20-11-2019
broadcast
الأخبار
بالفيديو: تحذير .. تجنبوا التواصل في المشاكل الزوجية "فقط"
11سبتمبر، 2019 - 12:33م

بث (راديو بيت لحم 2000) الحلقة الثالثة الخاصة بالشراكة مع مركز الإرشاد والتدريب للطفل والأسرة تحت عنوان "طبيعة التواصل في العلاقة الزوجية".

وبثت الحلقة عبر الأثير، باستخدام تقنية البث المباشر على "فيسبوك" والتي تأتي ضمن مشروع تمكين المرأة من خلال التدخلات النفسية والمجتمعية.

وتحدثت المستشارة الزوجية والمشرفة على مشروع القيادة المشتركة في الزواج، منيرفا مزاوي، عن تعريف الحوار بين الأزواج هو ارسال رسالة واستقبال أخرى ويمكن أن يكون الحوار لفظيا او غير لفظي، أي عن طريق الصور أو لغة الجسد التي تعطي بعض الرسائل.

وأضافت أن الحوار هو الطريقة المثلى لحل الخلافات في قوتنا الحاضر، "حيث اختلفت الحياة والأدوار الاجتماعية، وهناك ضغوط على الطرفين، كما أن تداخل الأدوار يشكل ضغطا على الطرفين، ويصبح الوقت المتاح للأسرة قليل نوعا ما، ويستغل عادة في حل المشاكل ويجب على الطرفين إيجاد الوقت للحديث والحوار بما يهم مصلحة الاسرة واستمرار العلاقة.

إيجاد الوقت المناسب تجنبا لوقوع المصائب

وأوضحت ان الأزواج يستطعون إيجاد الوقت والجهد فقط عن وقوع المشاكل وهذا أمر سلبي، فيجب على الطرفين تخصيص الوقت الكافي للحديث عن المشاكل أو حتى الإيجابيات.

وأشارت مزاوي أن هناك اشخاص تعرف كيف تحاور، وهناك من لا يجيد الحوار، كما أن البيئة التي نعيش فيها تؤثر في مهارات الحوار بين الطرفين، مؤكدة أن الأبحاث التي أجريت على مدى سنوات تفيد بأن الطريقة التي يبدأ بها الحوار بين الطرفين تنبئ بكيفية نهايته وما اذا كان سيسفر عن حل للمشكلة التي تناولها ام لا.

كيف نتحاور؟؟

وعن اساسيات الحوار قالت مزاوي إنه يجب تحديد الموضوع الذي سنتحاور حوله، ولا يجب على إطلاق الحديث في مواضيع عديدة دفعة واحدة، واختيار الوقت الصحيح، هو ما يضمن إصغاء الطرف الآخر ولفت انتباهه، ويجب كذلك اختيار المكان الصحيح وعدم التسبب بالإحراج للطرف الآخر ما يأتي بنتائج عكسية.

وحول كيفية الحوار ذكرت مزاوي أنه يجب البدء في الحوار بذكر الأمور الإيجابية والإطراء على الطرف الأخر، ومن ثم الحديث في المشكلة، لجلب انتباهه ودفعه للاستمرار بطريقة هادئة في الحوار، ومساعدته في إيجاد الحول واقتراحها، والسماح له بالتعبير عن رايه ومشاعره فيما يتعلق بالمشكلة التي يتم الحوار حولها.

الوعي مفتاح الحوار الناجح

وأكدت مزاوي خلال الحلقة على أن الوعي بالمشكلة التي تحتاج للحوار، والسعي لتغيير الأسلوب المؤذي للطرف الآخر، وتعلم السلوكيات السليمة لخلق اسرة سوية، هو المفتاح لنجاح الحوار، فيمكن أن تتأثر سلوكياتنا في الحوار بالبيئة التي عشنا فيها، حيث تعلمنا كيف نعبر عن آرائنا ومشاعرنا، وطريقة حديثنا وكيفية تواصلنا مع من حولنا.

وأوضحت أن هذا الأمر يعطي الفرصة لتعلم شيء جديد، وبالتالي إعطاء بارقة  أمل في التغيير للحفاظ على العلاقة بين الطرفين.

اللجوء لمختص

ونصحت مزاوي الأزواج الذين يفتقدون لمهارات الحوار السعي لتعلم هذه المهارات، من خلال اللجوء لمختص، لخلق بيئة سليمة للحوار للتغلب على المشاكل.

وأكدت أنه لا يجب اللجوء للحوار فقط في حال وجود خلافات أو مشاكل، فيجب اللجوء له حتى للحديث عن الأمور الإيجابية واللحظات السعيدة التي تعيشها الأسرة، فالحوار في هذه الأوقات يقوي العلاقة ويجعل من الاسرة إيجابية.

وحثت الأزواج على خلق طقوس بسيطة تجعل من علاقتهما أقوى ولا تتأثر بوجود مشاكل، كبعض الطقوس عن رجوع احدهما إلى البيت أو خروجه منه، حيث يتم استقباله بابتسامة وبعض العبارات الرقيقة التي تساعد في تقوية العلاقة.

الانتقاد المستمر يسبب الاحباط

كما تحدثت أنه وفي حال عدم تمخض الحوار عن نتائج مرضية للطرفين يجب عدم التسرع والهجوم على الطرف الآخر الذي أخل باتفاق معين على سبيل المثال، كما يجب مساعدته في البحث عن اسباب الصعوبة في التغيير لديه، وفهم وضعه، ويجب خلق مساحة آمنة في العلاقة لفتح حوار بنّاء.

وحذرت من أن الانتقاد المستمر لطرف معين يسبب الإحباط ويدفعه لعدم الاكتراث بالعلاقة برمتها، لا بل يمكن ان يدفعه للخيانة والبحث عن شريك آخر، أو الكذب، وهو ما يخلق حالة من الشك التي تكون خطيرة جدا على استمرار العلاقة.

شاهدوا الحلقة كاملة:

 

 

currency أسعار العملات
20 نوفمبر 2019
العملة
سعر الشراء
سعر البيع
الأخبار الرئيسية
فلسطين تجري مشاورات بمجلس الأمن حول شرعنة واشنطن للاستيطان
فلسطين تجري مشاورات بمجلس الأمن حول شرعنة واشنطن للاستيطان
19نوفمبر، 2019
اقرأ المزيد
الاحتلال يهدم ثلاثة منازل في القدس والخليل
الاحتلال يهدم ثلاثة منازل في القدس والخليل
19نوفمبر، 2019
اقرأ المزيد
استئصال العين اليُسرى للزميل معاذ عمارنة المًصابة بشظية رصاص الإحتلال
استئصال العين اليُسرى للزميل معاذ عمارنة المًصابة بشظية رصاص الإحتلال
19نوفمبر، 2019
اقرأ المزيد
الأكثر مشاهدة
مجلة أمريكية: ترامب دمر احلام الفلسطينيين
مجلة أمريكية: ترامب دمر احلام الفلسطينيين
19نوفمبر، 2019
اقرأ المزيد
"الإعلام" تستكمل استعداداتها لتغطية فعاليات أعياد الميلاد المجيد
19نوفمبر، 2019
اقرأ المزيد
الرئاسة التركية: نرفض اعتراف واشنطن بالمستوطنات الاسرائيلية
الرئاسة التركية: نرفض اعتراف واشنطن بالمستوطنات الاسرائيلية
19نوفمبر، 2019
اقرأ المزيد