الأربعاء | 29/03/2017 - 02:34 صباحاً - بتوقيت القدس المحتلة
بالصور: افتتاح متحف الديناصورات والحشرات العملاقة في قصر المؤتمرات
الأربعاء | 15/03/2017 - 12:31 مساءً

بيت لحم 2000 - حسن عبد الجواد - احتفلت شركة برك سليمان السياحية وقصر المؤتمرات، في بيت لحم، مساء أمس، بمناسبة افتتاح متحف الديناصورات والحشرات العملاقة، بحضور وزير التربية والتعليم الدكتور صبري صيدم، ووزير الثقافة الدكتور ايهاب بسيسو، ورئيسة بلدية بيت لحم الأستاذة فيرا بابون، والمهندس جورج باسوس مدير شركة برك سليمان السياحية وقصر المؤتمرات، ورئيس بلدية باث البريطانية بول كروسلي، ورئيس رابطة باث- بيت لحم بيتر داوني، وعضو مجلس الوزراء السيد مارتن، والممولين، والمهندس ومصمم المعارض هنري لوي، وميشيل صنصور نائب رئيس جامعة بيت لحم، وعدد كبير من ممثلي المؤسسات والهيئات التعليمية والتربوية، ومديري المدارس الحكومية والأهلية، وحشك كبير من المواطنين. 

وفي بداية الاحتفال رحب المهندس باسوس، بالحضور والضيوف من مدينة باث البريطانية، بمناسبة افتتاح متحف الديناصورات والحشرات العملاقة، مشيرا الى ان شركة برك سليمان وقصر المؤتمرات يهدفان إلى حماية وتطوير الموروث التاريخي والثقافي في منطقة برك سليمان بشكل خاص، والمساهمة في توفير فرص وتجارب أخرى للزوار والمواطنين في المحافظة بشكل عام.

وقال ان مشروع متحف تاريخ الطبيعة الذي يتم افتتاحه اليوم يعتبر ذو أبعاد متعددة تنطوي إلى ما وراء الترفيه والمتعة، حيث له بُعد تعليمي يسهم في توسع مدارك الطلبة وقدرتهم على التخيل والتركيز، وبُعد عملي مهني يساهم في زيادة معرفتهم بتاريخ الطبيعة، وتعزيز السياحة الداخلية.

كما سيجذب المتحف الأنظار إلى أهمية القيمة التاريخية لبرك سليمان والمتحف التاريخي الإثنوغرافي الموجود في قلعة السلطان العثماني مراد الأول، من خلال جذب شريحة أكبر من السكان إلى هذا المكان.

ولفت المهندس باسوس ان متحف الديناصورات والحشرات واحدة من الخطوات التي تتخذها شركة برك سليمان وقصر المؤتمرات هذا العام نحو تنفيذ مشاريع جديدة انطلقت مع بداية عام 2017 وستستمر وتحمل ابعادا ثقافية وتنموية واقتصادية واجتماعية وتربوية وتعليمية وبيئية وسياحية اسهاما منها في تنمية كافة القطاعات المجتمعية.

واشار باسوس الى الروابط الهامة بين مدينة باث وبرك سليمان، حيث أن كلتاهما مرتبطان بالتاريخ الروماني لأنظمة المياه، فمدينة باث هي مدينة الحمامات الرومانية وبرك سليمان هي منطقة برك وقنوات مائية رومانية. وكلتا هاتان المنطقتان تُظهران المهارات الرومانية المتقدمة في حقل هندسة المياه.

وشكر المهندس باسوس رابطة باث- بيت لحم الممثلة برئيسها بيتر داوني على دعمهم، وشركة ويست تورز الممثلة بالمهندس المعماري هنري لو وايديث لو، على تبرعهم السخي لمحتويات المتحف. وعبر عن تقديره الكبير لرئيس بلدية باث بول كروسلي، وعضو مجلس الوزراء مارتن ووفد باث بأكمله لمشاركنهم في هذا الاحتفال، وإلى الدكتور ميشيل صنصور لترشيحه تقديم هذا المتحف إلى شركة برك سليمان.

وقال الوزير صيدم في كلمة له امام الحضور " بعد ان انقرض عهد الديناصورات اليوم نعيشها في بيت لحم، وهي تجربة نوعية بإعادة إحياء عهدها من خلال تنشيط الذاكرة، وبالتالي الأهمية في توسيع مدارك أبناءنا يفسح المجال لهم للوصول إلى العالمية، وخاصة أن أطفالنا يحرمون من الوصول الى المتاحف والمعارض الدولية

وأشار إلى أن الوزارة الان في خضم تطوير التعلم والتركيز على المفاهيم اللامنهجية والخروج عن التقليد والتركيز على التعلم العميق مفاهيم التعلم الحسي، وبالتالي لا نريد للطالب أن يرى الديناصور على الكتاب بل أن يتعايش مع الواقع، ويرى العالم باحتكاك مباشر وتشاركيه، مشيرا أن العديد من الدول استخدمت هذا المفهوم في تعزيز التواصل الحسي التفاعلي، وعليه نرى فيه فرصة لأبنائنا متنفسا علمي وأكاديمي بامتياز وقدرة على متابعة التاريخ.

