الثلاثاء | 27/06/2017 - 10:04 صباحاً - بتوقيت القدس المحتلة
معادلة.. فلسطين هي الصاعق والهشيم
الإثنين | 22/05/2017 - 11:24 صباحاً
معادلة.. فلسطين هي الصاعق والهشيم
بقلم: حمدي فراج

هل اتضحت الصورة لمن كان على عينيه الغشاوة ؟

   جاء ترامب الى المنطقة الاولى التي تطأها قدماه منذ انتخابه ، للدلالة على اهميتها بالنسبة اليه ، ليس من باب صنع السلام المفقود ، ولا من باب العجوز الذي سرقت دجاجته فأعقب ذلك سرقة الخروف ومن ثم البقرة ، وظل يحث اولاده البحث عن الدجاجة ، حتى اتهموه انه تخرف "نقول له بقرة فيقول لنا دجاجة" .

    جاء الرجل وهو اقرب الى رجل اعمال منه الى رئيس اكبر دولة في العالم ، كتاجر سلاح اقرب منه الى قائد مرحلة في العالم كله ، فأعد فتيل آخر من الصراع كفيل ان يستمر عشرات السنين اذا ما اشتعل ، ولهذا شكل حلفا اقليميا دينيا تفوح منه رائحة الطائفية الكريهة وصفقات طغم مالية وصلت الى ارقام فلكية ناهزت نصف ترليون دولار من دولة خليجية واحدة ، سيتبعها مثلها على الاقل خلال المرحلة القريبة القادمة من بقية دول الخليج ، ضاربا عرض الحائط بالديمقراطيات والانتخابات شبه المعدومة في بلادنا ،  وحقوق الانسان المقتصرة على الذكر دون الانثى ، واعتمدوا حركات تحرر وطني ومقاومة الاحتلال والطغيان كحركات ارهابية يتوجب القضاء عليها ، جنبا الى جنب مع داعش والقاعدة الذي اسهم اسلافه بإنشائها .

    عقد ثلاثة قمم في يوم واحد ، حتى أن احدهم قال لي : اذا فكرت ان ادعو اولادي الى اجتماع فإن الامر يستغرقني اكثر من ذلك . فهل كان رؤساء هذه الامة وهذا الدين بمثابة اولاده ؟ وهو الذي شن عليهم تهجمات مهينة واذلالية ينأى الانسان عن التلفظ بها إزاء انسان آخر .

   فلسطين ايها التاجر ، هي المشكلة وهي الحل ، هي الفرس و المربط ، هي الظلمة و القمر ، هي الصاعق والهشيم ، هي الخيمة والامل ، هي الوطن والعودة ، هي الاسرى والحرية ، الاسرى الذين يواجهون ملياراتكم وجشعكم وتخمتكم بجوعهم للاسبوع السادس على التوالي ، هي مروان البرغوثي واحمد سعدات وعباس السيد وسامر العيساوي ، بكم مليار يمكن ان تشتري جوعهم ، وصبر امهاتهم ، وغضب اولادهم .

   فلسطين ايها التاجر الشاطر ، وفق المأثور الشعبي "التجارة شطارة" ، لا تتضمن دماء الطفلة فاطمة طقاطقة ، التي ووريت الثرى عشية وصولكم الى السوق ، بكم كنت ستبيع دمها لو كانت كريمتك او حفيدتك .

    فلسطين ايها الشاطر في بلاد العربان هي محمود درويش ، وغسان كنفاني وسميح القاسم وعبد الكريم الكرمي وناجي العلي ، هل تستطيع ملياراتكم اقناعهم او تغيير بيت قصيد واحد من اعمالهم الخالدة في قلوب شعبهم .

   قال رابين عشية التوقيع على اتفاقية اوسلو في بيتكم الابيض : جئناكم من البلاد التي يدفن فيها الاباء ابناءهم . مع فارق ان رابين كان جنرالا ، الوجه الآخر للدولار .



الآراء الواردة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع

رمضان متهم بريء
خلال شهر رمضان الفضيل تابع الجميع الأخبار المختلفة المتمثلة بالقتل، الانتحار، الاختطاف، حوادث السير، الحرق، "الطوش"، السرقات، ...
بلد عايشة ع نكشة: محجووب!
"محجووووب .. من عين البشر محجوب".. هيك صرنا نغني لبلدنا بدل ما نقول: محروس.. دولتنا وع رأسها "الحاجب ...
كيف يمكن ترجمة الدعم الملكي لصمود أهلنا في القدس؟
أشاد الوفد المقدسي الكبير الذي التقى جلالة الملك عبد الله الثاني في الديوان الملكي الهاشمي العامر الاحد ...
مصالحة عباس وانفصال دحلان
يذهب البعض نحو توجيه الاتهام للفاعلين في العمل السياسي الفلسطيني وفق التوجه والانتماء والمصلحة الشخصية المباشرة، وتتعقد ...
أم معن
قبل أيام مشيت خلف نعش المرحومة الفاضلة آمنة سمارة_ والدة الصديق معن سمارة _ في قرية بلعين، ...
التعليـــقات

أسعار العملات
حالة الطقس