14-08-2022
broadcast
الأخبار
جولة رابعة من الحوار الإستراتيجي بين العراق وأميركا في واشنطن
21يوليو، 2021 - 10:07م

بيت لحم 2000 - وصل وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، الثلاثاء، إلى الولايات المتحدة الأميركية، لاستئناف الجولة الرابعة من الحوار الإستراتيجي بين بغداد وواشنطن الذي انطلق قبل أكثر من عام.

وفي هذا السياق، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، إن وصول الوفد العراقي إلى واشنطن يأتي "تمهيدا للحوار الذي سيقوده رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، عن الجانب العراقي، والرئيس الأميركي، جو بايدن، عن الجانب الآخر".

وبيّن المصحاف، في تصريحات لوكالة الأنباء العراقية الرسمية، أن جولة الحوار ستنطلق في الثالث والعشرين من تموز/ يوليو الجاري؛ فيما أكد مسؤول حكومي عراقي، تحدث إلى صحيفة "العربي الجديد"، أن الجولة الرابعة من الحوار مع واشنطن ستمثل استكمالا للجولات الثلاث الماضية. وأوضح أنها ستتضمن أيضا اللقاء الأول بين الكاظمي وبايدن.

ولفت المصدر إلى أن "هذا اللقاء مهم جدا كونه يأتي في وقت يجري فيه الحديث عن وجود نية لإنهاء مهام القوات الأميركية القتالية في العراق، بالتزامن مع استمرار خطر تنظيم داعش الإرهابي، وهجمات الخارجين عن القانون التي تستهدف مواقع ومطارات عراقية توجد فيها قوات أجنبية تابعة للتحالف الدولي بقيادة واشنطن"، مبينا أن "الجولة الجديدة من الحوار ستتضمن مباحثات في قضايا عدة أخرى تتعلق بدعم القوات العراقية في حربها على تنظيم داعش الإرهابي، والعلاقات المشتركة بين البلدين".

بالمقابل، لا يزال نواب وسياسيون في تحالف "الفتح" (الجناح السياسي للحشد الشعبي)، يمارسون ضغوطا على حكومة الكاظمي للإسراع بإخراج القوات الأميركية من البلاد، على الرغم من تأكيد الحكومة المتكرر بأن القوات الأجنبية المنضوية ضمن التحالف الدولي تقدم دعما مهما للقوات العراقية في الحرب على بقايا "داعش".

وفي مقابلة متلفزة، اعتبر عضو البرلمان العراقي عن تحالف "الفتح"، محمد أبو الهيل، أن "الوجود الأميركي يقف خلف أغلب مشاكل العراق، ولا بد من العمل على إنهائه"، مشددا على ضرورة تقوية الأجهزة الأمنية كي تتمكن من القيام بمهامها.

من جانبها، اعتبرت عضو البرلمان، عالية نصيف، أن "الانسحاب الأميركي من العراق لن يتحقق إلا بوحدة القرار الوطني بين الجميع"، وأضافت أن إخراج القوات الأميركية "يمثل واجبا، ولا يمكن أن يتحقق إلا بوحدة الرأي العام".

وقالت نصيف، في تصريح صحافي، إن "بعض الشركاء السياسيين يدعمون الوجود الأميركي في العراق من أجل تحقيق مصالح خاصة"، على حد تعبيرها.

يذكر أن الحوار الإستراتيجي بين بغداد وواشنطن انطلق في حزيران/ يونيو من العام الماضي، إلا أنه قوبل برفض من قبل قوى ومليشيات مدموعة من إيران صدرت عنها مواقف متكررة هددت من خلالها بالتصعيد في حال لم تعمل حكومة الكاظمي على إخراج القوات الأميركية من البلاد.

currency أسعار العملات
14 أغسطس 2022
العملة
سعر الشراء
سعر البيع
احصائيات كورونا في فلسطين
الإصابات المؤكدة
616,364
المتعافون
591,823
الوفيات
5,390
الأخبار الرئيسية
مصرع وإصابة العشرات بحريق داخل كنيسة في القاهرة
مصرع وإصابة العشرات بحريق داخل كنيسة في القاهرة
14أغسطس، 2022
اقرأ المزيد
سلطات الاحتلال تجبر مقدسيًا على هدم منزله
سلطات الاحتلال تجبر مقدسيًا على هدم منزله
14أغسطس، 2022
اقرأ المزيد
كان سيفرج عنه اليوم.. الأسير فراس صوافطة يواجه حكمًا جديدًا من داخل سجنه
كان سيفرج عنه اليوم.. الأسير فراس صوافطة يواجه حكمًا جديدًا من داخل سجنه
14أغسطس، 2022
اقرأ المزيد
الأكثر مشاهدة
استطلاعات: تأثير آيزنكوت محدود وشاكيد خارج الكنيست
استطلاعات: تأثير آيزنكوت محدود وشاكيد خارج الكنيست
14أغسطس، 2022
اقرأ المزيد
مسؤول أمني إسرائيلي: الإفراج عن عواودة والسعدي مسألة غير مطروحة
مسؤول أمني إسرائيلي: الإفراج عن عواودة والسعدي مسألة غير مطروحة
14أغسطس، 2022
اقرأ المزيد
حماس تنفي ما أوردته الميادين حول اتصالات مع السعودية
حماس تنفي ما أوردته الميادين حول اتصالات مع السعودية
14أغسطس، 2022
اقرأ المزيد