الإثنين | 27/03/2017 - 07:49 صباحاً - بتوقيت القدس المحتلة
أقرباء الطفل: خطأ طبي حرم رضيعنا السمع والبصر.. وإدارة المشفى تنفي
الخميس | 26/01/2017 - 11:18 صباحاً
أقرباء الطفل: خطأ طبي حرم رضيعنا السمع والبصر.. وإدارة المشفى تنفي

بيت لحم 2000 - قال أحد أقرباء الطفل حسين نضال يوسف المصري والذي يبلغ من العمر (أربعة أشهر) ونصف الشهر، إن طفلهم الذي كان يعاني من انفلونزا الشتاء اُصيب بعجز في السمع والرؤيا بسبب خطئٍ تورط به مستشفى مجمع فلسطين الطبي في رام الله، خلال فترة إشرافه على علاجه.

وأكد الشاب خلال حديث لـِ (راديو بيت لحم 2000) عبر برنامج "عمار يا بلد" الذي يقدمه الزميل جورج قنواتي، اليوم الخميس، أن طفلهم بقي 24 يوماً في مستشفى مجمع فلسطين الطبي، وخلال هذه الفترة تم تشخيصه من قِبَل الأطباء أنه يعاني من تضخم بالكبد ونزيف بالأمعاء، ونزيف بالدماغ، ويعاني من التهابات، ومن ضمنها انفلونزا الطيور، وامور أخرى.

وأضف الشاب "أنه وبعد هذه المدة اُخبِرنا بأن الطفل أصبح حاله أفضل وأن بإمكانهم العودة به إلى المنزل، وفي نفس الليلة خلال ساعتين أصابته أكثر من 6 أعراض لحالات تشنج، وخلال هذه الفترة تم نقله إلى مستشفى المقاصد الخيري في القدس".

وأردف الشاب أنه "وبعد عمل أكثر من 22 فحص للطفل في المقاصد وقراءة كافة التقارير الصادرة عن المشفى السابق، تبين أن الطفل لا يعاني من أي تلك الأمراض التي شُخِصً بها ويُعالج بناءً عليها".

وأشار إلى أن المشفى أفاد بِـ "أن الطفل كان معه التهاب فايروسي سهل علاجه وسنعالجه ولكنه ليس مسؤول عن بقية الأشياء، وهو فقدانه البصر بنسبة 90% والسمع بشكل كامل".

وأضاف "عند الزيارة أمس لمستشفى رام الله هَرّبوا الطبيب ورفضوا إعطاء اسمه، حاولنا الحديث مع أي من المسؤولين لكنا لم نستطع".

ولفت إلى أنه حين توجهوا إلى د. مروان أبو الحمص لبث الشكوى، طردوا خارجاً بحجة انهم يريدون افتعال مشكلة، مضيفاً أن ذلك "في محاولة للتهرب من القضية".

وأردف "أنه عند الحديث عن القضية بعد تحويلنا لمسؤولة قسم الأطفال في المستشفى، رفعت صوتها وقالت إنها تعرف المشكلة وإن الطفل وصلنا وهو بصحة سيئة أصلاً، خاتمةً قبل طردهم من مكتبها "اعتبروه ماتور مركبة وخلص".

وأكد "توجهنا إلى مسؤول الرقابة في وزارة الصحة مصطفى جمال محيسن وطلب شكوى رسمية لمتابعة القضية، ولكنتا نخشى أنه خلال فترة تشكيل اللجان ومراجعة الشكوى أن تنفد فرصة علاجه الطفل".

في ذات السياق، قال مدير مستشفى فلسطين الطبي في رام الله د. أحمد البيتاوي لإذاعتنا، "إن ما نُسِب من وصف لما حدث مع الطفل في المشفى مبالغ فيه، ولا ينسجم مع المعايير الطبية العلمية بأن يفقد شخص السمع والبصر بسبب مضاعفات، ولو حدث ذلك حقاً في مشفانا لكنت أول من علم بذلك".

وأضاف البيتاوي "أن ما نُشر عبر وسائل الإعلام عاري من الصحة ولم تَرِد أي معلومات حول الأمر، ولو كان هناك شيء فعلاً لفتحت ملف المريض للحديث عن تفاصيله ولكن لا يوجد شيئ للحديث عن التفاصيل أو الرد على أهل ذويه".

هذا واعتُقِد أن د. البيتاوي أنهى مكالمته مغلقاً هاتفه دون أن يختم، خلال مداخلة الشاب - أحد أقرباء الطفل المريض - وحديثه عن "إهمال المستشفى وهربه من القضية والتحرك فقط عند العلم بتصعيد أهل الطفل، ودعوته للقاء ذوي الطفل في ساحة المستشفى للسماع منهم شخصياً"، على حد وصف الشاب.



محطات تحويل كهرباء جديدة وتوقعات لانخفاض السعر
بيت لحم 2000 - أكد الرئيس التنفيذي لمجلس تنظيم قطاع الكهرباء الفلسطيني م. حمدي طهبوب، أنه من ...
الشهيد أبو الحاج.. رصاص الفلتان حرم طفله الذي لم يولد من رؤي ...
بيت لحم 2000 - لم يكن بحسبان الشهيد الملازم في الأمن الوطني حسن أبو الحاج حين خرج ...
اقتصاد بيت لحم يعلق على أسعار الدجاج والخبز
بيت لحم 2000 -  أكد مدير وزارة الاقتصاد في محافظة بيت لحم باسم عزوني، أن دعوات المقاطعة ...
الشرطة تحذر: سجن وغرامات مالية لسائقي المركبات غير القانونية
بيت لحم 2000 -  حذر الناطق بإسم الشرطة الفلسطينية المقدم لؤي ارزيقات، من مخاطر تفاقم ظاهرة المركبات ...
صحة بيت لحم توضح "إشكالية" التأمينات
بيت لحم 2000 - نفى القائم بأعمال مدير صحة بيت لحم د. عماد شحادة، الحديث الذي دار ...
التعليـــقات

أسعار العملات
حالة الطقس