22-09-2020
broadcast
الأخبار
حسين الجسمي يخرج عن صمته ويرد على موجة التنمر
10أغسطس، 2020 - 09:32ص

خرج الفنان الإماراتي حسين الجسمي، عن صمته للرد على حملة التنمر والسخرية، التي تعرض لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بسبب ما أثاره بعض رواد السوشيال ميديا من تعليقات سلبية حول تأثر بعض البلدان التي غنى لها ”الجسمي“ أو تحدث عنها ومرورها بحوادث كبرى وآخرها لبنان الذي شهد انفجارا في مرفأ بيروت.

وكتب ”الجسمي“، منشورا عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة ”تويتر“ :“صمتنا احتراما تربّينا عليه، نسامح ونحسن الظن كرما، ونتجاهل شموخا جميعكم نحب“.

وتناقلت مؤخراً العديد من الصحف والمواقع الإخبارية،  أنباء تفيد تفكير الجسمي في اعتزال الغناء نهائيًا، بسبب ضيقه الشديد وشعوره بالاكتئاب، بعدما وصفه كثيرون بـ"النحس".

وأشارت التقارير التي نشرت تلك الأنباء، إلى أن الفنان الإماراتي أصبح مستاء للغاية من الحملة التي تتكرر كل فترة ضده، بعد تقديمه أي أغنية وطنية لأي دولة عربية؛ إذ تحدث فيها بعد ذلك أزمات وحوادث.وفق فوشيا

وأوضحت أن اعتزال الفن فكرة تراود الجسمي بقوة حاليًا، إلا أنه من المؤكد أن الفنان الإماراتي سيواجه معارضة شديدة من المقربين منه، إلى جانب جمهوره ومحبيه، لكي يطرد تلك الفكرة من رأسه.

وكان حسين الجسمي كتب تغريدة في حسابه على موقع "تويتر" قال فيها: "أحب لبنان .. لتخلص الدني"، قبل فترة من وقوع انفجار مرفأ بيروت الذي أسفر عن سقوط العشرات من القتلى وآلاف المصابين.

currency أسعار العملات
22 سبتمبر 2020
العملة
سعر الشراء
سعر البيع
احصائيات كورونا في فلسطين
الإصابات المؤكدة
36,580
المتعافون
25,469
الوفيات
269
الأخبار الرئيسية
الصحة بغزة: وصلنا لمرحلة صعبة من نقص المواد المخبرية بفحص كورونا
الصحة بغزة: وصلنا لمرحلة صعبة من نقص المواد المخبرية بفحص كورونا
22سبتمبر، 2020
اقرأ المزيد
لافروف: تأجيل إسرائيل تطبيق الضم ليس حلا للمشكلة وهي لا تزال قائمة
لافروف: تأجيل إسرائيل تطبيق الضم ليس حلا للمشكلة وهي لا تزال قائمة
22سبتمبر، 2020
اقرأ المزيد
41 منظمة كويتية تدعو إلى تجريم التطبيع مع اسرائيل
41 منظمة كويتية تدعو إلى تجريم التطبيع مع اسرائيل
22سبتمبر، 2020
اقرأ المزيد
الأكثر مشاهدة
"نادي الأسير" يحذر من تداعيات قرار الاحتلال إغلاق حساب "الكانتينا" الخاصة بمشتريات الأسرى
22سبتمبر، 2020
اقرأ المزيد
لعشاق الشاورما .. احذورها!
لعشاق الشاورما .. احذورها!
22سبتمبر، 2020
اقرأ المزيد
ما لا تعرفه عن البندق
ما لا تعرفه عن البندق
22سبتمبر، 2020
اقرأ المزيد