21-11-2019
broadcast
الأخبار
هكذا سيستقبل ثيوفلوس في بيت لحم!
03يناير، 2019 - 12:11م

خاص راديو بيت لحم- اثارت قضية مقاطعة استقبال بطريرك الروم الاورثوذكس ثيوفلوس، في احتفالات الطوائف المسيحية التي تسير حسب التقويم الشرقي في بيت لحم بعيد الميلاد الأحد المقبل، الجدل في صفوف المواطنين والجمعيات الكشفية بعد تضارب المواقف والآراء حول المقاطعة من عدمها، والشكل والكيفية الذي ستكون عليها.

راديو بيت لحم 2000 وخلال برنامج "عمار يا بلد" الذي يقدمه الزميل جورج قنواتي حاول استعراض محتلف وجهات النظر في هذه القضية، وتوضيح المواقف منها، خاصة في اعقاب قرار مجلس بلدي بيت لحم مقاطعة استقبال البطريرك، وأيضاً قرار جمعية الكشافة الفلسطينية باستمرار مظاهر الاحتفال مع التأكيد على المقاطعة.

وفي هذا الخصوص، قال قائد مجموعة الطليعة الأرذوكسية في بيت لحم فراس مرزوقة: نحن ملتزمون بأي قرار صادر عن الجمعية الوطنية الأرذوكسية فيما يخص استقبال ثيوفلوس من عدمه، ونحن غير ملزمين بتعميم جمعية الكشافة الفلسطينية كونه من باب الترتيب، وننتظر مخرجات اجتماع المجموعات الكشفية اليوم.

وأضاف لراديو بيت لحم 2000 أنّ "القرار الصادر عن الجمعية الخيرية الوطنية الذي وصلنا يفيد باستقبال رسمي لموكب البطريرك دون مقاطعة".

وفي بيان توضيحي صادر عن الجمعية الخيرية الوطنية الأرثوذكسية/ بيت لحم يوم أمس الأربعاء، على لسان رئيسها ميشيل فريج تم الاتفاق بالأغلبية على مقاطعة الهيئة الإدارية لمراسم إستقبال الموكب البطريركي واختصار المشاركة على أداء الشعائر الدينية.

وتم الاتفاق بالإجماع على مشاركة المجموعات الكشفية بدعوة من مجموعة الطليعة الأرثوذكسية في مراسم الاستقبال الدينية بهدف إدخال البهجة في قلوب أبناء المدينة.

وأكدت الجمعية على عدم قبولها لأي مظهر من مظاهر الاحتجاج من أي جهة كانت تتسم بالعنف ولا تنسجم مع تقاليد شعبنا فعلاً أو لفظاً.

وكانت جمعية الكشافة الفلسطينية في اجتماع لها في 28 من الشهر الماضي، قالت إنه واستناداً للقرار الوطني العام والقرار الكشفي الفلسطيني على وجه الخصوص، تم اتخاذ هذا قرار المقاطعة، مع التأكيد على المشاركة في المسيرة الكشفية كونها عرس يستهدف ادخال بهجة العيد الى قلوب ابناء شعبنا.

ودعت الجمعية اعضائها إلى تفعيل المشاركة وانجاح العرض الكشفي بصيغته الوطنية والنضالية وما يتلائم مع تضحيات شعبناً.

من جهته، د. أغلب خوري من الحراك الارثوذكسي العربي قال لراديو بيت لحم 2000 إنه تم اخبار اعضاء الجمعية الخيرية الوطنية بالأمس استقبال البطريرك، ولكن اليوم سيكون هناك تغير ايجابي في هذا الموقف، على حد تعبيره.

وأكد: "نحن مع الموقف الوطني الذي أعلن عنه والذي يقضي بعدم استقبال البطريرك عند دخوله الى بيت لحم".

وأوضح المخطط الذي ستسير عليه المجموعات الكشفية يوم الأحد المقبل، بعد اجراء دراسة وتقييم للتجربة التي حصلت العام الماضي لحظة الاعتداء على موكب البطريرك، حيث سيتم تدارك ما وصفه بأخطاء العام الماضي لعدم اعادة هذه التجربة.

وتابع خوري: "نريد هذا العام أن يكون احتفالا واحتجاجا سلميا دون التضييق على الاجهزة الامنية أو الاشتباك معهم أو مع البطريرك"، مضيفاً أنّه وبغض النظر عن أي ظرف سنتواجد بساحة دوار العمل بانتظار مرور المجموعات الكشفية ويليها دخول موكبنا كاحتفال سلمي احتجاجي نرفع خلاله يافطات ترفض بيع الاراضي، اضافة الى اتمام كل المظاهر الاحتفالية وتوزيع الحلوة على المتواجيدن، وصولا الى ساحة المهد.

