القس الدكتور متري الراهب يتسلّم جائزة "الخاتم المرموق للتسامح" في ألمانيا

تاريخ النشر : 2017-11-17 00:00:00 أخر تحديث : 2017-11-26 22:01:25

القس الدكتور متري الراهب يتسلّم جائزة الخاتم المرموق للتسامح في ألمانيا

في حفل اقيم في متحف ولف ريتشاردز في مدينة كولونيا الألمانية جمع العديد من الوزراء والسفراء، وبحضور رئيس وزراء مقاطعة نوردراين وسفاليا، لاشيت، تم تسلم القس الدكتور متري الراهب رئيس دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة، جائزة "الخاتم المرموق للتسامح" وهي جائزة أكاديمية اوروبية، وذلك لمساهمته في تعزيز العدالة والسلام والتسامح في العالم.

وقد القى رئيس وزراء مقاطعة نوردراين وسفاليا، لاشيت الكلمة الرئيسية خلال الحفل، والذي ثمن خلالها جهود القس الدكتور متري الراهب في تأسيس مساحات للإبداع من خلال دار الكلمة الجامعية حيث تكشف المواهب الفلسطينية الفتية وتصقل الشخصيات الشابة من خلال برامجها المميزة.

وقال القس الدكتور متري الراهب رئيس دار الكلمة الجامعية في كلمته بحفل تسليم الجائزة: "هذه الجائزة هي تقدير لخدمة ثلاثين عاماً وهي أيضاً تثمين للجهود الجبارة التي يبذلها الزملاء في كلية دار الكلمة الجامعية وفِي مجموعة ديار ككل، وتأتي هذه الجائزة من قبل مؤسسة عريقة تضم اكثر من ١٥٠٠ عالم أوروبي".

وقد حصل القس الدكتور متري الراهب هذه الجائزة مع الخبير الاقتصادي الإسرائيلي أفيشاي برافرمان والإمام الإسلامي الليبرالي ربيعة مولر، حيث ان هذه المرة العشرين التي تمنح فيها هذه الجائزة ومن بين الذين حصلوا عليها الامير الحسن والكردينال كونغ من النمسا وغيرهم من الشخصيات المهمة.

ويذكر أنه قامت مؤسسة إيسا الألمانية ومنذ عام 2012 بتأسيس جائزة خواتم التسامح لممثلي الديانات الرئيسية الثلاثة التي تعزز العدالة والتسامح بين المسيحية واليهودية والإسلام، ومؤسسة إيسا هي شبكة عبر وطنية ومتعددة التخصصات ومستقلة تضم 1500شخص من الأكاديميين والخبراء والباحثين المختصين في العلوم والفنون والأديان.

ومن الجدير بالذكر أن القس الدكتور متري الراهب كان قد حصل على عدة جوائز عالمية ومرموقة كان من بينها جائزة الاعلام الألماني، وجائزة اولاف بالمة الدولية والتي تمنح عادة لرؤساء الدول، وتعتبر من أهم الجوائز التي تمنح في العالم.

المصدر:

الملخص:

أخبار ذات صلة