خاص لإذاعتنا| محامي الجد والخال: موكلاي لم يغتصبا الطفلة

تاريخ النشر : أخر تحديث : 2017-11-11 11:47:31

خاص لإذاعتنا| محامي الجد والخال: موكلاي لم يغتصبا الطفلة

بيت لحم 2000 - استنكر أسامة أبو زاكية محامي الجد والخال - المُتَهمَين بقضية اغتصاب طفلة في منطقة الرام شرقي القدس المحتلة - الاتهامات التي وجهها والدُها لمُوَكِلَيه، مشيراً إلى أن الأدلة التي تدينهما ليست كافية.

ونفى أبو زاكية في حديثٍ لـِ (راديو بيت لحم 2000)، الادعاءات التي جاءت على لسان والد الطفلة المعتدى عليها، موضحاً بأن التحليل الطبي والنفسي يُثبتان بالفعل أن ثَم اعتداء واقع على الطفلة ولكن ذلك يتنافى مع وجود أدنى دليل يُثبت أن الفاعِلَين هما الجد أو الخال.

وأكد أبو زاكية "أن رواية أن يتناوب جد يقارب السبعين من عمره وابنه على حفيدته يتناقض مع المنطق والعقل، مشيراً أن توجيه أصابع الاتهام لِمُوَكِلَيه له دوافع شخصية ربما تكون مشاكل مالية أو ما شابه لا تزال عالقة بعد انفصال والد الطفلة عن والدتها، سيتم البت بها أمام المحكمة ومواجهة كافة التفاصيل.

وقال أبو زاكية إن البينة التي جاء بها الوالد متضاربة ولا يوجد فيها سوى شاهد واحد وهي الطفلة والتي تعتبر ضحية لما يحدث، نافياً أن يكون هناك أي دليل في التقارير عن موعد الاعتداء عليها إن كانت في فترة حضانة خالها أو بعدها.

وأثار أبو زاكية تساؤلاً عن سبب البت في الشكوى بعد عامين من حادثة الاعتداء التي يزعم الوالد أن موكِلَيه هما الذين قاما بذلك.

وذكر أبو زاكية أن موكليه اُفرج عنهما بعد إيقافهما بقرارٍ من النيابة العامة بكفالة بعد عدم ثبوت الإدانة بحقهما، وذلك رجوعاً إلى مبدأ قانوني يقول "كل متهم بريئ حتى تثبت إدانته".

وكان قد وجه والد الطفلة المعتدى عليها في برنامج "عمار يا بلد" الذي يقدمه الزميل جورج قنواتي، يوم الخميس، شكوى عبر أثير اذاعتنا يتهم فيها جد الطفلة وخالها باغتصابها.

يذكر أن القضية التي طرحت من خلال إذاعتنا وصفحتها الرسمية، أثارت جدل الجمهور المتابع، وأخذ صدى واسع من الآراء التي تنبذ أحداث ما جاء في القضية، ولاقت القضية اهتمام واتصالات من جميع الجهات لمتابعتها.

هذا ويحتفظ (راديو بيت لحم 2000) بكامل الأوراق التي بها الإفادات وتقارير الطب الشرعي والنفسي.

المصدر:

الملخص:

أخبار ذات صلة