طافش يستعد لتشكيل أول منتخب فلسطيني للبيسبول

بيت لحم 2000 -  تلقي الفتيات الفلسطينيات كرات التنس حولهن وتتبادلن المضارب على أرض ملعب لكرة القدم حيث بدأن التدريب على لعبة رياضية جديدة على قطاع غزة وهي البيسبول.

ويطرح مدربهم محمود طافش اللعبة في القطاع لأول مرة ويأمل في تشكيل منتخب وطني للمشاركة في بطولات البيسبول في آسيا.

وطافش الذي لعب في المنتخب الوطني الفلسطيني لكرة القدم لمدة 16 عاما تدرب ليصبح مدربا للبيسبول في مصر، وجمع 40 امرأة و20 رجلا أغلبهم من الطلبة الجامعيين لتدريبهم على اللعبة في ملاعب يؤجرها على نفقته الخاصة.

وقال طافش لرويترز "لم نتلق أي دعم مالي من أي شخص، أنا أشتري الكرات وأنا بفصل المضارب، هذه لعبتي وأنا بحب أنشرها، من يريد أن يقف معنا من الرياضيين الفلسطينيين أهلا وسهلا".

لكنه حصل على موافقة وزارة الشباب والرياضة في غزة على تشكيل أول اتحاد فلسطيني للبيسبول والكرة اللينة ويأمل في أن يجري منافسات تجريبية لإطلاق دوري من خمس فرق.

وفي ملعب كرة القدم تتدرب نساء ترتدين الحجاب على رمي الكرة حيث يعوض حماسهن قلة خبرتهن.

ويقول طافش "هم الآن على معرفة بالقوانين ويلزمهم الممارسة أكثر وأكثر، الآن هم يتقنوا الرمي والإمساك بالكرة."

وقالت فالنتينا الشاعر (21 عاما) إحدى المتدربات وهي طالبة تدرس العلاقات العامة والترجمة "على مواقع التواصل الاجتماعي شفنا تعليقات سلبية جدا، مثل انتم بنات انتبهوا أو أنتو بنات الزموا بيوتكم".

وأضافت "احنا بدنا نوصل نقطة انه احنا متل الشباب، الشباب عندهم طموح وعنده طاقة بدهم يفرغوها واحنا كذلك، البنات مش مكانهم المطبخ ومش مهمتهم بس الطبخ والغسيل".

وبدأ اهتمام طافش بالبيسبول بعد أن شاهد اللعبة في أفلام أمريكية، كما انه يشاهد المباريات على موقع يوتيوب.

المصدر:

الملخص:

أخبار ذات صلة