كوع: لم يحدث خطأ طبي وتم تهويل القضية

بيت لحم 2000 - استنكرت مديرة مستشفى بيت جالا الحكومي غادة كوع حادثة الاعتداء التي وقعت على أحد الممرضين أمس، على خلفية تعرض مريض - كان يعاني الحساسية من بعض الأدوية - لمضاعفات بسبب حقنة، دخل على إثرها إلى العناية المكثفة.

وقالت كوع في حديث لـِ (راديو بيت لحم 2000)، اليوم الخميس، إن المريض كان يعاني من التهاب رئوي ومشاكل صحية قديمة، وتم معالجته، والمضاعفات التي حصلت ممكن أن تحصل مع أي مريض في أي مستشفى، ووضعه الصحي الحالي مستقر وجيد جداً، ويتمتع بحيوية وهو على قيد الوعي.

وأضافت كوع "أنه كان معلوماُ سابقاُ أن المريض كان يعاني من حساسية من المضاد الحيوي البنسلين، وتوجد إشارة وتحذير في ملفه الطبي في حال أتى أي ممرض آخر للتعامل مع الحالة بالشكل الأنسب، وعلى ذلك تم إعطاؤه مضاد حيوي من نوع آخر كان من المفترض أنه لا يؤدي إلى مضاعفات إلا أن النتيجة كانت غير ذلك، وهو أمر طبيعي قد يتعرض له أي مريض حتى لو كان لا يعاني من الحساسية.

وأشارت كوع إلى أن الممرض المُعتدى عليه يرقد الآن في المستشفى وهو مصاب ببعض الكسور والرضوض.

المصدر:

الملخص:

أخبار ذات صلة