الخميس | 27/04/2017 - 02:25 صباحاً - بتوقيت القدس المحتلة
خبير إسرائيلي: هل ما خفي باختراق حماس كان أعظم؟
الخميس | 12/01/2017 - 12:53 مساءً
خبير إسرائيلي: هل ما خفي باختراق حماس كان أعظم؟

بيت لحم 2000 - أعرب محلل عسكري إسرائيلي، الخميس، عن خشيته من حصول حركة حماس على معلومات سرية من هواتف عشرات الجنود الإسرائيليين التي جرى اختراقها، وذلك بعد يوم من الكشف عن تلك العملية الواسعة. 

وقال المحلل في صحيفة "معاريف" العبرية "يوسي ملمان" إن "الجيش والأمن الإسرائيلي أصلح الضرر الذي وقع من جراء الاختراق وسدد هجومًا على مصادر الاختراق، في حين تكمن الخطورة في حصول حماس على معلومات سرية لا يعلم بها الأمن الإسرائيلي".

وامتدح المحلل قدرة ضباط الاستخبارات في حماس على الوصول إلى طرق قال إنها "خلاقة" لاختراق الجيش الإسرائيلي عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأشار إلى أن الحركة بحثت "عن ضحاياهم من الجيش بعد تقمص شخصيات لفتيات جذابات. وبعد صيدهم للجنود جرى استدراجهم للحديث عن خدمتهم العسكرية وتفاصيل تخصهم وعن الوحدة التي يخدمون فيها وصور لحياته العسكرية".

كما اخترقت حماس –وفق الخبير ملمان- غرف المحادثات "الدردشة" الخاصة في الجيش على كل المستويات: الطواقم، الأقسام، الفصائل، والكتائب.

وتساءل بحيرة عن عواقب عمليات الاختراق التي لم تكتشف بعد، قائلًا: "لكننا لا نعرف ما لا نعرفه، ويجب أن نأخذ بالحسبان أن نظام التجسس المضاد الخاص بجهاز الأمن العام الشاباك وجهاز أمان لم يتمكن من منع جميع محاولات الاختراق التي قامت بها حماس".

ودعا المحلل الإسرائيلي إلى الأخذ في الاعتبار أيضًا السيناريو الأسوأ وهو نجاح حماس في الحصول على معلومات سرية وهامة، وأن إسرائيل لا تعلم ذلك".

وكانت الرقابة الإسرائيلية كشفت مساء أمس الأربعاء النقاب عن سيطرة مجموعة الغزو الإلكتروني الخاصة بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) على عشرات الهواتف الذكية الخاصة بضباط وجنود في الجيش والحصول على معلومات سرية.

وذكرت القناة العبرية الثانية أن مجموعة "السايبر" في حماس نجحت في زراعة برنامج تجسس داخل أجهزة هواتف تعود للجنود والضباط عبر تقمص شخصيات فتيات جذابات وبالتالي أوقعت بهم وسيطرت على هواتفهم وحصلت على معلومات حساسة وسرية من داخل قواعد ومقار عسكرية أيضاً.

ويدور الحديث عن عشرات الهجمات الالكترونية ضد الجنود، وعقب ذلك بدأ الجيش بعمليتين الكترونيتين بهدف وقف عمليات اختراق الأجهزة أطلقت عليها "معركة الصيادين" و"صيادي الشبكة"، عبر قسم المعلومات بالجيش وهدفت لإحباط محاولات حماس للاختراق.

وبحسب الجيش فقد تسرب "القليل من المعلومات القيمة" لحركة حماس في حين جرى إحباط عمليات الاختراق وتشويشها.

 

ترجمة صفا



مظاهرة حاشدة دعما للأسرى أمام سجن الجلمة
بيت لحم 2000 -عبر العشرات من النشطاء السياسيين من أراضي 1948، مساء اليوم الأربعاء عن دعمهم ومؤازرتهم ...
قرار بتسليم جثمان الشهيدة المقدسية سهام نمر
بيت لحم 2000 -  قررت سلطات الاحتلال تسليم جثمان الشهيدة سهام راتب نمر 49 عاماً، لدفنها منتصف ...
ترامب قد يزور "إسرائيل" في مايو المقبل
بيت لحم 2000 -  كشفت الإذاعة الإسرائيلية مساء الأربعاء عن اتصالات "في مراحل متقدمة" مع الولايات المتحدة ...
الاحتلال يحتجز صيدم في القدس ويفض بالقوة ندوة حول التحريض ال ...
بيت لحم 2000 -  احتجزت مخابرات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، ...
الاحتلال: حماس تطلق صاروخيين تجريبيين تجاه البحر
بيت لحم 2000 -  ذكر موقع إسرائيلي الأربعاء أن كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة ...
التعليـــقات

أسعار العملات
حالة الطقس