شراكة ماكلارين وهوندا في خطر... فسخ عقد ووجهة مفاجئة

بيت لحم 2000 - كشفت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية أن فريق ماكلارين يتجه لفسخ شراكته مع فريق هوندا في الموسم المقبل، وذلك بسبب عدم قدرة الفريق على منافسة "مرسيديس" و"فيراري" في السنوات الأخيرة، وسيكون لهذه الخطوة كلفة مالية باهظة.

وأشارت الصحيفة البريطانية أن إنهاء ماكلارين شراكتها مع "هوندا" سيُكلفها نحو 78 مليون يورو بسبب وجود بند في العقد يُحدد القيمة المالية المتوجب دفعها في حال حدوث عملية الفسخ، وهي الخطوة التي ستسمح لماكلارين بشراكة فريق من الصف الأول من أجل المنافسة.

ويأتي قرار فريق "ماكلارين" بعد الفشل المتكرر لمحرك سيارة السائق الإسباني فرناندو ألونسو، خصوصاً في السباق الأخير على حلبة كندا، عندما خرج ألونسو من السباق بسبب توقف المحرك رغم أنه كان في مركز يسمح له بكسب النقاط مع نهاية السباق.

في المقابل يحتل فريق ماكلارين المركز الأخير في ترتيب "الصانعين"، وتم فقدان عشرة محركات حتى الآن هذا الموسم على سيارتين فقط، وهو الأمر الذي دفع بإدارة "ماكلارين" للخروج عن صمتها والكشف عن الخطوة المستقبلية لتحسين وضع الفريق في المستقبل.

وكشفت "دايلي ميل" أن وجهة ماكلارين ستكون نحو فريق "مرسيديس" أحد أفضل الفرق في فورمولا 1 حالياً، وذلك لصناعة شراكة تُعيد السائق فرناندو ألونسو إلى الواجهة من جديد وتمنح الفريق البريطاني محركاً أقوى قادراً على المنافسة.

 

(العربي الجديد)

المصدر:

الملخص:

أخبار ذات صلة