03-08-2020
broadcast
الأخبار
كيف أصبحت الشابة المسيحية بنورة محامية في المحاكم الشرعية الإسلامية؟
02مارس، 2019 - 11:12ص

نجحت الشابة هيا بنورة (26 عاما) من مدينة بيت ساحور بالحصول على اجازة مزاولة مهنة المحاماة في المحاكم الشرعية الإسلامية، لتكون المحامية المسيحية الخامسة التي حصلت على اذن بمزاولة مهنة محاماة شرعية في فلسطين منذ تأسيس السلطة الفلسطينية وحتى اليوم.

بنورة التي منحها قاضي قضاة فلسطين الشرعيين ومستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية، شهادة مزاولة مهنة في القضاء الشرعي الإسلامي، قالت في حديث لبرنامج "هل من مستمع" الذي يقدمه الزميل عنان شحادة عبر اثير راديو بيت لحم 2000 إنها ستواصل العمل بكل تفان لايصال رسالتها السامية للدفاع عن كافة المظلومين والمظلومات بغض النظر عن الديانة والعقيدة.

وتحدثت بنورة عن بداية خوضها لهذه التجربة التي بدأت بدراستها لتخصص المحاماة في جامعة القدس ودراستها لقانون الأحوال الشخصية الذي يتضمن الزواج والطلاق والميراث و"هذا اهلني للتدرب في المحاكم الشرعية ولم تكن سهلة هذه المواد ولكن اجتزتها بتفوق وبجدارة".

وفي العام 2015 تخرجت بنورة من جامعة القدس وبدأت بالتدريب كمحامية نظامية ثم قررت أن تكون محامية في المحاكم الشرعية الاسلامية خاصة "بعد أن كانت استاذتي سلوى بنورة تعمل في هذا المجال منذ سنوات طويلة".
وأضافت أنّها بدأت تتدرب في المحاكم الشرعية بعد أن قدمت طلبا لخوض هذه التجربة وحضرت العديد من الجلسات الى جانب استاذتها المحامية في المحاكم الشرعية الاسلامية سلوى بنورة، وتقول: "كنت اسمع واسجل كل ما يدور بالجلسات ثم اتوجه معها الى المكتب واعمل على القضايا من الناحية القانونية لمدة عامين". 

وأكدت أنها لم تلقَ أي معارضة من قبل المحاكم أو ديوان قاضي القضاة ولا من قبل اهلها ومجتمعها "بل حظيت باحترام الجميع ودعمهم".

وبعد مرور عامين على تدريبها في المحاكم الشرعية، قدمت بنورة بحسب ما تقول طلبا لكتابة بحث في موضوع شرعي، وتم ذلك واجتازت المناقشة في ديوان قاضي القضاة في بحث بعنوان: "الاستئناف في المحاكم الشرعية"، وتم اجازة مزاولتها المهنة. 

ولفتت إلى أن قاضي القضاة د. محمود الهباش قال إنه داعم لها منذ اول ايام تدريبها الى انتهائه، وان مكتبه مفتوح امامها متى احتاجت ذلك.

كما أكدت بنورة أن الهدف أولا وأخيرا هو انساني بحت واننا كفلسطينيين يطغى انتماؤنا لفلسطينيتنا على كافة المذاهب والأديان.

وتحدثت بنورة عن خططها المستقبلية بأنها ستفتح مكتبا خاصا، وتبدأ عملها النظامي والشرعي، مضيفة: "اطمح أن اعمل في قضايا النساء واساعدهم للحصول على حقوقهن".

ولم تخفِ بنورة مراعتها لتخوف الموكلين من تقبلها بقضاياهم "هل سيثقون بقدرتي على تحصيل حقوقهم والدفاع عنهم؟ يجب أن اطور نفسي حتى احظى بثقة الناس".


ويعتبر القضاء الشرعي في فلسطيني والمستمد من الشريعة الإسلامية والمتمثل في قانون الأحوال الشخصية الساري ركيزة أساسية في معالجة كافة القضايا المتعلقة بالاحوال الشخصية التي لها علاقة مباشرة مع الاسرة والمجتمع، بينما يشكل القضاء النظامي الجهة المقابلة والتي تعنى بالقوانين العامة والخاصة وتتعلق بكل القضايا التي تقوم بتنظيم حياة المجتمع الفلسطيني.

ورغم عدم وجود قوانين تمنع محاميين ومحاميات مسيحيين من مزاولة العمل في مهنة القضاء الشرعي كونه مستمد من أحكام الشريعة الإسلامية الا أن عزوفا كبيرا كان في الماضي من قبلهم لسلوك هذا الدرب، وشهد مؤخرا توجها جديدا لدى البعض منهم بخوض هذه التجربة الفريدة والتي وان دلت على شيء انما تدل على مدى التداخل والترابط والانسجام بين المسلمين والمسيحيين الفلسطينيين على كافة الأصعدة وفي مختلف المجالات.

currency أسعار العملات
03 أغسطس 2020
العملة
سعر الشراء
سعر البيع
احصائيات كورونا في فلسطين
الإصابات المؤكدة
12,541
المتعافون
5,390
الوفيات
84
الأخبار الرئيسية
فحصان جديدان يكشفان كورونا في 90 دقيقة
فحصان جديدان يكشفان كورونا في 90 دقيقة
03أغسطس، 2020
اقرأ المزيد
الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل
الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل
03أغسطس، 2020
اقرأ المزيد
طائرات الاحتلال تستهدف عدة مواقع جنوب قطاع غزة
طائرات الاحتلال تستهدف عدة مواقع جنوب قطاع غزة
03أغسطس، 2020
اقرأ المزيد
الأكثر مشاهدة
إغلاق المساجد في بلدة سيلة الظهر لثلاثة أيام
إغلاق المساجد في بلدة سيلة الظهر لثلاثة أيام
03أغسطس، 2020
اقرأ المزيد
 أسعار صرف العملات
أسعار صرف العملات
03أغسطس، 2020
اقرأ المزيد
ارتفاع عدد حالات التسمم الثاني في عين الباشا إلى 109 حالة
ارتفاع عدد حالات التسمم الثاني في عين الباشا إلى 109 حالة
03أغسطس، 2020
اقرأ المزيد