فتح سّلّمت المصريين موقف القيادة.. حماس: لن نقبل أي تغيير بالورقة المصرية للمصالحة

تاريخ النشر : 2018-07-31 08:47:20 أخر تحديث : 2018-08-09 18:34:55فتح سّلّمت المصريين موقف القيادة.. حماس: لن نقبل أي تغيير بالورقة المصرية للمصالحة

 

قال مصدر قيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، ن حركته متمسكة بالورقة المصرية لتحقيق المصالحة الفلسطينية، كما هي، ولن تقبل "أي محاولة لتغييرها أو إفراغها من مضمونها". 

وأضاف المصدر، الذي فضّل عدم الكشف عن هويته، لوكالة "الأناضول"، إن الحركة "حصلت على ضمانات مصرية بعدم تغيير بنود الورقة". 

وأوضح المصدر أن وفد الحركة، الذي وصل العاصمة المصرية القاهرة، مساء الاثنين، سيؤكد على "موقف الحركة من ملف المصالحة، ومن الورقة المصرية". 

وذكر أن "حماس تثمّن الجهود المصرية لتحقيق المصالحة، ومحاولة التوصل إلى حلول مع الأطراف الفاعلة (لم يوضحها) بشأن كسر الحصار عن قطاع غزة سيما الجهود التي بذلها وزير المخابرات العامة اللواء عباس كامل، وفريقه مع الأطراف المختلفة". 

وكشف المصدر عن "عدة اتصالات جرت، في الآونة الأخيرة، بين رئيس الحركة إسماعيل هنية، والوزير عباس كامل". 

وبيّن أن "حماس تعتبر المصالحة الفلسطينية الضامن الأساسي لتمتين الجبهة الداخلية ومواجهة الأخطار المحدقة بالقضية الفلسطينية". 

وفي وقت سابق من مساء امس، قالت "حماس"، إن وفداً برئاسة صالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي للحركة، يصل القاهرة، تلبية للدعوة مصرية، وذلك "للتشاور حول التطورات الجارية في الشأن الفلسطيني". 

وعقد وفد حركة "فتح" اجتماعا مطولا أمس، مع رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية الوزير عباس كامل، وعدد من مساعديه بمقر الجهاز بالقاهرة، وسلمه موقف القيادة بشأن الأفكار المصرية الخاصة بملف المصالحة الوطنية الفلسطينية وانهاء الانقسام.

 

كما قدم الوفد شرحا وافيا حول رؤية القيادة الفلسطينية وتمسكها بالموقف الذي اتخذ في 21/10/2017 لإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية.

 

وضم الوفد عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد، وعضوي اللجنة المركزية روحي فتوح، والوزير حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، وبحضور سفير دولة فلسطين لدى مصر دياب اللوح.

المصدر:

الملخص:

أخبار ذات صلة