وقال صيدم أن رسالتنا اليوم من خلال هذا المعرض أن شعب فلسطين على العهد في التجديد والإبداع والتميز، وعلى العالم أن يرى شعبنا بأنه يعيش حياه بمساحة أخرى رغم كل حالة الحصار والضغط.

بدورة أكد وزير الثقافة إيهاب بسيسو أن هذا المعرض يمثل نقطة تعاون مهمة جدا على صعيد تعزيز الثقافة المتحفية والتعليمية.

وأضاف: " نتحدث اليوم عن متحف للتاريخ الطبيعي بما يشمل الديناصورات والحياة القديمة ، وباعتقادي هذا مهم للأطفال حول تعلم التاريخ الطبيعي، وعليه هذه المبادرة تجسد أهمية دعم شعبنا في المجالات المختلفة."

رئيسة بلدية بيت لحم فيرا بابون قالت ، هذا المعرض يحيي الذاكرة ويربط ما بين الحاضر والتاريخ وطبيعة الكائنات الموجودة.

ووصف رئيس رابطة باث - بيت لحم بيتر داوني أن مكان إقامة المعرض ومدينة بيت لحم وفلسطين أفضل من أي مكان في العالم ، مشيرا إلى أن ٦٠ طفلا حضروا من مدن بيت لحم وبيت ساحور وبيت جالا وعرضوا قضية فلسطين العادلة.

أما رئيس بلدية باث فقال هذه الزيارة الثالث لي ، وما يجري اليوم هو تعبير واقعي حول الصداقة المجتمعية والأفراد ، وأتطلع أن المستقبل يحمل معه الأفضل لأطفال فلسطين.

وقال لوي: "لقد جئت بهذا المعرض من اجل أطفال فلسطين بهدف تعليمهم وخلق أجواء الفرح في أوساطهم، وذلك بعد أن نصحني بيتر داوني رئيس مجلس مؤسسة بيت لحم وباث للتواصل، بان هناك مؤسسات في بيت لحم تهتم بالتاريخ الطبيعي، فيما اقترح الدكتور ميشيل صنصور نائب الرئيس الأعلى لجامعة بيت لحم شركة برك سليمان السياحية المهتمة بالبيئة والتراث الثقافي لاستقبال مقتنيات هذا المعرض".

وفي نهاية الاحتفال قام الوزيران صيدم وبسيسو ورئيسة بلدية بيت لحم والمهندس باسوس ورئيس بلدية باث بقص شريط افتتاح متحف الديناصورات والحشرات العملاقة المقام في قاعات مغلقة بمساحة 1000 متر مربع، وجال المشاركون وطلبة المدارس في اجنحة المتحف وقدمت لهم الشروحات اللازمة المتعلقة بموجودات المتحف.

وقد ابدى المشاركون في الاحتفال ومديري المدارس تأثرهم وإعجابهم وتقديرهم للجهود التي بذلت من اجل إقامة المتحف، وأهمية المتحف من الناحية التعليمية والتربوية، فيما أبدى طلبة المدارس اندهاشهم وشغفهم بما شاهدوه في أجنحة المتحف.





مجموعة الاتصالات الفلسطينية وبالشراكة مع المجلس الأعلى للإبد ...
بيت لحم 2000 -  دعمت مجموعة الاتصالات الفلسطينية وبالشراكة مع المجلس الأعلى للإبداع عدداً من المشاريع الابداعية ...
وزارة السياحة والاثار تدين محاولة سرقة حجارة المسجد الأقصى ا ...
بيت لحم 2000 -  أعلنت وزارة السياحة والاثار في بيان صدر اليوم ادانتها الكاملة لقيام أحد المستوطنين ...
اعتماد قسم حديثي الولادة في “المقاصد" كمركزٍ لتدريب أطباء ال ...
بيت لحم 2000 -  منحت اللجنة التابعة للمجلس العربي للاختصاصات الصحية والمنبثقة عن مجلس وزراء الصحة العرب ...
فوز مواطن من نابلس بجائزة حسابات التوفير الشهرية لبنك "القاه ...
بيت لحم 2000 -  فاز المواطن غازي نوح أبو علي، من نابلس، بالجائزة الشهرية ضمن حملة حساب ...
تربية بيت لحم تطلق اولمبياد المدرسي الثامن للعام 2017‎
بيت لحم 2000 - افتتح أ.سامي مروّة مدير تربية بيت لحم فعاليات اولمبياد المدرسي الثامن للعام 2017 ...
التعليـــقات

أسعار العملات
حالة الطقس