03-12-2022
broadcast
الأخبار
عدي التميمي .. بئر بلا قرار
21أكتوبر، 2022 - 10:33ص

بقلم: حمدي فراج


     لا يمنع كثرة من كتبوا و ما كتبوا عن "عدي التميمي" ان أدلي بدلوي في هذه البئر العميقة الوفيرة الرقراقة في زمن شحت فيه الآبار والانهار ، نضبت و تلوثت بعد ان غشيتها الدواب  واقتتلت على عتباتها واحيانا كثيرة بالت في دواخلها . 
    بئر عدي التميمي ، لصفائها و عذوبتها ووضوحها ، بئر أخرى ، تشجع كل فلسطيني و عربي بل و لربما أممي ان يتشرف بالنهل منها حد الارتواء ، بعد حقبة طالت واستطالت من العطش والخواء ، شربوا كميات كبيرة ، و لكن في كل مرة يشربون ، يزداد عطشهم من جديد ، ربما لانها آبار اصطناعية محفوفة بالاسمنت الذي يحاصر فلسطين والفلسطينيين ، مياهها مخلوطة بالكلور والصوديوم والديكور ، ينفقون على دعايتها وصورها البراقة الخادعة اكثر بكثير مما يخفي ضررها و بشاعتها ، فيذكرنا هذا بأكذوبة "السمن والعسل" .
   هل كان "عدي" اول ايقونات البطولة في فلسطين ؟
    كان هناك مئات بل ألاف الحالات البطولية التي لم ترصدها الكاميرا ، التي قال عنها المحرر العسكري في جريدة هآرتس "زئيف شيف"خلال الانتفاضة الثانية قبل عشرين سنة ، انها الدبابة الجديدة في المعركة . في الانتفاضة الاولى التي لم يكن فيها لا كاميرا و لا بندقية ، حجارة فقط ، فاجأ مجموعة أطفال وحدة جنود من أربعة افراد في احد زقاق مخيم عايدة ، وأجبروهم على القاء اسلحتهم ، فانصاعوا ، احد الاولاد جمع بنادقهم ، والثاني امر الجنود بالانبطاح على الارض ، والثالث ذهب الى بيت المختار وابلغه "بالعملية" ، المختار اتصل بالحاكم العسكري وارسلوا قواتهم لتسلم جنودهم . 
    بعد ابراهيم النابلسي ، تنبأت والدته التي لم تذرف دمعة واحدة من عينها المدرارة ، ما فعله والد الشهيدين رعد و عبد الرحمن خازم متأثرا بها على ما يبدو ، تنبأت ان سيكون هناك مئات من ابراهيمها ، فانبثقت "عرين الاسود" في نابلس ، و سرعان ما ظهر عدي التميمي ، ممهدا لظهور عرين القدس او عرين شعفاط . 
    ألم يكن "نفق الحرية" ايلول العام الفائت ، شيئا ايقونيا في فلسطين ، حيث تفتق رحمها لتضع حملها بالاشاوس الستة فكأنها ولدتهم مرتين .
     صورة عدي ، دخلت بيت كل من شاهدها ، بما في ذلك اسرائيليين ، و سرعان ما شقت طريقها الى قلوب اصحاب البيوت ، لتستقر هناك في الذاكرة لخمسين سنة قادمة ، كيف سمح جهاز الشاباك المغفل المفعم بالاباطيل و الهالة الاستكشافية العبقرتارية بنشر هذه الصورة ، ظانا انها ستصدم الشبان الفلسطينيين و تمنعهم من التفكير بالاقدام على عمليات مشابههة . 
    ليست من قبيل الصدفة ربما ، ان تكون نقابة المحامين بما تمثل اول من التقطت مأثرة "عدي التميمي" فتطلق اسمه على امتحان المزاولة ، لانها اكتشفت  انه كان "محاميا" حقيقيا عن فلسطين و قضيتها و شعبها و حاضرها و مستقبلها اكثر بكثير من فصائل "الإدعاء" الوطني والتحرري والنضالي الزائفة .  
     إنها الصورة ، التي قال عنها الفيلسوف الامريكي "اليهودي" نعوم شومسكي ، ستظهر اسرائيل على حقيقتها امام العالم من انها دولة ظالمة ، بعد ان كانت تنجح دوما إظهار نفسها على انها مظلومة .

currency أسعار العملات
03 ديسمبر 2022
العملة
سعر الشراء
سعر البيع
الأخبار الرئيسية
أوغلو: التطبيع مع إسرائيل ليس خيانة للقضية الفلسطينية
أوغلو: التطبيع مع إسرائيل ليس خيانة للقضية الفلسطينية
03ديسمبر، 2022
اقرأ المزيد
إرجاء ترحيل المحامي صلاح الحموري إلى فرنسا
إرجاء ترحيل المحامي صلاح الحموري إلى فرنسا
03ديسمبر، 2022
اقرأ المزيد
قناة عبرية: قطر تمارس ضغوطًا لمنع أي تصعيد من غزة خلال كأس العالم
قناة عبرية: قطر تمارس ضغوطًا لمنع أي تصعيد من غزة خلال كأس العالم
03ديسمبر، 2022
اقرأ المزيد
الأكثر مشاهدة
اسعار صرف العملات
اسعار صرف العملات
03ديسمبر، 2022
اقرأ المزيد
الطقس: أجواء غائمة وباردة وانخفاض طفيف على درجات الحرارة
الطقس: أجواء غائمة وباردة وانخفاض طفيف على درجات الحرارة
03ديسمبر، 2022
اقرأ المزيد
فوائد رياضة الجرى لصحتك.. أبرزها تحسين المناعة
فوائد رياضة الجرى لصحتك.. أبرزها تحسين المناعة
03ديسمبر، 2022
اقرأ المزيد