23-08-2019
broadcast
الأخبار
"الثوري" يرفص "صفقة القرن" ويدين مؤتمر المنامة ويدعو لمواجهتهما
12يونيو، 2019 - 02:54م

اكد المجلس الثوري لحركة فتح رفضه المطلق لما تسمى "صفقة القرن"، معتبراً أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لم تعد مؤهلة للعب أي دور إيجابي في تطبيق الشرعية الدولية وقراراتها حول القضية الفلسطينية.

كما رفض المجلس في بيانٍ تلاه أمين سره ماجد الفتياني، في ختام اجتماع عقد على مدار يومين، ورشة البحرين التي دعت إليها الولايات المتحدة، في الرابع والعشرين من الشهر الجاري، ودعا لمقاطعتها وحذر من الانخراط أو التساوق مع أوهام الازدهار الاقتصادي في ظل الاحتلال.

واعتبر المجلس مشاركة "بعض الأشقاء العرب في هذه الورشة مدانة وغير مبررة".

ودعا "الثوري" جماهير شعبنا للانخراط في المسيرات والفعاليات والنشاطات الجماهيرية ضد ورشة البحرين، كما دعا الجماهير العربية للتحرك ضدها.

وأكد المجلس مجدداً على ضرورة الالتزام بمقررات القمم العربية المتعاقبة حول فلسطين والقدس ورفض الهرولة والتطبيع مع القوة القائمة بالاحتلال باعتبار ذلك خرقاً لمبادرة السلام العربية وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني الصامد المرابط.

كما دعا "الثوري" لتطبيق القرارات والالتزامات العربية بتوفير شبكة أمان سياسية ومالية للشعب الفلسطيني في دفاعه عن نفسه امام الهجمة الاسرائيلية الأميركية، وحيّا القطاع الخاص الذي رفض المشاركة، كذلك وكل من قاطع هذه الورشة من دول وهيئات.

وحتى يتعزّز الصمود الوطني، فقد دعا المجلس الثوري كافة الشركاء في منظمة التحرير الفلسطينية لرصّ الصفوف وتغليب التناقض الرئيسي على أي خلاف ثانوي لتفعيل م.ت.ف الممثل الشرعي والوحيد ومؤسساتها وحشد طاقات شعبنا في الوطن والشتات لتفويت الفرصة على من يتربص بتمثيلنا وحقوقنا ووحدة شعبنا.

كما دعا مصر العربية لبذل جهد إضافي لتنفيذ اتفاقات المصالحة وخاصة اتفاق 12/10/2017م، مؤكداً استعداده والتزامه لإنجاح هذا الجهد باعتبار أن استعادة الوحدة الوطنية تعتبر شرطاً أساسياً للصمود والانتصار.

وأكد المجلس الثوري على محورية القدس في مشروعنا الوطني ويرفض كل الإجراءات الاحتلالية التي تهدف لتهويدها وعزلها عن محيطها، كما يرفض ويتصدى لتسريب العقارات ويطالب بتطبيق القانون ضد المسربين وتدنيس المستعمرين المستمر للمسجد الأقصى والاعتداء على الكنائس وممتلكاتها.

كما أكد على وحدة الموقف الحركي والوطني برفض ومحاربة اجراءات القرصنة التي تمارسها الحكومة الاسرائيلية على اموالنا باستقطاعات مرفوضه لا تمس فقط اسر الشهداء والجرحى بل تستهدف تجريم النضال الشعبي الوطني الفلسطيني المشروع ضد الاحتلال.

ونوه الى الموقف الوطني المشرّف للرئيس والقيادة والشعب برمّته في هذا الموضوع الحيوي الهام، داعياً المجتمع الدولي لممارسة دوره بالضغط على الحكومة الاسرائيلية للإيفاء بالتزاماتها وإعادة أموالنا غير منقوصة.

ورآى المجلس في الهجوم الاسرائيلي فجر أمس على مقر الامن الوقائي في نابلس اعتداء بالغ الخطورة، لما فيه من دلالات استهداف كامل السلطة الوطنية وأجهزتها بهدف خلق أجواء الفوضى والفلتان. 
 

currency أسعار العملات
23 أغسطس 2019
العملة
سعر الشراء
سعر البيع
الأخبار الرئيسية
شعث يعلق على اعتقال السلطات المصرية لنجله
شعث يعلق على اعتقال السلطات المصرية لنجله
22أغسطس، 2019
اقرأ المزيد
القاء القبض على سيدة من نابلس بحقها أمر حبس بمليون شيكل
القاء القبض على سيدة من نابلس بحقها أمر حبس بمليون شيكل
22أغسطس، 2019
اقرأ المزيد
إطلاق صاروخ من غزة باتجاه النقب الغربي
إطلاق صاروخ من غزة باتجاه النقب الغربي
21أغسطس، 2019
اقرأ المزيد
الأكثر مشاهدة
حريق يلتهم 150 شجرة زيتون غرب جنين
حريق يلتهم 150 شجرة زيتون غرب جنين
22أغسطس، 2019
اقرأ المزيد
زلزال يضرب خليج العقبة
زلزال يضرب خليج العقبة
22أغسطس، 2019
اقرأ المزيد
اصابة طفلة دهسها مستوطن غرب بيت لحم
اصابة طفلة دهسها مستوطن غرب بيت لحم
22أغسطس، 2019
اقرأ المزيد