الفتى المحرر الجنيدي يروي لإذاعتنا تفاصيل اعتقاله

تاريخ النشر : 2017-12-31 00:00:00 أخر تحديث : 2018-02-08 16:41:45الفتى المحرر الجنيدي يروي لإذاعتنا تفاصيل اعتقاله

روى الفتى فوزي الجنيدي (17 عاماً)، الذي اشتهرت صورته، وأكثر من عشرين جنديا يقومون باعتقاله، وضربه وهو معصوب العينين، لـِ (راديو بيت لحم 2000) تفاصيل تعذيبه خلال فترة اعتقاله في مُعتقل عوفر.

وقال الجنيدي خلال برنامج "يوم جديد" الذي يقدمه الزميلان رنا أبو فرحة وأسامة عواد اليوم الأحد، إنه تعرض للضرب المبرح، من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال اعتقاله، وتمت معاملته بشكل قاس.

وأكد الجنيدي أنه فور اعتقاله ألقوا به على الأرض، ثم انهالوا عليه بالضرب على كل أنحاء جسده وعلى رأسه، مضيفاً أنه جلس فوقه عدة جنود داسوا عليه بأرجلهم وركلوه بكل عنف.

ووصف الجنيدي حالته أنه كان بحالة خوف شديدة جاهلاً ما يحدث له، وتابع أنه تم تكبيله ونقله إلى أحد السجون وهو ينزف.

وأشار الجنيدي إلى أنه تعرض للضرب داخل المعتقل، وهو معصب العينين، وتم سكب المياه الباردة على أرجله خلال التحقيق معه.

هذا وهاتف الرئيس محمود عباس، مساء أمس، الطفل الجنيدي من الخليل للاطمئنان على سلامته بعد الإفراج عنه من سجون الاحتلال الإسرائيلي، مشيداً بشجاعته وبصمود أبناء شعبنا أمام ما يتعرضون له من ممارسات من قبل الاحتلال

وطالب عباس بتأمين الحماية الدولية لأطفال فلسطين ولأبناء شعبه عموماً من اعتداءات الاحتلال المتواصلة، قائلاً "إن صمود شعبنا بكل مكوناته، يؤكد حتمية الوصول إلى الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

المصدر:

الملخص:

أخبار ذات صلة