روك: على مَن اتخذ قرار الاعتداء في "محكمة نابلس" الاستقالة فوراً!

تاريخ النشر : 2017-11-09 00:00:00 أخر تحديث : 2017-11-16 19:57:52

روك:  على مَن اتخذ قرار الاعتداء في محكمة نابلس الاستقالة فوراً!

قال المحامي روك روك معلقاً على حادثة "الاعتداء على المحامي" داخل حرم محكمة بداية وصلح نابلس أمس الأربعاء، إن ما حدث هو مؤشر خطير وامتهان للقضاء والمواطن، وعلى مَن أصدر قرار الاعتداء الاستقالة فوراً.

ويرى روك في حديث لـِ (راديو بيت لحم 2000) خلال برنامج "عمار يا بلد" الذي يقدمه جورج قنواتي، اليوم الخميس، "أن لجان التحقيق التي يشكلها المتنفذون في السلطة لا تقضي إلى نتائج، فهم لا يريدون قضاءً مستقلاً، ولن تكون هناك قرارات مجدية، حيث أن القضاة الذين يُعَيَّنون مؤخراً لا تسير وفق معايير وهي تعيينات غير مؤهلة"، لافتاً إلى أن القضاة لا يتقاضون أجور بالنسبة التي ينبغي أن يكون عليها.

اقرأ أيضاً

طالبوا بإقالة الحكومة- المحامون يعلقون الدوام بعد اعتقال زميل لهم

وأضاف روك أن هناك إجراءات قانونية لمحاسبة أي متهم، وأن ما حصل هو توغل على القضاء وامتهان للقانون الفلسطيني.

ولفت إلى أن الشرطة القضائية التي من شأنها حماية الشعب والمحامين والقضاء، وقفوا مكتوفي الأيدي، حين اقتحمت القوى وأصبح هنالك "سلطة تنتهك صلاحيات الأخرى" حيث اختطفت المحامي بـِ "روب المحاماة" الذي يعمل به.

وذكر روك أن القضاء والنيابة العامة أصدرت بيانا أدانت فيه الفعلة، واعتصم القضاة والمحامون في كل فلسطين، متعجباً "إذا كان المحامي الذي يتمتع بحصانة قانونية للقيام بعمله دون معيقات أعيق!".

وشدد أن سلطة الرئاسة هي المسؤولة في الأول والأخير لما حدث أمس، وعلى من اتخذ قرار الاعتداء أن يستقيل فوراً من منصبه.

 

 

المصدر:

الملخص:

أخبار ذات صلة