حماس تحمل الاحتلال مسئولية تداعيات تقليص كهرباء غزة

بيت لحم 2000 -  حمّلت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اليوم الاثنين، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تداعيات تقليص كهرباء غزة.

وقال المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري في تصريح صحافي، إن "الاحتلال يتحمل المسؤولية لأنه من يجبي ضرائب غزة على المعابر".

وأكد أبو زهري أن ضرائب غزة التي تجبيها إسرائيل تكفي حاجتها من الكهرباء وغيرها.

وكانت سلطة الطاقة في قطاع غزة الإثنين، قد أعلنت تخفيض ثمانية ميجاواط من قدرة الكهرباء على الخطوط الإسرائيلية المغذية للقطاع.

وأوضحت سلطة الطاقة في بيان صحافي وصل لـ"الوطنيـة" نسخة عنه، أن تقليص قدرة الكهرباء "سيؤثر بشكل كبير على برامج التوزيع وانتظامها"، واصفة ذلك بـ"الإجراء الخطير".

وقالت إن "هذه خطوة أولية لتنفيذ القرارات المعلنة مؤخرًا لتقليص الكهرباء على غزة تدريجيًا والتي تمت بطلب من الحكومة الفلسطينية في رام الله".

وحذّرت من أن تقليص قدرة الكهرباء الإسرائيلي يُنذر بآثار خطيرة على واقع الكهرباء في غزة، والذي يعاني أصلًا من نقص حاد وعجز كبير في إمدادات الطاقة.

وحمّلت الطاقة الاحتلال والأطراف المتسببة بهذا الإجراء كامل المسؤولية عن "العواقب الوخيمة المترتبة على هذا التقليص".

المصدر:

الملخص:

أخبار ذات صلة