وأشار إلى أنّهم سيصلون عند الساعة 12 ظهراً لساحة المهد ويوزعون بيانا صحافيا يشرحون ما يقومون به، وعقب ذلك سيتم اخلاء ساحة المهد قبل لحظة دخول موكب البطريرك، "لا نريد أن تراه اعيننا وسنفتح المجال كاملا للاجهزة الامنية للقيام بعملها".

وتحدث خوري عن استمرار المقاطعة الشعبية الشاملة لثيوفلوس منذ أواخر العام 2017 حيث لم يدخل على اراضي أي كنيسة فلسطينية، مضيفاً أنّه خلال هذه الفترة واستكمالا لملف القضية المرفوعة أمام النائب العام ضد البطريرك تم تقديم الشهادات ضده.

وجدير بالذكر أنّه وفي اتصال هاتفي في وقت سابق مع ميشيل فريج رئيس الجمعية الخيرية الارثوذكسية في بيت لحم اعلن إحترام قرار الاغلبية من اعضاء مجلس إدارة الجمعية ٦ أصوات مقابل ٥ أصوات بعدم إستقبال البطريرك ثيوفلوس.

في ما يرى المواطن صالح البندك أبو جريس خلال اتصال هاتفي في برنامج "عمار يا بلد": أنّ أكثر من نصف اعضاء الجمعية لم يسمعوا بأي خبر عن البيان الذي نشر على صفحة الفيسبوك للجمعية بخصوص مقاطعة استقبال البطريرك، مضيفاً أنّ التزام الكشاف يعود لقرار الجمعية وليس اختياري.

ودعا إلى أنه يجب أن تأخذ الجمعية قرارا حاسما بهذا الموضوع ينشر على وسائل الاعلام لحسم ما اسماه "البلبلة" الحاصلة بالشارع.

وكانت منظمة التحرير الفلسطينية أعلنت في وقت سابق موقفها من البطريرك ثيوفلوس في بيان المجلس المركزي الذي أكد على مقاطعة البطريرك وأي شخص له علاقة بتسريب الأراضي للاسرائيليين.

وفي هذا الشأن، قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح فراس الشوملي إنه من الطبيعي أن تلتزم القوى الوطنية بقرارات المجلس المركزي بمقاطعة البطريرك، ولكن يجب أن يخرج الناس والكشافة ويحتفل المواطنون، مع التأكيد على مقاطعة البطريرك وتجنب حدوث مشاكل أو أي مناوشات مع موكبه.

وأضاف: "ما يمارس من ضعوط على بعض الشخصيات والجمعيات الكشفية لاستقبال البطريرك عارٍ عن الصحة؛ لأن الموقف الوطني واضح بهذا الخصوص ومنظمة التحرير أعلى من السلطة الفلسطينية، ومن يخرج عن الصف والموقف الوطني له اجندات خاصة نحن في غنى عن ذكرها".

 

للاستماع: 

 

 

currency أسعار العملات
21 نوفمبر 2019
العملة
سعر الشراء
سعر البيع
الأخبار الرئيسية
مجلس الأمن باستثناء واشنطن يرفض
مجلس الأمن باستثناء واشنطن يرفض "شرعنة" الاستيطان
21نوفمبر، 2019
اقرأ المزيد
الطقس: أجواء غائمة وباردة نسبياً
الطقس: أجواء غائمة وباردة نسبياً
21نوفمبر، 2019
اقرأ المزيد
الاحتلال يعيق تحركات المواطنين على عدة حواجز عسكرية بجنين
الاحتلال يعيق تحركات المواطنين على عدة حواجز عسكرية بجنين
20نوفمبر، 2019
اقرأ المزيد
الأكثر مشاهدة
توقعات الابراج- يوم مهم لمواليد برج الحمل
توقعات الابراج- يوم مهم لمواليد برج الحمل
21نوفمبر، 2019
اقرأ المزيد
لوكسمبورغ تطالب الاتحاد الأوروبي بالاعتراف بدولة فلسطين
لوكسمبورغ تطالب الاتحاد الأوروبي بالاعتراف بدولة فلسطين
21نوفمبر، 2019
اقرأ المزيد
الاحتلال يعتقل مواطنين من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم
الاحتلال يعتقل مواطنين من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم
21نوفمبر، 2019
اقرأ المزيد