وزارة الاقتصاد تبحث تطورات تنمية القدرات لتسهيل التجارة الفلسطينية

فقط للخبر الرئيسي

بيت لحم 2000 - بحث وزير الاقتصاد الوطني جواد ناجي، مع رئيس مجلس إدارة مجلس الشاحنين الفلسطيني مها أبو شوشة اليوم الأربعاء، آخر التطورات والمستجدات الخاصة بمشروع 'تنمية القدرات لتسهيل التجارة الفلسطينية'، والممول من الوكالة الكندية للتنمية الكندية 'سيدا'، بقيمة 2.1 مليون دولار كندي.

وأكد ناجي أهمية توطيد العلاقة ما بين وزارة الاقتصاد الوطني والمؤسسات ذات العلاقة بالأنشطة التجارية كمجلس الشاحنين، الأمر الذي يساهم في ترسيخ مبدأ الشراكة ويعزز قدرات القطاع الخاص وفقا للسياسات والتوجهات التي تنتهجها الوزارة، لافتا إلى أن هذه المشاريع يتوقع منها المساهمة في نقل الخبرات العلمية والعملية في مجال تسهيل التجارة.

بدورها شددت أبو شوشة على أهمية تنفيذ المشاريع الريادية في فلسطين، والتي تعنى في تطوير المهارات اللوجستية، المتعلقة بتدريب وتطوير الشركات الخاصة، إضافة إلى رفع كفاءة أعضاء المجلس، والعاملين بالحكومة في مجال تسهيل التجارة، مؤكدة في الوقت ذاته دور وزارة الاقتصاد في تطوير القطاع الخاص، وخلق بيئة استثمارية جاذبة ومحفزة للاستثمار.

 وأشارت الوزارة في بيان لها إلى أن المشروع الكندي ستنفذه وحدة مساعدة الشعب الفلسطيني، بمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية 'الاونكتاد'، بالشراكة مع وزارة الاقتصاد، ومجلس الشاحنين الفلسطيني

المصدر:

الملخص:

أخبار ذات صلة