جوكوفيتش يلحق بموراي ويبتعد عن ميامي للأساتذة

بيت لحم 2000 -  قال الصربي نوفاك جوكوفيتش المصنف الثاني عالميا والفائز ببطولة ميامي للتنس للأساتذة في آخر ثلاث سنوات إنه لن يشارك في البطولة بسبب إصابة في المرفق الأيمن.

والإصابة هي ضربة جديدة لجوكوفيتش الذي تراجع مستواه بشدة بعد أن أكمل الفوز بجميع البطولات الأربع الكبرى على التوالي بالانتصار في بطولة فرنسا المفتوحة العام الماضي.

وقال جوكوفيتش على موقع البطولة على الإنترنت "نصحني طبيبي بشدة بعدم اللعب بسبب إصابة في المرفق تحملتها خلال الأشهر الماضية وازدادت سوءا الأسبوع الماضي.

"سأفعل كل ما في وسعي للتعافي وسأحصل على العلاج اللازم للعودة في أسرع وقت للملاعب. للأسف لن أدافع عن لقبي في ميامي هذا الأسبوع."

وانضم جوكوفيتش، الذي يتقاسم الرقم القياسي للفوز ببطولة ميامي برصيد ست مرات، لقائمة الغائبين عن البطولة التي تضم أندي موراي المصنف الأول الذي أعلن انسحابه بسبب إصابة في المرفق الأيمن أيضا.

وخسر اللاعب الصربي البالغ عمره 29 عاما الأسبوع الماضي أمام نيك كيريوس في الدور الرابع لبطولة إنديان ويلز وكانت هذه الهزيمة الثانية له أمام اللاعب الأسترالي خلال أقل من أسبوعين.

ووصف جوكوفيتش غيابه عن البطولة التي ستقام في الفترة من 20 مارس آذار الجاري وحتى الثاني من أبريل نيسان المقبل "بالصدمة" حيث نال لقبه الأول في بطولات الأساتذة قبل أن يبدأ صعوده نحو المركز الأول في تصنيف اللاعبين المحترفين.

وقال جوكوفيتش "لا عجب من أنهم يقولون في الرياضة إن الهزيمة المؤلمة تأتي من الإصابات وليس من المنافسين.

"أنا محظوظ أنني لم أتعرض للكثير من الإصابات في مسيرتي لكن اعتقد أن ما مررت به من الناحية البدنية في السنوات الماضية ترك أثرا على جسدي.

المصدر:

الملخص:

أخبار ذات صلة