أهم 11 سؤالاً تهرب منها مارك زوكربيرج أمام الكونجرس

تاريخ النشر : 2018-04-16 00:00:00 أخر تحديث : 2018-09-07 06:11:49أهم 11 سؤالاً تهرب منها مارك زوكربيرج أمام الكونجرس

ما تزال تتوالى توابع الزلزال الذي حدث مؤخرًا، والذي كان في بؤرته مؤسسة كامبريدج أناليتيكا للاستشارات السياسية وتحليل البيانات، والمتهمة باختراق خصوصية الملايين من مستخدمي الفيسبوك، واستخدام بياناتهم بشكل غير شرعي.

استغلت المؤسسة هذه البيانات لدراسة وفهم وتحليل شخصيات المستخدمين، وتوجهاتهم السياسية المحتملة، وبالتالي التأثير بشكل غير مباشر على قرارات أكثر من 50 مليونًا من الناخبين الأمريكيين في الانتخابات الرئاسية الأمريكية أواخر 2016. هكذا أتت الانتخابات بالمثير للجدل دونالد ترامب إلى المكتب البيضاوي، والذي كانت كامبريدج أناليتكا بطلة الفضيحة، متعاقدة مع حملته الرئاسية.

وعلى مدار يومين، مثُل الملياردير الشاب الأشهر في العالم، مارك زوكربيرج، مؤسس فيسبوك، للاستجواب أمام مجلس الشيوخ والكونجرس الأمريكي لأمور تتعلق بالأساس بتلك الفضيحة، وبقواعد الخصوصية وحماية بيانات المستخدمين عبر فيسبوك، والشركات المشابهة لها.

زوكربيرج واعتذار الواثق 

هذه هي المرة الأولى التي يمثل فيها الملياردير الشاب – 33 عامًا – أمام مجلسي الشيوخ والكونجرس الأمريكي. أحاط عشرات الصحفيين والمصورين بالشاب الذي تحيط برقبته ربطة عنق زرقاء أنيقة لا تخفى رمزيتها، لالتقاط الصور له من مختلف الزوايا، بينما وقف عشرات النشطاء قرب مبنى الكونجرس الأمريكي يحملون لافتات تهاجم مارك، والفيسبوك، وتتهمه بالتلاعب بخصوصية الناس وأدمغتهم.

وانهالت الأسئلة 

يومين وحوالي 9 ساعات من الشهادة المستمرة مع فواصل للراحة، أجاب مارك على مئات الأسئلة بعضها بهدوء وثقة، وبعضها بتردد واضح جدًا، بينما كان يبدو شاحبًا أغلب الوقت. ومن هذه الأسئلة ما لم يستطع مارك تقديم أي إجابة واضحة عليها، مفضلاً الإجابة بلا أعلم، أو سأعود لفريقي ليتواصل معك. بعض هذه الأسئلة كان هامًا ومحرجًا بالفعل، وإن كانت إجابته معروفة للمتابع جيدًا. نستعرض أهمها هنا.

1. تورط موظفي فيسبوك مع كامبريدج أناليتكا

سألت ماريا كانتويل Senator Maria Cantwell، عضو مجلس الشيوخ عن مدينة واشنطن، مارك زوكربرج، سؤالاً حول بلانتير المتورطة أيضًا في الأزمة الحالية.

ماريا: هل تعلم من هي بالانتير؟

مارك: نعم أعلم.

ماريا: البعض يشير لهم بستانفورد أناليتكا، هل توافق؟

مارك: سيناتور، لم أسمع بذلك.

ماريا: حسنًا، هل تعتقد أن بلانتير علمت كامبريدج أناليتكا، كما تقول التقارير، كيف تقوم بهذه التقنيات؟

مارك: سيناتور، لا أعلم.

ماريا: هل تظن أن بلانتير قد أخذت بيانات من فيسبوك؟

مارك: سيناتور، لست على علم بذلك.

ماريا: حسنًا، هل تعتقد أنه أثناء حملة 2016 عندما كانت كامبريدج أناليتكا تدعم حملة ترامب، هل كان أي من موظفي فيسبوك يشاركونها التقنيات والمعلومات؟

مارك: سيناتور، نحن قدمنا الدعم لحملة ترامب كما نقدم الدعم لأي معلن أو حملة تطلب منا هذا.

