إلغاء القمة الالمانية - الإسرائيلية بسبب قانون التسوية

بيت لحم 2000 -  قل موقع القناة 9 الاسرائيلية عن صحيفة "هآرتس" العبرية أن المانيا الغت القمة السنوية التي كان مقرراً عقدها في القدس المحتلة بين حكومتي المانيا وإسرائيل في العاشر من ايار المقبل. وذلك "بسبب الانتخابات الالمانية التي ستجرى في المانيا في شهر ايلول" بحسب مستشار نتنياهو القضائي.  

لكن الصحيفة واستنادا إلى مصدر وصفته بالمطلع، قالت إن احد اسباب الغاء القمة هو عدم رضى برلين عن قانون "تسوية المستوطنات"، الذي اقره الكنيست الاسبوع الماضي.

مصدر رفض ذكر اسمه لصحيفة "هآرتس" نقل عن موظفين المان رفيعي المستوى قولهم، إن الحكومة الالمانية ستتخذ مجموعة اجراءات تحذيرية بعضها علني واخر دبلوماسي ردا على هذا القانون، وهذه الاجراءات المزمع اتخاذها، بحسب المصادر، ستعكس قلق ومخاوف الحكومة الالمانية من تسارع سياسة الاستيطان في الاراضي "المتنازع عليها".

يذكر أن اول قمة حكومية المانية اسرائيلية عقدت في عهد رئيس الوزراء الاسرائيلي الاسبق "ايهود اولمرت"، ومنذ ذلك الحين اصبح هذا الشكل من القمم تقليدا سنويا بين الحكومتين، مع بعض الاستثناءات، وقد عقدت مثل هذه القمة بالتداول مرة في القدس واخرى في برلين. وكانت تضم رئيسي الحكومتين واعضاء المجلسين الوزاريين المصغرين "الكابينيت" للبلدين.

المصدر:

الملخص:

أخبار ذات صلة