الشبيبة الفتحاوية تبرق رسائل تضامن مع المؤسسات العشرين الممنوعة من دخول فلسطين

تاريخ النشر : 2018-01-11 00:00:00 أخر تحديث : 2018-01-12 08:10:08

الشبيبة الفتحاوية تبرق رسائل تضامن مع المؤسسات العشرين الممنوعة من دخول فلسطين

أصدرت لجنة العلاقات الدولية في سكرتاريا شبيبة فتح، مجموعة من الرسائل المتطابقة إلى المنظمات العشرين التي منعتها حكومة الاحتلال الإسرائيلي من دخول فلسطين، عقابا لها على موقفها المبدئي، والأخلاقي بمقاطعة إسرائيل، ودعمها للحملة الدولية، الداعية إلى مقاطعة إسرائيل، وفرض عقوبات عليها، وسحب الإستثمارات منها.

وشكرت شبيبة فتح، المنظمات العشرين على مواقفها المبدئية والثابتة، وأكدت أن اسرائيل، تعلن هزيمتها أمام تعاظم حركة المقاطعة الدولية، مشيرة بأن هذا الموقف الإسرائيلي، الذي يتعارض مع كافة الأعراف والمواثيق الدولية، وحقوق الإنسان، إنما يكشف الوجه الحقيقي لإسرائيل، كونها دولة تمييز عنصري، تتغذى على الاحتلال، والتوسع على حساب أهل الأرض الأصليين، داعية إلى تعاظم الجهود المبذولة في هذا الإطار.

 وصرح حسن فرج، عضو المجلس الثوري لحركة فتح، وسكرتير عام الشبيبة الفتحاوية، بأن هذه الرسائل تندرج في إطار البلوماسية الشعبية العامة للشباب الفلسطيني،  التي تقودها الشبيبة من خلال لجنة العلاقات الدولية بها، عن طريق تواصلها مع مختلف شبيبة الأحزاب، ومؤسسات المجتمع المدني، والقوى التقدمية في مختلف دول العالم، مؤكدا بانها ستستمر وتتعاظم باضطراد .

 فيما أشار رئيس لجنة العلاقات الدولية للشبيبة الفتحاوية في فلسطين، ونائب رئيس الاتحاد العالمي للشباب الإشتراكي رائد الدبعي، بأن الشبيبة قد تلقت رسائل جوابية من المنظمات الدولية التي طالها قرار الاحتلال الاخير بمنعها من دخول كيانه المحتل، ودولة  فلسطين، أكدت جميعها بان خطوة الاحتلال الأخيرة قد ساهمت في تعظيم حملة المقاومة، والالتفاف المزيد من الأنصار حولها، مؤكدين أن تلك الحملات ستستمر حتى تحقيق الحرية للشعب الفلسطيني، وإقامة دولته وعاصمتها القدس، مشيرا بان الشبيبة قررت منح المنظمات العشرين دائزة الحرية والتضامن التي تقدمها سنويا لإحدى المنظماتأو الشخصيات المتضامنة مع شعبنا . 

المصدر:

الملخص:

أخبار ذات صلة