ماريا: هل هذه إجابة بنعم؟ هل نعتبرها نعم؟

مارك: سيناتور، هل يمكن أن تعيدي هذا السؤال تحديدًا؟ أريد أن أفهم بالضبط ما تسألين عنه.

ماريا: هل في حملة 2016، كامبريدج أناليتكا عملت مع حملة ترامب لتحسين التقنيات، وتضمن هذا الأمر موظفي فيسبوك؟

مارك: سيناتور، لا أعلم لو كان موظفونا عملوا مع كامبريدج أناليتكا، على الرغم من علمي أننا ساعدنا حملة ترامب كخدمة مبيعات كما نفعل مع أي حملة.

ماريا: لهذا، ربما عملوا بالفعل مع الحملة هذه الفترة؟ ربما هذه معلومات ستكشفها تحقيقاتكم.

مارك: سيناتور، سأجعل فريقي يوصل لك أي معلومات لا أعلمها وأنا معكم اليوم.

ماريا: هل سمعت عن برنامج الوعي الشامل بالمعلومات Total Information Awareness؟

مارك: لا، لم أسمع.

ماريا: هو برنامج بدأ في 2003، يحاول أن يقوم بأشياء مشابهة لما يحدث هنا الآن. القوى الجيو سياسية تحاول جمع معلومات لتؤثر على عملية محددة، لهذا عندما ننظر لبالانتير وأفعالهم وعندما أنظر للواتس آب وهم أحد ممتلكات فيسبوك، وعندما أنظر لك في اتفاقية 2011 لحماية بيانات المستخدمين، وفيما أنت فيه الآن، أفكر. هل تفوق هذا الولد على الثعالب؟ أم أن ما يفعله يتماشى مع ما يميز عصر المعلومات بأن يجمع معلومات للقوى السياسية؟ ولهذا فسؤالي لك: هل تتوقع أن تقع تلك التطبيقات والشركات -بلانتير وواتس آب- في نفس الموقع الذي وقعت فيه في الأعوام الأخيرة؟

مارك: لست متأكدًا بشكل قاطع.

2. هل يتابعنا فيسبوك خارج فيسبوك؟

روجر ويكر Roger wicker، ممثل الجمهوريين عن ولاية ميسيسبي، سأل مارك عن الخصوصية خارج نطاق استخدام فيسبوك.

روجر : هناك تقارير بأن فيسبوك يستطيع تتبع نشاط تصفح الإنترنت حتى لو كان المستخدم قد سجل خروجه من منصة فيسبوك، هل تستطيع أن تؤكد إن كان هذا صحيحًا أم خاطئًا؟

مارك: سيناتور، أريد أن أتأكد لو كان هذا دقيقًا، لهذا ربما من الأفضل أن نتابع مع فريقي بعد ذلك.

روجر : أنت لا تعلم؟

مارك: أنا أعلم أن الناس يستخدمون الكوكيز أثناء تصفح الإنترنت، وأنه ربما يمكنك ربط النشاط بين جلسات استخدام فيسبوك. نحن نفعل ذلك للعديد من الأسباب، من ضمنها الأمان، وأن نضع مقاييس للإعلانات لنتأكد أن تجربة الإعلانات هي الأكثر فعالية، والتي بالتأكيد يمكن للناس إيقافها. لكني أريد أن أكون محددًا في إجابتي، لذلك دعني ….

روجر : متى؟ حسنًا، متى يمكنك أن..؟

مارك: أن أتابع معك هذا الأمر

روجر : عندنا تعود لي بهذه الإجابة سيدي، هل يمكنك أيضًا أن تعلمنا كيف يقوم الفيسبوك بالإفصاح للمستخدمين عن أن هذا النمط من التتبع يعطيهم هذه النتيجة؟

مارك: حسنًا.

روجر: شكرًا جزيلاً لك.

