يخطر أربع عائلات من خربة حمصة الفوقا بالطرد
08فبراير، 2023
اقرأ المزيد
بلدية برشلونة تلغي اتفاقية التوأمة مع تل أبيب ردًا على جرائم الاحتلال بحق شعبنا
بلدية برشلونة تلغي اتفاقية التوأمة مع تل أبيب ردًا على جرائم الاحتلال بحق شعبنا
08فبراير، 2023
اقرأ المزيد
الأكثر مشاهدة
الاحتلال يحكم على أسير من مخيم جنين بالسجن 18 شهرا وغرامة مالية
الاحتلال يحكم على أسير من مخيم جنين بالسجن 18 شهرا وغرامة مالية
08فبراير، 2023
اقرأ المزيد
ترشيح المغربي بونو لنيل جائزة أفضل حارس مرمى للعام 2022
ترشيح المغربي بونو لنيل جائزة أفضل حارس مرمى للعام 2022
08فبراير، 2023
اقرأ المزيد
جيش الاحتلال ينوي هدم منزل عائلة الشهيد علقم
جيش الاحتلال ينوي هدم منزل عائلة الشهيد علقم
08فبراير، 2023
اقرأ المزيد