مصرف الصفا الاسلامي يوقع مذكرة تفاهم مع بنك البركة - البحرين

بيت لحم 2000 - وقع مصرف الصفا، مذكرة تفاهم مع بنك البركة - البحرين، لتبادل الخدمات المصرفية والاستثمارية في مجال التعاملات الإسلامية، وذلك خلال حفل خاص لهذا الغرض، نظم في مقر الإدارة العامة للمصرف في رام الله.

ووقع المذكرة، نضال البرغوثي، مدير عام المصرف، ومحمد عيسى المطاوعة، الرئيس التنفيذي لبنك البركة - البحرين، الذي قام بزيارة لفلسطين هي الأولى له، تلبية لدعوة من " مصرف الصفا".

وأكد البرغوثي، أهمية المذكرة، باعتبار أنها تجسد رؤية المصرف القائمة على تعزيز تعاونها مع المؤسسات المالية العربية والدولية ذات الصلة، بما ينعكس إيجابا على الاقتصاد الفلسطيني.

وأشار البرغوثي، إلى حيوية الدور الذي يلعبه بنك البركة، مضيفا "إن توقيع مذكرة مع بنك بحجم بنك البركة، يعني الكثير بالنسبة لمصرف الصفا، الذي يعنى بالاستفادة من الخبرات العربية، وإبراز فلسطين كوجهة استثمارية".

وأردف: إننا نعي جيدا حجم التحديات الموجودة في الواقع الفلسطيني، بحكم الاحتلال الإسرائيلي والأوضاع السياسية السائدة، لكننا مؤمنون بجدوى الاستثمار في بلادنا، ليس من منطلق المنة بل لحقيقة أن هناك فرصا استثمارية كبيرة في فلسطين.

وتابع: إن مصرف الصفا، ورغم حداثة نشأته حقق العديد من الإنجازات، ولديه كادر مؤهل في مجال العمل المصرفي الإسلامي، بالتالي فإننا نتطلع إلى تعزيز منظومة العمل المشترك مع الهيئات العربية والدولية.

وأوضح أن السمعة التي يتمتع بها مصرف الصفا، وثقة المتعاملين به على الصعيدين الداخلي والخارجي، تمثل رأسماله الحقيقي، مضيفا "إن ثقة الجمهور بنا، هي محل تقدير كبير بالنسبة إلينا، وتضع على عاتقنا مسؤوليات كبيرة، بيد أننا آلينا على أنفسنا أن نكون عند مستوى الآمال المعقودة علينا".

وأشار إلى أن المصرف ملتزم بأداء دوره التنموي والاقتصادي بما ينسجم مع أحكام الشريعة الغراء، وبما يلمس الموطن آثاره الإيجابية على مختلف الأصعدة.

وبين فيما يتعلق بالمذكرة، أنها تتضمن وضع كل طرف تحت تصرف الآخر، خدماته الاستثمارية لكافة الأعمال والخدمات المصرفية بمختلف أنواعها، والصكوك الإسلامية، علاوة على توفير أفضل الإمكانيات لجهة تقديم الخدمات المصرفية والاستثمارية في مجال التعاملات الإسلامية، بما فيها عقود المرابحة، وكافة صور وصيغ التمويل الإسلامية المتعمدة، إلى جانب تهيئة البيئة الملائمة للتعاقد فيما بين الطرفين لتقديم الخدمات المشتركة على صعيد خدمات البطاقات البنكية المصرفية، وبطاقات الاعتماد والائتمان.

كما نوه إلى أن المذكرة تنص على التعاون في مجال الاستثمار في كافة المجالات التي تتوافق وأحكام الشريعة الاسلامية 
وختم بالإشارة إلى التزام المصرف بالمساهمة بشكل فاعل في تكريس مبدأ المسؤولية الاجتماعية، وترويج فلسطين استثماريا في مختلف المحافل العربية والدولية.

من جانبه، رحب المطاوعة، بالمذكرة الموقعة مع مصرف الصفا، مشيرا إلى سعادته بالشراكة معه، وحرصه على الارتقاء بها خلال الفترة القادمة.

ولفت إلى أن السوق الفلسطينية سوق واعدة، يلعب فيها القطاع المصرفي دورا محوريا بالغ الأهمية، مشيدا في نفس الوقت، بما يقوم به مصرف الصفا على صعيد تقديم الخدمات المصرفية الإسلامية.

واعتبر أن مصرف الصفا، يمثل نموذجا يظهر الامكانات الاستثمارية الكبيرة المتاحة في فلسطين، التي تمتاز بالتطور والحداثة وتتوافق مع أحكام الشريعة الاسلامية ،و وجود مؤسسات وشركات تستطيع أن تقدم الكثير ليس على الصعيد المحلي فحسب، بل والاقليمي والدولي.

وعبر عن سعادته لزيارة فلسطين للمرة الأولى بمبادرة من مصرف الصفا، مثنيا على مستوى الحفاوة والترحاب التي حظي بها في بلده الثاني فلسطين.

المصدر:

الملخص:

أخبار ذات صلة