3. أين خزنت البيانات المسروقة؟

 إيمي كلوبشر Amy Klobuchar ممثلة ولاية مينيسوتا سألت مارك عن عدد الأشخاص وحجم البيانات التي سربت ومكان تخزينها الحالي.

إيمي : بشأن موضوع كامبريدج أناليتكا، هل هؤلاء الناس، 87 مليون شخص، مستخدمون، متركزون في ولايات محددة؟ هل يمكنك أن تعرف من أين هم؟

مارك: هذه المعلومات ليست معي، لكن يمكننا أن نتواصل مع مكتبك.

إيمي : حسنًا، لأننا نعلم أن الانتخابات كانت قريبة جدًا، وأن الفارق كان بضعة آلاف من الأصوات في ولايات محددة. قمت أيضًا بتحديد 126 مليون شخص بشكل تقديري، الذين شاهدوا صفحة فيسبوك ربما مرتبطة بوكالة أبحاث الإنترنت الروسية. هل حددت أيًا من هؤلاء الأشخاص كانوا نفس الأشخاص الذين وصلت بياناتهم لكامبريدج أناليتكا؟ هل يمكنك القيام بهذا التحديد؟

مارك: سيناتور، نحن نحقق في هذا الأمر الآن، ونحن نؤمن بأنه من الممكن أن تكون هناك علاقة.

إيمي : حسنًا، هذا يبدو أمرًا كبيرًا عندما ننظر للانتخابات الأخيرة. قد قال كريستوفر ويلي موظف كامبريدج أناليتكا السابق إن البيانات التي حازتها الشركة ربما تكون مخزنة في روسيا، هل توافق على إمكانية حدوث ذلك؟

مارك: آسف، هل تسألينني لو كانت بيانات كامبريدج أناليتكا ربما تكون مخزنة في روسيا؟

إيمي : هذا هو ما قاله بنفسه نهاية هذا الأسبوع في السنداي شو.

مارك: سيناتور، ليس لدي أي معلومات محددة تقول ذلك.

4. كيف يراقبك جهازك؟

روي بلنت Roy blunt عضو المجلس عن ميسوري سأل مارك عن كيفية جمع المعلومات من أجهزة المستخدمين.

روي: المعلومات، كما هو واضح، سلعة هامة جدًا، وهي ما تجعل عملك يستمر، أفهم هذا. إلا أنه، أتساءل عن كيفية جمع المعلومات. ويمكننا أن نبدأ عمومًا بنعم ولا، ثم نعود لتفاصيل أكثر في هذا النقاش. هل تقوم بجمع معلومات المستخدم بتتبع كل الأجهزة المستخدمة؟

مارك: سيناتور، أنا أعتقد أننا نربط بين حسابات المستخدمين بين الأجهزة لنتأكد أن تجربة استخدام فيسبوك وانستجرام وباقي التطبيقات متزامنة بين أجهزتهم

روي: وهذا يتضمن البيانات المحملة على الجهاز دون اتصال، بيانات تتبعونها ليست بالضرورة مرتبطة بفيسبوك، لكن مرتبطة بجهاز عليه تطبيق فيسبوك، هل هذا صحيح؟

مارك:  سيناتور، أريد أن أتأكد أن الإجابة صحيحة، لهذا سأطلب من فريقي أن يتابع معك هذا الأمر بعد الجلسة.

روي: حسنًا، الآن، هذا لا يبدو لي معقدًا. الآن، أنت تفهم هذا أكثر مني، لكن ربما يمكنك أن تشرح لي لماذا هذا شيء معقد. هل تقوم بتتبع أجهزة يمتلكها فرد يستخدم فيسبوك، وهي مرتبطة بجهاز عليه فيسبوك، لكن ليس عليها فيسبوك بشكل مباشر؟

مارك: أنا لست، لست متأكدًا من إجابة هذا السؤال.

روي: حقًا؟

مارك: نعم، ربما هناك بعض البيانات الهامة لنوفر الخدمات التي نقدمها، لكني لست أعلم هذا الآن. وبالتالي فهذا شيء يجب أن نتابعه بعد الجلسة.

5. أين قضيت ليلتك؟

ديك دوربين Dick Durbin ممثل إيليوني سأل مارك سؤالاً شخصيًا جدًا.

