فيسبوك ينوي تغيير نفسه.. الصفحات الأكثر تضرراً!!

تاريخ النشر : 2018-01-12 00:00:00 أخر تحديث : 2018-01-22 19:38:08

فيسبوك ينوي تغيير نفسه.. الصفحات الأكثر تضرراً!!

كشفت مدونة فيسبوك خبراً صادماً حول تغييرات جذرية في الصفحة الرئيسية للمستخدمين ومصادر التحديث بالتزامن مع منشور لمؤسس الموقع مارك زوكربيرغ  في ذات الاتجاه أعلن فيه أن الموقع سيغير نفسه وسيحدث تغييرات جذرية في طريقة عرض المنشورات.

وبينت المدونة أن تعديلات ستطرأ بالأشهر القادمة ستؤِثر بشكل أساسي على ظهور المنشورات، وسيعتمد ذلك  على عدة نقاط أهمها الأشخاص المتفاعلين من خلال التعليق والمشاركة، وادعى  زوكربيرغ أن الهدف من هذه التحديثات جعل المتابعين أقرب مع بعضهم البعض، إذ سيتيح امكانية أكبر ليتفاعل الناس مع الأشخاص المقربين لهم والذين يهتمون بهم.

وعن أهم التحديثات، فبينت المدونة أن التحديثات ستعمل على تعزيز المحتوى التفاعلي الثري من خلال عرضه أولاً في الصفحة الشخصية، أي أن الأولوية ستكون في إظهار المنشور الأكثر تفاعلا وتداولا بين الناس.

كما ستعمل التحديثات على تعزيز التواصل بين الأصدقاء من خلال عرض منشوراتهم والمواضيع التفاعلية بينهم وتلك التي تتسم بالنقاش والتحاور، أي أنه كل ما زادت التعليقات على المنشور كلما زاد إمكانية ظهورها للآخرين.

وستكون الأولوية للموضوعات التفاعلية بين مجموعات الأصدقاء الصغيرة والعائلة على بقية الموضوعات، وكشف فيسبوك أن التحديثات هدفها تقليل المواد المنشورة من الصفحات العامة سواء الفيديو أو الأخبار أو المواد المسلية.

وعن مدى تأثير التحديثات على الصفحات، كشف أن المحتوى العام سيصبح أقل ظهورا بما في ذلك مقاطع الفيديو والمشاركات الأخرى من الناشرين أو الأنشطة التجارية، وسيلاحظ مدراء الصفحات الهبوط في وصول منشوراتهم للمتابعين، وانخفاض عدد الزيارات.

ونوه إلى أن التأثير سيختلف من صفحة إلى الأخرى، وذلك حسب نوع المحتوى وكيفية التفاعل، وسيكون الأولوية لظهور المنشورات التفاعلية والحوارية والتي تحظىء بتفاعل عالي، مؤكدا على أن الصفحات التي تعتمد على الحوار والنقاش والمواد الثرية والمهمة هي الأقل تأثيراً بالتغييرات، بينما الصفحات الأقل تفاعلا ستظهر لديها تغييرات كبيرة في نسب الوصول للمتابعين.

فيما ستحظى المنشورات التي تتسم بالتفاعلية على الصفحات الشخصية بالظهور، وخاصة المنشورات الأكثر تفاعلاً بين الناس والأصدقاء، والفيديوهات المباشرة التي تحوي قضايا حوارية ونقاشات، فيما علق مارك أن العلامات التجارية والأخبار والفيديو سيكون ظهورها أقل مقابل منشورات الأصدقاء.

وبينت المدونة أن فيسبوك يتوقع أن تواجد الناس على الموقع سيصبح أقل، إذ يرى مؤسسه أن الهدف من ذلك تعزيز أكبر للصداقة والتواصل والمحتوى الثري والتفاعلي.

المصدر:

الملخص:

أخبار ذات صلة