إصابات واعتقالات بينها عضو مجلس ثوري ببيت لحم

تاريخ النشر : 2018-01-12 00:00:00 أخر تحديث : 2018-01-18 19:35:12إصابات واعتقالات بينها عضو مجلس ثوري ببيت لحم

حسن عبد الجواد - أصيب أربعة مواطنين بالاختناق، واعتقل عضو المجلس الثوري حسن فرج، والنقابي وسام حمدان، بالقرب من الجدار الفاصل، في الجهة الشمالية لمدينة بيت لحم، وذلك خلال مسيرة سلمية دعت إليها لجنة التنسيق الفصائلي، في محافظة بيت لحم.

واندلعت المواجهات، بالقرب من الجدار الفاصل، بعد إلقاء قوات الاحتلال لقنابل الغاز المسيلة للدموع، وإطلاق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط على المشاركين في المسيرة التي انطلقت بعد صلاة الجمعة، احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، وتضامنا مع الأسيرة الفلسطينية إسراء الجعابيص.

وقالت مصادر صحفية، أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيلة للدموع، وقنابل الصوت، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط على المشاركين في المسيرة السلمية، وعلى عشرات الشبان الذين رشقوا جنود الاحتلال بالحجارة، وأغلقوا الطريق الرئيس المحاذي لقصر جاسر بالمتاريس والإطارات المشتعلة.

ودعا خطيب الجمعة الشيخ عبد الكريم عياد، إلى مواصلة الحراك الشعبي ضد قرار الرئيس الأميركي ونصرة للقدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية.

وكان عشرات المواطنين انطلقوا في مسيرة سلمية اثر صلاة الجمعة، وصولا إلى الجدار الفاصل، في الجهة الشمالية لمدينة بيت لحم، ورفعوا خلالها الأعلام الفلسطينية، والشعارات المنددة بجرائم الاحتلال وقرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

من جانبها استنكرت حركة فتح في بيان لها، قيام قوات الاحتلال، باعتقال  حسن فرج عضو المجلس الثوري لحركة فتح، وسكرتير عام الشبيبة الفتحاوية في الضفة الغربية، خلال مشاركته في وقفة احتجاجية على اعتداءات المستوطنين وقرار الإدارة الامريكية بنقل سفارتها للقدس في بيت لحم. 

وأشارت شبيبة فتح، إلى "أن اعتقال سكرتيرها العام، إنما يزيدها إصرارا على مواصلة  قيادة المقاومة الشعبية، وتصليب  ساعدها، ورفع وتيرتها في كل الميادين".

 وذكر سكرتير العلاقات الدولية لشبيبة فتح، ونائب رئيس الاتحاد العالمي للشباب الاشتراكي رائد الدبعي، "أن الشبيبة ارسلت رسائل إلى مختلف المنظمات الشبابية الدولية، ونظرائها في جميع دول العالم، حول اعتقال سكرتيرها العام، طالبت باتخاذ مواقف حقيقية وجادة ضد جرائم الاحتلال وعنصريته ضد الشباب الفلسطيني".

فيما أكد رئيس الاتحاد العام لطلبة فلسطين في بريطانيا الدكتور فؤاد شعث، أن الاتحاد قد أبرق رسائل لجميع أعضاء البرلمان البريطاني حول اعتقال فرج، مطالبا بحماية دولية لشعبنا، وإنهاء ما يزيد عن خمسة عقود من الظلم والتمييز العنصري في فلسطين.

المصدر:

الملخص:

أخبار ذات صلة