ديك: سيد زكربيرج، هل ستكون مرتاحًا بمشاركتنا اسم الفندق الذي أقمت فيه ليلتك؟

مارك: لا.

ديك: لو راسلت أحدًا هذا الأسبوع، هل تقوم بمشاركتنا أسماء الذين راسلتهم؟

مارك” سيناتور، لا، سأختار على الأغلب ألا أشارك هذا علنًا هنا.

6. هل يحفظ فيسبوك بيانات الأطفال؟

إيد ماركي Ed Markey عن ماساتشوستس سأل مارك عن قانون لحماية الأطفال على فيسبوك.

إيد: نحن نحتاج لقانون لحماية هؤلاء الأطفال، هذا هو سؤالي لك، هل تعتقد أننا نحتاج قانونًا لذلك؟ نعم أو لا؟

مارك: سيناتور، لا أظن أننا نحتاج لقانون، لكني أعتقد أن هذه تحديدًا نقطة هامة تستحق الكثير من النقاش.

إيد: مرة أخرى، أختلف معك في الرأي بشدة، نحن نترك هؤلاء الأطفال لأكثر الوحوش الإعلانية جشاعة في الدولة، وسوف يستغلون هؤلاء الأطفال ما لم نقم بوضع قانون بشكل قاطع.

مارك: سيناتور، أتمنى أن يقوم فريقي بالتواصل لشرح تفاصيل هذا الأمر.

7. عندما نحذف شيئًا ما، هل يحذف حقًا؟

دين هيلر Dean Heller عن نيفادا سأل مارك عن طول الفترة التي يحتفط بها فيبسوك بالبيانات بعد حذفها. لم يقدم مارك إجابة واضحة.

دين: أطفالي يستخدمون فيسبوك وانستجرام لسنوات الآن، كم من الوقت تحتفظ ببيانات المستخدم؟

مارك: آسف، هل من توضيح؟

دين: كم من الوقت تحتفظون ببيانات المستخدم بعدما يتركون المنصة، إن اختاروا أن يحذفوا حساباتهم بشكل كامل؟ كم من الوقت تحتفظون ببياناتهم؟

مارك: إجابة هذا السؤال ليست حاضرة في ذهني الأن، ما أعلمه هو أننا نحاول حذف البيانات بأقصى سرعة منطقية ممكنة، لدينا الكثير من الأنظمة المعقدة، ولكي يعمل الأمر يحتاج بعض الوقت. لكني أظن أننا نتحرك بأسرع المتاح بالفعل، ويمكنني أن أوصلك بفريقي يعطيك كامل التفاصيل عن ذلك.

8. من يقرأ عشرات الصفحات؟

رونالد جونسون Ron Johnson عن ولاية ويسكونسون سأل مارك عن وثائق حقوق استخدام الخدمة وتفاعل المستخدمين معها.

رون: هل لديك أي فكرة عن عدد المستخدمين الذين قرأوا بالفعل شروط استخدام الخدمة، سياسات الخصوصية، بيان الحقوق والواجبات؟ أعني هنا من قرأها بالفعل؟

مارك: سيناتور، لا أعلم

رون: هل يمكنك أن تعتقد أن النسبة ضئيلة للغاية؟

مارك: سيناتور، من يقرأ الوثائق بالكامل؟ أظن أن أغلب المستخدمين لا يقرأونها كاملة، لكن كل شخص لديه الفرصة وهو يوافق عليها كذلك.

رون: حسنًا، أنا أتفق معك، لكن حقيقة الأمر أن كل تطبيق كما تعلم يريد أن يوافق الجميع على شروطه، والمستخدم يضغط موافقة، الأغلبية تفعل ذلك، صحيح؟

مارك: سيناتور، من الصعب علي أن أقيم ذلك بشكل كامل، لكن…

رون: التوقع المنطقي سيخبرك أن هذا هو الواقع.

9. ليست أول قضية يا مارك، المشكلة أنك لا تتذكر، أو لست مهتمًا

اليوم التالي أمام الكونجرس كانت هناك بعض الأسئلة الأكثر حدة كذلك.

