27-09-2020
broadcast
الأخبار
ليست مجرد أسئلة!
11سبتمبر، 2020 - 11:51ص

بقلم: حمدي فراج

بعد ان استعرض موقف فصيله اعتبار الرجعية العربية جزءا من معسكر الاعداء في مؤتمر امناء الفصائل ، طالب الجامعة العربية بمحاسبة دولة الامارات بل وطردها من هذه الجامعة وتعليق عضويتها الى ان ترتدع.

كان يمكن تفهم هذا الطلب الساذج لو صدر عن فصيل صغير متلون يميل حيث الريح تميل ، السلطة التي عبرت عن دهشتها وحزنها وألمها وخيبتها ، طالبت الامارات بالتراجع عن قرارها من جهة ، ومن جهة ثانية بمحاسبتها في الجامعة العربية ، وتوصلت بعد ذلك اثر تهديدها بادراج شرعنة التطبيع وتأييد صفقة القرن علنا ، الى صيغة وسط ، مفادها التمسك بالمبادرة العربية التي مضى عليها عشرون سنة ، وضرورة تطبيقها من ألفها الى يائها ، غير مدركين انها بليت ولم يبق منها الا ياءها، هي والجامعة التي خرّجتها.

ضمت القدس الى اسرائيل ؟ نعم . هل كان هناك اي لبس ؟ لا ، بل ان امريكا نقلت اليها سفارتها في احتفال رسمي ، أتبعت ذلك بإلغاء قنصليتها في الشطر الشرقي منها الذي اطلقنا عليه اسم "القدس الشريف" . هل كان العرب في الصورة ؟ نعم ، هل وافقوا على ضمها ؟ اغلبهم نعم ، حتى ان أحدهم قال : على الفلسطينيين ان يقبلوا او ينخرسوا . سقط حق عودة اللاجئين ؟ نعم ، هل كان هناك اي لبس في موضوع عدم عودتهم ؟ لا ، بل ان ترامب لكي يزيل اي لبس من ذهن اي ملتبس "سخط" عددهم من خمسة ملايين الى اربعين ألفا . ضمت الجولان ؟ نعم . هل كان هناك اي لبس ؟ لا ، بل ان نتنياهو اطلق اسم ترامب على احدى مستوطناتها تقديرا له . هل اعلنت صفقة القرن على الملأ ؟ نعم . ألم يحضر ممثلون عرب احتفال اعلانها ؟ نعم ، ثلاثة سفراء خليجيين.

هل التطبيع العربي مع اسرائيل حديث الساعة ؟ لا أبدا ، قديم ، والوفود تأتي وتذهب بالاتجاهين على أعلى المستويات ، سرا وعلنا ، بحرا وبرا وجوا ، حتى ان نتنياهو في زيارته مسقط قبل اقل من سنة ، اصطحب معه المدام ، وأن وزيرة الثقافة زارت مسجد زايد وقد وضعت على رأسها شالا ابيض "احتراما" للاسلام ، وهي التي كانت قد أثارت موضوع منع الآذان في القدس "الشريف". فماذا فعلت الجامعة العربية إزاء كل هذه الوقائع ؟ لا شيء.

ولكن اللسان الفلسطيني الرسمي كان ينقل لنا ان الامور بخير ، وان العرب موقفهم لم يتغير ، ويسمعوننا كلمات من على شاكلة اصيل ومبدئي واخلاقي وعروبي واسلامي ، "والبحر مقاثي" ، وان ليس ابلغ من "اصالة" موقفهم ان تسمي السعودية مؤتمر القمة الذي عقد في الظهران بقمة القدس ، ربما كان يجب ان تسمها بقمة "اورشليم" لكي ندرك حقيقتهم التي وصفها نفس اللسان بالموقف الخياني. 

سأل سقراط: بأي ذنب تعدمونني ولم ارتكب اي ذنب، كنت "أسال" فقط.

currency أسعار العملات
27 سبتمبر 2020
العملة
سعر الشراء
سعر البيع
احصائيات كورونا في فلسطين
الإصابات المؤكدة
38,253
المتعافون
27,704
الوفيات
285
الأخبار الرئيسية
الاحتلال يعتقل مواطنين ويحتجز أطفالهما غرب جنين
الاحتلال يعتقل مواطنين ويحتجز أطفالهما غرب جنين
27سبتمبر، 2020
اقرأ المزيد
بعد يوم من وفاة والدها بالفيروس .. وفاة شابة من فقوعة بجنين بـ
بعد يوم من وفاة والدها بالفيروس .. وفاة شابة من فقوعة بجنين بـ"كورونا"
27سبتمبر، 2020
اقرأ المزيد
قتيل و5 إصابات بالرصاص خلال شجار بقرية الزعيم
قتيل و5 إصابات بالرصاص خلال شجار بقرية الزعيم
27سبتمبر، 2020
اقرأ المزيد
الأكثر مشاهدة
مقارنة بين هاتفي iPhone 12/Mini وiPhone 11
مقارنة بين هاتفي iPhone 12/Mini وiPhone 11
27سبتمبر، 2020
اقرأ المزيد
علماء ألمان يتوصلون لأجسام مضادة شديدة الفعالية ضد كورونا لإنتاج لقاح سريع
علماء ألمان يتوصلون لأجسام مضادة شديدة الفعالية ضد كورونا لإنتاج لقاح سريع
27سبتمبر، 2020
اقرأ المزيد
خنقها وقطّع جثتها.. جريمة قتل بشعة تهز الشارع التونسي!!
خنقها وقطّع جثتها.. جريمة قتل بشعة تهز الشارع التونسي!!
27سبتمبر، 2020
اقرأ المزيد