06-06-2023
broadcast
الأخبار
قانون الاعدام يعبر عن طبيعة ووحشية الاحتلال
04مارس، 2023 - 08:12ص

بقلم  : سري  القدوة

اقرار قانون تنفيذ عقوبة الاعدام تختصر وصف الحالة التي وصل اليها الاحتلال وطبيعته العنصرية وإرهابه المنظم فلا يكفيهم تنفيذ الاعدامات الميدانية خارج القانون والتصفية والقتل المباشر على الحواجز الاسرائيلية وإثناء المطاردات التي يقوم بها جيش الاحتلال بل انهم عمدوا على اقرار قانون تنفيذ عقوبة الاعدام بشكل رسمي ليتم اختصار الصورة والمشهد الداخلي الإسرائيلي وتلك الايدولوجيا والتحولات الفاشية العنصرية الصارخة والواضحة بشكلها الحقيقي .

 

يعد مشروع قانون إعدام الأسرى جريمة حرب دولية يعاقب عليه القانون لأنه يعتبر مخالفا لاتفاقية جنيف السادسة والرابعة لعام 1949، وللبروتوكول الأول الملحق باتفاقية جنيف لعام 1977، وانتهاكاً صارخاً لقواعد القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان .

 

الاسرى الفلسطينيون معتقلون من اجل الحرية والاستقلال وكافة نضالاتهم مكفولة وفق القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، وخاصة أن البروتوكول الأول للمادة الرابعة الذي ينص على أن حركات التحرر التي تناضل من أجل حق تقرير المصير، وضد الاحتلال الأجنبي يعتبر نضالها نزاعاً مسلحاً دولياً، وهذا ما ينتمي إليه النضال الشعبي الفلسطيني في القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني .

 

ووفقا للقوانين الدولية فان الاسرى الفلسطينيين لا يقدمون للمحاكمة أو المساءلة، وبالتالي لا بد من الرد على هذا التشريع العنصري بالتحرك الفوري، وفتح معركة دبلوماسية قضائية لوسم إسرائيل السلطة القائمة بالاحتلال بدولة ابرتهايد وفصل عنصري، وذلك من خلال الدعوة للبرلمانات العربية لتبني هذا التصنيف، وأيضاً من خلال المنظمات الإقليمية كجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والاتحاد الافريقي ودول عدم الانحياز وصولاً إلى تبني الجمعة العام للأمم المتحدة قراراً بوسم إسرائيل بدولة فصل عنصري .

 

حكومة الاحتلال تمارس اصلا سياسة الاعدام خارج القانون وهي لا تحتاج لمثل هذه القوانين فهي تقتل بسبب ومن دون سبب، وتمارس جرائم قتلها للمواطنين بشكل يومي، غير أن ادعاء اليمين المتطرف أن مشروع القانون يمكن أن يكون له تأثير عملي في تحقيق أمن لدولة الاحتلال ضمن نهجهم المتطرف والأسلوب الجديد لدولة اصبحت قائمة على التطرف حيث تمارس سياسة الكراهية والعنصرية والقتل والإبادة ضمن خطابها السياسي وتوجها الحاقد والأعمى .

 

وبشكل عملي اصبح بيامين نتنياهو رئيس حكومة التطرف الحالية رهينة لسياسات ما يعرف بالأحزاب اليمينية المتطرفة التي بدونها سينهار الائتلاف الحاكم وهو في إطار حساباته الشخصية يريد أن يمرر قانون يمنحه حصانة طيلة فترة ولايته من القضاء الإسرائيلي وبالتالي تهربه من السجن بتهم الفساد والرشوة  وطالما لم يحصل على الحصانة فسيبقى عرضة للابتزاز من التيارات اليمينية المتطرفة التي اصبحت تشكل مصدر اساسي لقرارات الاحتلال وممارساته القمعية .

 

وبات المهم من العالم اجمع مواجهة تلك السياسات العنصرية والجنونية التي تقترفها وتمارسها حكومة التطرف ووضع الآليات القانونية والقضائية لمواجهة هذه التشريعات العنصرية بحق الشعب الفلسطيني خاصة أن العديد من التشريعيات كقانون القومية، وقانون راشقي الحجارة، وقانون إعدام الأسرى تعتبر تشريعات عنصرية .

 

وليس بجديد على احتلال ضالع في ممارسة اعمال القمع يعيد التأكيد على تنفيذ حكم الاعدام بحق الاسرى الفلسطينيين وأن قانون الإعدام موجود بالأصل في القانون الإسرائيلي منذ عقود وتحديداً منذ عام 1953، إلا أن المؤسسة العسكرية الإسرائيلية جمدت التعامل معه، لإدراكهم خطورته وانعكاس تنفيذه على مستقبل الكيان الاسرائيلي الغاصب للحقوق الفلسطينية وطبيعة العلاقات الدولية وصورة الاحتلال امام الرأي العام الدولي .

currency أسعار العملات
06 يونيو 2023
العملة
سعر الشراء
سعر البيع
الأخبار الرئيسية
قوات الاحتلال تقتحم منزل المحرر كريم يونس وتصادر مركبة
قوات الاحتلال تقتحم منزل المحرر كريم يونس وتصادر مركبة
06يونيو، 2023
اقرأ المزيد
حملة اعتقالات واسعة بالضفة الغربية والقدس المحتلة
حملة اعتقالات واسعة بالضفة الغربية والقدس المحتلة
06يونيو، 2023
اقرأ المزيد
الطقس: أجواء غائمة جزئيا والحرارة حول معدلها العام
الطقس: أجواء غائمة جزئيا والحرارة حول معدلها العام
06يونيو، 2023
اقرأ المزيد
الأكثر مشاهدة
اسعار صرف العملات
اسعار صرف العملات
06يونيو، 2023
اقرأ المزيد
3 أبراج أكثر روحانية وحساسية.. القوس يتمتع بالشفافية
3 أبراج أكثر روحانية وحساسية.. القوس يتمتع بالشفافية
06يونيو، 2023
اقرأ المزيد
واتساب يبدأ طرح تخطيط جديد لمستخدمى الإصدار التجريبى من أندرويد
واتساب يبدأ طرح تخطيط جديد لمستخدمى الإصدار التجريبى من أندرويد
06يونيو، 2023
اقرأ المزيد