21-11-2019
broadcast
الأخبار
يا فرحة لم تكتمل!
26أغسطس، 2019 - 08:07م

عنان شحادة - في السادس من آذار/مارس الماضي، حقق رمزي قيسية انتصارا بعدما انتزع قرارا من المحكمة العليا الإسرائيلية، بتثبيت أرضه في منطقة "المخرور" بمدينة بيت جالا غرب مدينة بيت لحم، ورد ادعاء شركة "هامينوتا" الاستيطانية بالاستيلاء عليها.

صباح اليوم الاثنين، تفاجأ قيسية باقتحام قوة كبيرة من جيش الاحتلال ترافقها جرافات منطقة المخرور في بيت جالا، لتنفيذ قرار بهدم منزله ومطعمه، الذي تعرض سابقا للهدم مرتين.

وقف قيسية مذهولا أمام المشهد المأساوي لاغتيال حلمه وضياع تعب عمره الذي أنفقه في استصلاح أرضه وتشييد منزل لعائلته بعدما فقد منزله في بيت جالا بفعل قصفه من الاحتلال. بكى بحرقة، وقال: "لن يكسر الاحتلال شوكتي، ومن اليوم سأعيد بناء المنزل والمطعم مرة أخرى".

معاناة قيسية بدأت عام 2000، عندما أرغم على ترك منزله في مدينة بيت جالا بعد تعرضه لقصف من قبل الاحتلال.

وأوضح، "تركت كل مغريات الحياة في المدينة في سبيل حماية أرضي البالغة مساحتها حوالي خمسة دونمات، في منطقة واد المخرور" التابعة لبيت جالا، بنيت غرفة زراعية وبدأت استصلاح الأرض وحدي بعيدا عن عائلتي".

وتابع: "راودتني فكرة احياء المنطقة وجعلها مقصدا للمواطنين، من خلال إقامة مطعم، وليكون مصدر رزق لي، فكان الأمر بعمل غرفة صغيرة وعليها شادر كبير، قبل أن يتم إيصال التيار الكهربائي لها، وبالفعل تحقق ذلك".

فصول جديدة من المعاناة بدأت عام 2010 من خلال إخطارات الهدم وفرض الأمر الواقع في المنطقة، ورغم كل ذلك بنى قيسية منزلا صغيرا لعائلته المكونة من أربعة افراد، قبل أن يتم تسليمه بلاغا بإيقاف العمل وصولا لهدم المطعم الذي كلفه خسارة فاقت نصف مليون شيقل، عدا عن تدمير شبكة الكهرباء.

وأعاد قيسية عام 2012 بناء المطعم لكن الاحتلال هدمه مجددا.

استقرضت العائلة من البنوك ما مجموعه (270 ألف شيقل) من أجل بناء المطعم مرة أخرى، لكن الاحتلال أعاد هدمه في العام 2013 بحجة ان الأرض مملوكة لشركة "هامينوتا" الاستيطانية.

وفي العام 2015 أعاد بناء المطعم بأدوات بسيطة من الخيزران والشوادر مع مطبخ صغير، لكن المضايقات وخاصة من خلال شركة "هامينوتا" لم تتوقف، في وقت تواصلت مساعيه إلى هيئة مقاومة الجدار والاستيطان لدحض كل الادعاءات الكاذبة للشركة الاستيطانية.

واستطاع قيسية استخراج قيد ملكية للأرض من سلطات الاحتلال، لكن ذلك لم يمنع هدم المطعم مجددا.

واد المخرور أرض منخفضة وجبلية من أراضي مدينة بيت جالا وتقع شمال غرب المدينة، تكثر فيها اللوزيات وأشجار العنب، قريبة من أراضي بلدات بتير والخضر والولجة، فيها ينتشر العشرات من البيوت القديمة، تخنقها مستوطنة "هار جيلو" وشارع الانفاق.

currency أسعار العملات
21 نوفمبر 2019
العملة
سعر الشراء
سعر البيع
الأخبار الرئيسية
مجلس الأمن باستثناء واشنطن يرفض
مجلس الأمن باستثناء واشنطن يرفض "شرعنة" الاستيطان
21نوفمبر، 2019
اقرأ المزيد
الطقس: أجواء غائمة وباردة نسبياً
الطقس: أجواء غائمة وباردة نسبياً
21نوفمبر، 2019
اقرأ المزيد
الاحتلال يعيق تحركات المواطنين على عدة حواجز عسكرية بجنين
الاحتلال يعيق تحركات المواطنين على عدة حواجز عسكرية بجنين
20نوفمبر، 2019
اقرأ المزيد
الأكثر مشاهدة
توقعات الابراج- يوم مهم لمواليد برج الحمل
توقعات الابراج- يوم مهم لمواليد برج الحمل
21نوفمبر، 2019
اقرأ المزيد
لوكسمبورغ تطالب الاتحاد الأوروبي بالاعتراف بدولة فلسطين
لوكسمبورغ تطالب الاتحاد الأوروبي بالاعتراف بدولة فلسطين
21نوفمبر، 2019
اقرأ المزيد
الاحتلال يعتقل مواطنين من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم
الاحتلال يعتقل مواطنين من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم
21نوفمبر، 2019
اقرأ المزيد