في بثّ مباشر على فيسبوك.. كانا يلعبان فقتلها بالخطأ!

بيت لحم 2000 - عن طريق الخطأ وبينما كان ثالث يصورهما في بث مباشر على فيسبوك، قتل طفل أرجنتيني طفلة أخرى، في أحدث جريمة يشاهدها الجمهور على موقع التواصل الاجتماعي الشهير.

وكان الطفل البالغ من العمر 12 عاماً ق أطلق الرصاص بطريق الخطأ على وجه الطفلة، من بندقية تعود لوالده وأرداها قتيلة.

ووقع الحادث بعد ظهيرة الخميس في بلدة سانتا روزا شمالي الأرجنتين، وتتعامل السلطات مع مقتل الطفلة على أنه حادث وليس جريمة قتل.

يذكر أن موقع فيسبوك شهد عدة حوادث مشابهة تنوعت بين الاعتداء الجنسي وجرائم القتل، كتلك التي شهدتها تايلاند حين قتل رجل طفلته انتقاما من زوجته، وجريمة قتل مسن في نيسان الماضي.

ورغم من أن مؤسس موقع فيسبوك مارك زوكربيرغ تعهد بالقضاء على هذه الظاهرة إلا أن الأمور لا تزال خارج السيطرة كما يبدو.

المصدر:

الملخص:

أخبار ذات صلة