وقفة احتجاجية وسط بيت لحم رفضاً لقرار ترامب

تاريخ النشر : 2017-12-06 00:00:00 أخر تحديث : 2017-12-15 04:16:07

وقفة احتجاجية وسط بيت لحم رفضاً لقرار ترامب

حسن عبد الجواد - اطفات بلدية بيت لحم، ليلة أمس، شجرة الميلاد في ساحة المهد احتجاجا ورفضا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وتجمع مئات المواطنين من مختلف أنحاء المحافظة، بدعوة من حركة فتح وفصائل العمل الوطني في المحافظة، في ساحة المهد احتجاجا على خطاب الرئيس الأمريكي الذي أعلن فيه الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، وقراره نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية الإعلام الفلسطينية، وحرقوا العلم الأمريكي، فيما قرر مجلس بلدية بيت لحم إطفاء إضاءة شجرة الميلاد احتجاجا على القرار الأمريكي.

وقال محمد المصري أمين سر إقليم حركة فتح في بيت لحم، أن الفعاليات الوطنية ستتواصل في بيت لحم، حيث ستنظم تظاهرة جماهيرية في منطقة باب الزقاق احتجا ورفضا للقرار. كما تقرر إعلان الإضراب العام في المحافظة.

وأكد المصري رفض الشعب الفلسطيني وقواه الوطنية للقرار الأمريكي المجحف، وعلى حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال، والتمسك بحقوقه الوطنية وبالقدس عاصمة ابدية لفلسطين.

وفي مخيم الدهيشة نظمت فصائل العمل الوطني مسيرة احتجاجية على القرار الأمريكي، وجابت مسيرة شارك فيها المئات من أبناء المخيم الشارع الرئيس وأزقة المخيم، ورفعوا فيها شعارات تندد بالقرار الأمريكي، وبدولة الاحتلال، وأكدوا أن القدس ستبقى عاصمة أبدية لفلسطين طال الزمان او قصر.

ودعا المشاركون في المسيرة إلى الإسراع في انجاز المصالحة الفلسطينية، والتوقف عن المراهنة على الموقف الأمريكي المنحاز بالمطلق لإسرائيل كدولة احتلال.

 

المصدر:

الملخص:

أخبار ذات صلة