نبدأ بديانا ديجيت Diana DeGette – عن كولورادو، والتي سألت مارك بعنف عن قضايا الخصوصية السابقة.

ديانا: أعلم عن القضايا التي أنهاها الفيسبوك ومتعلقة بالخصوصية، قضية Lane v. Facebook انتهت في 2010، وهي القضية التي انتهت بدون تغريم الفيسبوك أموالاً يقدمها للمستخدمين، هل هذا صحيح؟

مارك: سيدة الكونجرس، لست على معرفة بتفاصيل الأمر.

ديانا: هل أنت المدير التنفيذي لفيسبوك؟

مارك: نعم.

ديانا: الآن، هناك هذه القضية الكبرى التي انتهت، هل تعلم عنها؟

مارك: دائمًا ما يقدم لي مختصر عن مثل هذه الأمور

ديانا: هل تعلم عن هذه القضية؟ Lane v. Facebook؟ نعم أم لا؟

مارك: لا أعرف تفاصيلها.

ديانا: حسنًا، إذا أمكنك أن تضيف شيئًا، سأخبرك أنا، هناك تلك القضية، والمستخدمون لم يأخذوا تعويضًا، وفي قضية أخرى Fraley v. Facebook، وصلت لتسوية في 2013 بغرامة 20 مليون دولار، ومع دفع 15 دولار للمتضررين، بداية من 2016، هل هذا صحيح؟

مارك: سيدة الكونجرس، لا أعلم.

ديانا: لا تعلم عن هذه القضية أيضًا؟

مارك: أنا – أنا

ديانا: حسنًا، سأخبرك أنا بما حدث.

مارك: أناقش هذا مع فريقي، لكني لا أتذكر التفاصيل الدقيقة للقضايا.

10. الإنترنت كله مراقب

كاثي كاستور عن فلوريدا Kathy castor سألت مارك كذلك عن تتبع فيسبوك لكل مستخدمي الإنترنت.

كاثي: فيسبوك الآن تطور لمكان يقوم بتتبع كل شخص، تقومون بجمع البيانات بشأن الجميع. نعم، نحن نفهم أن مستخدمي فيسبوك الذين يسجلون دخول هم جزء من الشبكة، لكن فيسبوك يتتبع المستخدمين بعد خروجهم من التطبيق وكذلك يجمع بيانات شخصية عن أشخاص لا يستخدمون فيسبوك وليس لديهم حسابات، هل هذا صحيح؟

مارك: سيدة الكونجرس….

كاثي:نعم أم لا؟

مارك: سيدة الكونجرس، أنا لست متأكدًا، أنا لا أعتقد أن ما نقوم بتتبعه..

كاثي: لا، أنت تجمع البيانات، قلت هذا بالفعل وقلت إنه لأسباب أمنية ولأسباب تجارية. لهذا فأنت تجمع بيانات خارج فيسبوك. عندما يقوم أحد بدخول موقع، وبه رز إعجاب أم مشاركة على الفيسبوك، فهذه البيانات يجمعها فيسبوك، هل هذا صحيح؟

مارك: سيدة الكونجرس …

كاثي:نعم أم لا؟

مارك: نعم، هذا صحيح، نحن نفهم، بغرض أن نظهر أي من أصدقائك أعجب بصفحة.

كاثي: حسنًا، حتى للأشخاص الذين ليس لديهم حساب فيسبوك، أنا لا أظن أن المواطن الأمريكي العادي يفهم هذا الآن، على أبسط مستوى، أنك تتابع نشاط كل شخص على الشبكة، بحثهم، ماذا يشترون، صحيح.

مارك: سيدة الكونجرس ….

كاثي:أنت تقوم بجمع تلك البيانات، ما يشتريه الناس أونلاين، نعم أو لا؟

مارك: بالفعل لو قاموا بمشاركته معنا، لكن سيدة الكونجرس، بشكل عام، أنا…

كاثي: لأن بها زر مشاركة، حسنًا، هو يجمع البيانات. فيسبوك لديه تطبيق، هل قمت بتسجيل براءة اختراع التطبيق باعتباره يقوم بجمع البيانات؟ هل هذا صحيح؟

مارك: سيدة الكونجرس، أنا لا أظن أن أيًا من أزرار المشاركة والإعجاب تجمع بيانات الشراء الفعلية. لكن بشكل عام أنا أعترض على هذا التوصيف للأمر.

