الثلاثاء | 27/06/2017 - 03:16 مساءً - بتوقيت القدس المحتلة
معادلة.. عبد الله حداد يبيع الترانزستور
الإثنين | 03/04/2017 - 10:27 صباحاً
معادلة.. عبد الله حداد يبيع الترانزستور
بقلم: حمدي فراج

الوثيقة الحمساوية التي سارعت فضائية الميادين لنشرها (41 بندا) قبل ان يطلقها رئيس الحركة خالد مشعل قبل ان تنتهي ولايته هذا الشهر، أكد صدقيتها القيادي المخضرم في الحركة احمد يوسف من على الميادين نفسها، والسؤال الاول: لماذا يصر خالد مشعل على ان يقوم هو شخصيا بإطلاقها لطالما انه سرعان ما يغادر هذه المسؤولية التاريخية، هل يعتقد انه سيقلل من ردات الفعل عليها، وسيجعل المترددين بشأنها يحسمون ترددهم لصالحها، أم ان التخوف القيادي الرسمي للحركة أكبر مما نعتقد، حتى وصل بالبعض انها قد تحدث شرخا انقساميا في الحركة ذاتها إذا ما تركت مهمة اعلانها لقائد غيره.

لكن البعض رأى أن اعلانها من الدوحة، هو بعض من الثمن الذي على خالد مشعل ان يسدده نظير استضافتها  له بعد ابعاده من الاردن قبل ثماني عشرة سنة، ثم استضافته سوريا واحتضنت القيادة والحركة بثقلها الاعدادي والتدريبي، حتى اختارت هي الخروج من دمشق بعد ما اسمي بثورات الربيع العربي، يومها قال بشار الاسد بأشبه ما تكون الغصة في الحلق والقلب من انه يأسف لهؤلاء "الذين تعاملوا مع سوريا كفندق، غادروه بمجرد ان تأثرت خدماته" ، ليتبين بعد ذلك اين كان الفندق، ومن الذين تعاملوا معه كنزيل او زبون.

موضوع حماس الخلافي بعد ثلاثين عاما على تأسيسها قبولها بدولة مستقلة على حدود 67 ، ويبرر احمد يوسف ذلك ان الحركة تريد الحفاظ على التوافق الفلسطيني، وهو التوافق المفقود منذ عشر سنوات يوم اقدمت الحركة على حسم غزة عسكريا لأسباب ليس لها اي علاقة بالمواقف السياسية المتباينة. وها هي التباينات السياسية بين الحركتين الكبيرتين، قد بدأت بالانحسار.

في عام 1982، وبعد الخروج القصري من بيروت ، قرر الفنان الفلسطيني عبد الله حداد، ان يبيع راديو الترانزستر خاصته، محتجا على التكتيك الفلسطيني، رحل عبد الله حداد غريبا في الدانيمارك عام 1994، قبل ان يرى الى اين اوصلنا التكتيك.يقول في مغناته التي اشتهرت وأداها العديد من المطربين الكبار:

أنا كنت أرعى الغنم فى البرارى واسمع أخباركم من راديو ترانزستور/ أخباركم شوشت أفكارى / سألت ، قالوا تكتيك ياجاهل/ إن رخونى نشد وان شدونى رخيت/ هيك انشهرنا بالمحافل/ لازم تكون تكتجى ابن تكتجى وبالتكتيك يا متكتك تكتك كل المسائل/ أنا راجع أرعى الغنم، واحكى القصة للغنم/ وبلكى إن فهموا الغنم، وفهمونى بارجع ليك  / يامعود إلا، تكتك تكتك تكتيك/ راجع أرعى غنماتى/ يمكن أستوعب أكتر/ ولاجل أسلم بعقلاتى/ راح ابيع الترانزستور/ ياعالم اريد اخلص/ واشترى بحقه ( شنتاه )/  راديو بالسلم بيرقص/ وبالحرب يقرا قران/ وبيقولو هذا تكتيك.
 



الآراء الواردة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع

رمضان متهم بريء
خلال شهر رمضان الفضيل تابع الجميع الأخبار المختلفة المتمثلة بالقتل، الانتحار، الاختطاف، حوادث السير، الحرق، "الطوش"، السرقات، ...
بلد عايشة ع نكشة: محجووب!
"محجووووب .. من عين البشر محجوب".. هيك صرنا نغني لبلدنا بدل ما نقول: محروس.. دولتنا وع رأسها "الحاجب ...
كيف يمكن ترجمة الدعم الملكي لصمود أهلنا في القدس؟
أشاد الوفد المقدسي الكبير الذي التقى جلالة الملك عبد الله الثاني في الديوان الملكي الهاشمي العامر الاحد ...
مصالحة عباس وانفصال دحلان
يذهب البعض نحو توجيه الاتهام للفاعلين في العمل السياسي الفلسطيني وفق التوجه والانتماء والمصلحة الشخصية المباشرة، وتتعقد ...
أم معن
قبل أيام مشيت خلف نعش المرحومة الفاضلة آمنة سمارة_ والدة الصديق معن سمارة _ في قرية بلعين، ...
التعليـــقات

أسعار العملات
حالة الطقس