بالصور: "فلسطين الأهلية الجامعية" تطلق مؤتمر عرض مخرجات نقل التكنولوجيا ودعم الريادة

تاريخ النشر : أخر تحديث : 2015-11-17 16:15:00بالصور: فلسطين الأهلية الجامعية تطلق مؤتمر عرض مخرجات نقل التكنولوجيا ودعم الريادة

بيت لحم 2000 -  أطلقت كلية فلسطين الأهلية الجامعية في بيت لحم وبالتعاون مع جمعية التنمية المجتمعية والتعليم المستمر ومجلس التشغيل والتدريب المحلي، مؤتمر عرض مخرجات مشروع نقل التكنولوجيا ودعم الريادة والذي أقيم في قصر المؤتمرات، وذلك بحضورسعادة الأستاذ داود الزير رئيس مجلس أمناء الكلية والأستاذ الدكتور عوني الخطيب رئيس الكلية ومساعديه و الأستاذة فيرا بابون رئيسة بلدية بيت لحم والأستاذة رانيا غوشة جابر من مؤسسة الريادي العربي والأستاذ محمد شلالدة ممثل عن وزارة العمل، وممثلين عن المؤسسات الأهلية والحكومية ومنظمات المجتمع المدني.

وفي بداية المؤتمر، رحبت عريفة الحفل هند أبو شخيدم بالحضور شاكرة لهم تواجدهم وحرصهم على حضور هذا اليوم في ظل الأوضاع الراهنة، تلى ذلك السلام الوطني الفلسطيني والوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء فلسطين.

ومن جانبه رحب الأستاذ الدكتور عوني الخطيب رئيس الكلية بالحضور، مؤكداً على أن كلية فلسطين الأهلية الجامعية تعمل وما زالت على الإعلاء من شأن الريادة والابتكار والتميز على المستوى الوطني والإقليمي، مشيراً إلى حرص الكلية على إتاحة الفرصة لخريجيها بأن يتسلقوا سلم التقدم والنجاح باستنادهم إلى أساس متين وقوي يضمن لهم مستقبل ريادي زاهر بالنجاحات المهنية والعملية، وذلك من خلال تبني المشاريع الريادية التي تحثهم على الابتكار، بالإضافة إلى تقديم الدعم اللازم لهم كونه يأتي من صميم واجبات الكلية اتجاههم.

وبدورها أكدت الأستاذة فيرا بابون رئيسة بلدية بيت لحم إلى أن الريادة تتعدى الاقتصاد والمشاريع التنموية، مصرحة أن الريادة هي مبادرة شخصية تقود إلى التغيير الذي لا يمكن إحداثه إلا بوجود الفكر والعطاء والانتماء الريادي لدى فئة الشباب الفلسطيني، مشيرة إلى أن غالبية سكان فلسطين هم من الشباب، فهؤلاء رأس مال لنا يتعدى ما يمكن أن نفكر به، وأردفت قائلة: " بيت لحم مدينة محاصرة بكل ما في الكلمة من معنى، ومن يحاصر المدينة يحاصر مواردها، ولكن لا يمكن أن يحاصر فكرها وعطائها".

وعبرت الأستاذة رانيا غوشة جابر من مؤسسة الريادي العربي عن سعادتها لوجودها في هذا المؤتمر، مشيرة إلى أن وجود الريادة في مركز اهتمام المؤسسات الأكاديمية هو عامل أساسي ضمن مقومات نجاح الريادية، آملة أن يكون هذا المشروع هو بداية لانطلاقة مهمة نحو الريادة وذلك من خلال البناء عليه، وعلى ما أحرزه من نتائج.

ونقل السيد محمد شلالدة ممثل وزارة العمل الفلسطينية تحيات وشكر وزير العمل لكلية فلسطين الأهلية الجامعية على احتضان هذا المشروع الريادي، مؤكداً حرص وزارة العمل على تشجيع الريادة والرياديين، مشيراً إلى أن الوزارة تتطلع إلى دعم المشاريع الريادية بالتعاون والشراكة مع مختلف المؤسسات والقطاعات، الأمر الذي يتطلب من الجميع العمل بروح التعاون من أجل الوصول إلى الهدف المنشود.

وقدم الأستاذ هيثم حجازي منسق المشروع نبذة تعريفية عن المشروع وأهدافه والفئة المستهدفة بالإضافة إلى عرض عن المخرجات والإنجازات التي امتدت على فترة المشروع من عام 2013 حتى عام 2015، حيث وضح التطلعات والخطوات المستقبلية بعد انتهاء فترة المشروع.

وتضمن المؤتمر عرض المشاريع الفائزة لكل من: أحمد عساف، وآية عجوري، ودانا القاضي، وسوسن عاصي، وعماد عموري، وعبير أبو غيث، ويعقوب قراعة، حيث قدم الفائزون بتقديم نبذة عن مشاريعهم والتي حققوا من خلالها الفوز في هذا المشروع.

وضم المؤتمر جلسة تقنية قدمها السيد إيغور اوشفارينكو حول الممارسات الفضلى والتوجهات الحديثة في ريادة الأعمال، تلى ذلك حلقة نقاش أدارها الأستاذ خالد شناعة مدير جمعية التنمية المجتمعية والتعليم المستمر حول مخرجات المشروع والآفاق المستقبلية لدعم الريادة، حيث ضمت الجلسة كل من الأستاذ عماد الزير ممثل عن كلية فلسطين الأهلية الجامعية والأستاذ أيمن عودة ممثل عن مكتب التشغيل والتوظيف والأستاذة حنان الخالدي ممثلة عن مؤسسة الريادي العربي والسيد ديكلان كارول ممثل عن بنك الاستثمار الأوروبي ، تلى ذلك توزيع الشهادات على المشاركين، بالإضافة إلى تكريم المؤسسات الشريكة وزيارة ركن الرياديين.

ومن الجدير بالذكر، أن مشروع نقل التكنولوجيا ودعم الريادة Netkite والممول من الاتحاد الأوروبي بالتعاون مع 6 شركاء من دول حوض البحر الأبيض المتوسط من خلال مؤسسة التعاون عبر الحدود، يهدف إلى نقل المعرفة والتكنولوجيا من خلال دعم الأعمال الريادية الصغيرة في مجالات اقتصادية، ودعم ثقافة الإبداع المفتوح في مختبرات البحث والتطوير بين الدول الشريكة.

[g]

المصدر:

الملخص:

أخبار ذات صلة