كاثي: لكنهم يتتبعونك. أنتم تجمعون البيانات الطبية، صحيح؟ من الأشخاص على الإنترنت، سواء كانوا على فيسبوك أم لا، صحيح؟

مارك: سيدة الكونجرس، نحن نجمع بعض البيانات لأغراض أمنية و….

11. الفيسبوك دعم ترامب

جون سربانيس John Sarbanes عن ميريلاند سأل مارك عن تعاون فيسبوك مع الحملات الرئاسية الأمريكية أثناء فترة الانتخابات..

جون: قلت في شهادتك في اليومين الماضيين إن فيسبوك نبه حملتي ترامب وكلينتون بشأن التدخلات الروسية ومحاولات اختراق الحملات، لكم ممثلون عن الحملتين في آخر 24 ساعة قالوا إن هذا لم يحدث، لهذا فنحن نريد تعقيبًا منك لنعرف ما هي القصة الحقيقية.

مارك: هل تريد مني أن ..

جون: لا، أريد أن نكمل، يمكنك أن تقدم إجابة مكتوبة لهذا السؤال، لم أمكنني أن أسألك، هل صحيح أن فيسبوك عرض “حملات إعلانية مكثفة” لحملتي الانتخابات الرئاسية؟

مارك: عضو الكونجرس، يمكنني سريعًا أن أجيب عن النقطة الأولى كذلك..

جون: فقط قل نعم أو لا عن الحملات الإعلانية المكثفة، أريد إجابة لأنه ليس لدي الوقت، هل كانت هناك حملات إعلامية مكثفة معروضة أثناء الانتخابات؟

مارك: عضو الكونجرس

جون:نعم أو لا؟

مارك: نحن..

جون:هل تم تقديم العرض لحملة ترامب وحملة كلينتون؟

مارك: قدمنا خدمة مبيعات لكل حملة.

جون: حسنًا، خدمة مبيعات، سأطلق عليها حملات إعلانية مكثفة. وأعلم أن حملة ترامب وافقت بالطبع على هذا العرض، هل هذا صحيح؟ نعم أم لا؟

مارك: عضو الكونجرس، نالت حملة ترامب خدمة مبيعات.

جون: حسنًا، نالوا حملات إعلانية مكثقة، سأطلق عليها كذلك.

هل كان مارك صادقًا؟

بعد متابعتي للجلستين كاملتين، أظن أن مارك قد وفق كثيرًا رغم أن ما يبدو غير ذلك، لكن توفيقه هذا لا يعني أنه كان صادقًا في كل إجاباته. كل ما قاله مارك عن ملكية المستخدم للبيانات غير صحيح واقعيًا وإن كان هكذا نظريًا، كما أن ما يجهله مارك عن تتبع فيسبوك للمستخدين ليس حقيقيًا، وإلا كان لا يستحق منصبه، خصوصًا وأن أي مبرمج ويب يعلم جيدًا أساليب تتبع فيسبوك للمستخدمين بل ويستخدمها كذلك في موقعه لتحسين تجربة المستخدم.

إذن ما نجح فيه مارك في الشهادتين هو أنه لم يعترف بخطأ كبير سوى حادثة كامبريدج أناليتكا، ولم يقدم وعودًا واضحة لدعم أي محاولة تشريعية لتقنين شركات السوشيال ميديا وعلاقتها بخصوصية المستخدم وأحقية ملكية البيانات، كما أنه لم يؤكد مرة على أن فيسبوك سيبسط شروط الخدمة التي يوافق عليها المستخدم قبل الدخول، وذلك لكي تناسب جميع المستخدمين. ما القادم إذن من وراء مارك وفيسبوكه؟ يبدو أننا سنظل كثيرًا في مقعد المشاهدين.

المصدر:

الملخص:

أخبار ذات صلة