22-06-2021
broadcast
الأخبار
لغة من بلاستيك
18مايو، 2021 - 07:45ص

بقلم:  د. أحمد رفيق عوض

بعد ثلاث و سبعين سنة من النكبة الفلسطينية فأن اللغة الرخوة و المطاطة و ذات العشرة الاف وجه قبيح، انما تقوم بما يقوم به السلاح الفتاك ايضا من قتل للشعب الفلسطيني و شطبه و شيطنته .

فأدانة التصعيد الخطير تعني ان الذي قام بالادانة هو من الجبن بحيث لم يحدد ما نوع هذا التصعيد و ضد من و مع من يقف .

فهو ليس جبانا فقط بل خائن للقانون الدولي و الانساني و فاقد للاخلاق و القيم ايضا.

اما الذي يتشارك مع اخرين الرؤية في ضرورة التوصل الى حل يتفق عليه الاطراف الفلسطينية و الاسرائيلية فأنه اكثر جبنا و خسة و قلة اخلاق ، فهو يدعم شيئا لا وجود له و هو يختبىء خلف حاجز شفاف من العري الفاضح .

اما الذي يشعر بالقلق و الانزعاج و السخط فهو يستخدم لغة طفولية تعفيه من اتخاذ القرار الصائب و الحقيقي، فالقلق و الانزعاج و السخط هي اعراض نفسية لمراهق لم يتجاوز بعد حليب الرضاعة .

اما ذلك الذي يعبر عن دعمه للفلسطينين و تضامنه معهم فهو مجرد رومانسي لا يملك سوى الدموع و التنهدات، فالدعم و التضامن مجرد كلام ناعم لا يسمن ولا يغني من جوع .

اما اؤلئك الذين يعتقدون انهم اذكياء ، فأن لغتهم تكتسب نوعا من الاهمية و الضجيج دون ان يكون ذلك يعبر عن شيء على الاطلاق ، مثل القول انه لا بد من انهاء النزاع الدائر الذي سيزيد من فرص التطرف و اليأس في المنطقة ، ان مثل هذا الموقف عار من الاخلاق و الانسانية على الاطلاق، فهو لا يهتم بحياتنا ولا ممتلكاتنا ولا مصيرنا و لكنه يهتم بنفسه فهو لا يريد لهذا الصراع ان يؤثر على مصالحه او امنه الشخصي، و هناك جبناء اخرون يساوون بين الضحية و الجلاد، و هناك خبثاء يطلقون تصريحات زلقة لها الف وجه و تفسر على كل الاصعدة، و هناك من اصدر بيانا لم ترد فيه كلمة احتلال ، و هذا يتجاوز كل الاوصاف الى اوصاف لا يمكنني ايرادها هنا .

بعد ثلاثة و سبعين سنة من النكبة الفلسطينية و فشل المشروع الصهيوني في الغائنا او شطبنا عن الخارطة او من الاسرة البشرية ، فأن الاختباء وراء لغة بلاستيكية رخيصة انما تعكس مواقف متهالكة و رديئة ولا ترقى الى مستوى الانسانية التي يدعي الجميع انه يريد ان يحميها.

اسرائيل و بعد ثلاثة و سبعين سنة نجحت في بناء كيان عدواني كما ان الاقليم العربي خسر قيام دولة فلسطينية على البحر المتوسط ، الم يحن الوقت اذن لتصحيح المسارات و المصطلحات ايضا.

و بالتأكيد ، نحن لسنا ضد الادانة اللفظية حتى لو كانت بكل هذه الرخاوة و المطاطية او البلاستيكية، و لكننا ضد الاكتفاء باللغة البلاغية او الركيكية او القوية او الاكثر قوة، نحن كعرب و فلسطينيين ضد ان نتحول الى ظاهرة صوتية او شعاراتية ثم نكتفي بذلك .

بعد ثلاثة و سبعين سنة من النكبة، تحولنا بفعل لغة جاهلة و غبية الى صورة منفرة، فيما تحولت اسرائيل_و بنجاح اخذ بالتأكل_ الى ضحية ابدية رغم كل ما تفعله بنا و بالاخرين ايضا ، حتى الاعلام الاسرائيلي يحول القصف الجوي الهمجي لقطاع غزة الى عملية انسانية يضطر الى القيام بها .

currency أسعار العملات
22 يونيو 2021
العملة
سعر الشراء
سعر البيع
احصائيات كورونا في فلسطين
الإصابات المؤكدة
312,811
المتعافون
306,312
الوفيات
3,554
الأخبار الرئيسية
توافق مبدئي للائتلاف الحكومي الإسرائيلي حول قانون منع لم الشمل
توافق مبدئي للائتلاف الحكومي الإسرائيلي حول قانون منع لم الشمل
22يونيو، 2021
اقرأ المزيد
الصحة الإسرائيلية: 105 إصابات بالطفرة الهندية من كورونا
الصحة الإسرائيلية: 105 إصابات بالطفرة الهندية من كورونا
22يونيو، 2021
اقرأ المزيد
الاحتلال يعتقل 13 مواطنا بينهم أشقاء في سلفيت
الاحتلال يعتقل 13 مواطنا بينهم أشقاء في سلفيت
22يونيو، 2021
اقرأ المزيد
الأكثر مشاهدة
بارقة أمل..
بارقة أمل.. "جهاز شهير" يسرع التعافي من كورونا
22يونيو، 2021
اقرأ المزيد
الاحتلال يستدعي أسيرا محررا جنوب بيت لحم
الاحتلال يستدعي أسيرا محررا جنوب بيت لحم
22يونيو، 2021
اقرأ المزيد
جورج كلوني يطلق مدرسة لتعليم
جورج كلوني يطلق مدرسة لتعليم "المحرومين" فنون السينما
22يونيو، 2021
اقرأ المزيد